السبت - 14 ديسمبر 2019
السبت - 14 ديسمبر 2019
خالد الكثيري متطوع في بطولة العالم للجوجيتسو - أبوظبي (تصوير: محمد بدرالدين)
خالد الكثيري متطوع في بطولة العالم للجوجيتسو - أبوظبي (تصوير: محمد بدرالدين)

خالد الكثيري.. متطوع من فصيلة الأبطال

ثمة شخصيات ترفض أن تكون على هامش الحياة متفرجة، تاركة بصمتها في كل بستان تمر به، خالد الكثيري أحد أبناء الوطن من أصحاب الهمم الأقوياء الذين فضلوا التطوع في بطولة العالم للجوجيتسو المقامة في العاصمة أبوظبي من 16 حتى 24 نوفمبر الجاري، متنقلاً بين الضيوف والمشاركين لتقديم يد العون والمساعدة لهم، ليكون جزءاً من الحدث الرياضي العالمي الذي تستضيفه الإمارات.

وتعتبر هذه البطولة أول بطولة رياضية يتطوع خالد الكثيري فيها، حيث يبدأ الساعة الثامنة صباحاً الاستعداد والذهاب إلى مدينة أرينا في مدينة زايد الرياضية، حيث تبدأ المنافسات في التاسعة صباحاً وتنتهي في السادسة مساء، الأمر الذي يعتبر مرهقاً للبعض لكنه بالنسبة لرجل ذي إرادة عالية ورغبة كبيرة في خدمة وطنه يعد أمراً جميلاً وممتعاً. ويرفض الكثيري تمييزه عن غيره من زملائه وزميلاته المتطوعين في الحدث الرياضي العالمي، متمنياً خدمة وطنه بشتى الطرق.

وقدم الكثيري الكثير من الرسائل المحفزة لكل من شاهده، إذ يتنقل بقوة عبر كرسي متحرك في أرجاء ساحات أرينا الداخلية والخارجية، مشجعاً أبناء وطنه الرياضيين، متفرجاً وسط الجماهير الغفيرة القادمة من كل دول العالم لمشاهدة الحدث الرياضي المونديالي، متطوعاً يخدم الكل ويوجههم، ونراه محفزاً أيضاً للبعض بطاقته الإيجابية وابتسامته التي لا تفارقه طوال اليوم.


بعث خالد الكثيري رسالة عبر صحيفة «الرؤية» لجميع شباب وشابات المجتمع بأن العمل عبادة وخدمة الوطن واجب على الجميع، وأن لا شيء يعوقه عن خدمة المجتمع ودعم أي حدث يقام على أرض الإمارات، مؤكداً أن لا وجود لأي صعوبات تثنيه عن القيام بعمله كونه من أصحاب الهمم.
#بلا_حدود