الاثنين - 16 ديسمبر 2019
الاثنين - 16 ديسمبر 2019
ميلين
ميلين

الحساني يحمّل ميلين مسؤولية فشل أبيض الشباب في التأهل لكأس آسيا

حمّل مدرب منتخب الإمارات للشباب السابق جمال الحساني، مدرب الأبيض الحالي فيدرو ميلين مسؤولية فشل الأبيض في الوصول إلى النهائيات الآسيوية تحت 19 في 2020.

وقال الحساني لـ«الرؤية» إن منتخب الإمارات للشباب لم يغب عن النهائيات في آخر 6 نسخ، مرجعاً الفضل في ذلك للمدربين المواطنين، إلا أنه في عهد المدربين الأجانب فشل في تحقيق ذلك.

وأوضح «عندما كان ينجح المدربون المواطنون في الصعود للنهائيات تحضر مقولة: الكوادر الوطنية تستطيع أن تصعد بنا لنهائيات آسيا ولكنها لا توصلنا إلى كأس العالم، والآن في عهد الأجانب تراجعنا للوراء ولم نصعد للنهائيات، مع العلم أن أفضل إنجاز في المراحل السنية كان بأيادٍ مواطنة عندما فاز منتخب الشباب بكأس آسيا 2008 على يد المدرب الوطني مهدي علي».


وركّز مدرب منتخب الشباب السابق على تحميل ميلين المسؤولية بوصفه مدرباً للمنتخب منذ 3 سنوات، ووضع البرنامج الإعدادي الخارجي والداخلي، وكذلك الاختيارات جاءت بناء على رؤيته، علماً بأن المنتخب ضم عناصر مميزة ولديها إمكانات فنية عالية، ولكن لم يستفد منها بالشكل المطلوب.

وأشار الحساني إلى أن طريقة تعاطي ميلين مع مجريات التصفيات تسبب بفشل المنتخب في بلوغ النهائيات، فخسر مرتين من قرغيزستان وإيران وفاز على نيبال، ما جعله خارج حسابات الصعود المباشر أو المنافسة على أفضل 4 مراكز تحتل المركز الثاني.
#بلا_حدود