السبت - 14 ديسمبر 2019
السبت - 14 ديسمبر 2019

ندرة الأهداف هاجس غوران مع خورفكان

يعمل مدرب خورفكان، الصربي غوران على علاج مشكلة التهديف والتي تمثل له الهاجس الأكبر في ظل إحراز الفريق 5 أهداف فقط خلال الـ7 جولات التي خاضها في دوري الخليج العربي (هدفان تحت قيادة المدرب الصربي غوران، فيما استقبلت شباك الفريق 11هدفاً، 3 في عهد غوران و8 إبان فترة البرازيلي السابق باولو كوميلي).

واستشعر المدرب الصربي المشكلة وبدأ بعلاجها بالتركيز عليها خلال التدريبات (خصوصاً مع مهاجمي الفريق بيسمارك، الذي سجل هدفاً وحيداً، وخاجا الذي لم يزر شباك أي خصم حتى الآن)، فيما سجل الأهداف الأربعة المتبقية: المدافع روبسون سجل هدفاً وحيداً، و3 من توقيع البرازيلي رافائيل دي باولا المشهور بـ"دودو".

وتعيش جماهير نسور الخور حالة من القلق في ظل الغياب التهديفي لفريقها، خصوصاً وأن الثنائي بيسمارك وخاجا لم يظهرا بالصورة المنتظرة.


يشار إلى أن خورفكان يحتل المركز الـ14 (الأخير) في ترتيب جدول فرق دوري المحترفين برصيد 3 نقاط فقط حققها من 3 تعادلات أمام حتا، بني ياس وعجمان، فيما تلقى 4 خسائر أمام كل من الشارقة، الفجيرة، الجزيرة والنصر خلال السبع جولات من دوري الخليج العربي.

حسابات معقدة

محمد مطر غراب



على الرغم من تصاعد مستوى وأداء خورفكان بعد تولي الصربي غوران لزمام الأمور، حسب رأي المحلل الفني محمد مطر غراب، إلا أنه يؤكد في الوقت نفسه حاجة الفريق إلى تفعيل دور المهاجمين وتطوير النواحي الهجومية للفريق كله.

ويرى غراب أن تسجيل 5 أهداف خلال 7 جولات غير كاف لفريق يلعب في دوري المحترفين، مشدداً على أهمية تسجيل الأهداف في المباريات المقبلة.

وأقر غراب بتحسن مستوى الفريق، ووصفه بالأفضل مقارنة بفريق الفجيرة، والأقرب مستوى مع كل من حتا والظفرة، مبيناً "مباراتان فقط هما الفاصل بين خورفكان والفرق من المركز السابع وحتى الأخير، إذا حقق فيهما الفوز".

وتوقع المحلل الفني أن جولتين فقط ستغيران ترتيب الفرق من السابع إلى الأخير، مؤكداً حاجة هذه الفرق إلى إعادة مراجعة حساباتها، خصوصاً بعد المؤشرات الإيجابية لفريق النصر الذي بدأ يزحف نحو المقدمة، والوصل الذي بدأ بتعديل مركزه ونتائجه، لافتاً إلى أن هذه الفرق إذا لم تتدارك أخطاءها وأوضاعها في الوقت الحالي ستدخل في مسائل معقدة قبل نهاية الجولة الأولى من الدوري.

#بلا_حدود