الخميس - 23 يناير 2020
الخميس - 23 يناير 2020
No Image

غداً انطلاق بطولة الشيخ مبارك بن محمد آل نهيان لقفز الحواجز

تنطلق الخميس بطولة الشيخ مبارك بن محمد آل نهيان لقفز الحواجز في صالة سلطان بن زايد الكبرى في إسطبلات بوذيب بمدينة الختم، بالتعاون والتنسيق مع اتحاد الإمارات للفروسية.

ويشارك في البطولة مجموعة كبيرة من الفرسان من مختلف إسطبلات الفروسية العامة والخاصة وأندية الفروسية في الدولة، وتستمر أشواط البطولة المتنوعة على مدى يومين، وتستقطب فعالياتها الزوار والسياح المهتمين بهذه الرياضة من رياضات الفروسية.

وتتم البطولة، التي تم رصد جوائز قيمة مالية وعينية للفائزين فيها، بالتعاون مع مركز سلطان بن زايد وبالشراكة مع أكاديمية بوذيب وبرعاية لونجين، وتجري المنافسات على مدى يومين ضمن برنامج متنوع الأشواط يستوعب الفرسان المحترفين، إلى جانب المبتدئين من هواة هذه الرياضة الذين يطمحون مستقبلاً إلى التسجيل في اتحاد الإمارات للفروسية لممارسة رياضة قفز الحواجز رسمياً، إذ يتضمن برنامج اليوم الأول من البطولة ثلاث جولات بمجموع خمس مراحل، منها جولة لشوط المبتدئين، وكذلك جولة على مرحلتين للمستوى الثاني وفئة الناشئين والخيول الصغيرة من أعمار 5 – 6 سنوات.


ويشتمل برنامج اليوم الثاني للبطولة على منافسات عديدة، تستهل بالجولة الصباحية التي ستكون على مرحلتين وخصصت للمستوى الثاني وفئة الناشئين والخيول الصغيرة من أعمار 5 –6 سنوات. فيما تشمل الجولات المسائية جولة على مرحلتين للخيول العربية الأصيلة، وجولة على مرحلتين لشوط المبتدئين، وجولتين مع التحدي واحدة منهما للفرسان المواطنين.

وتعد هذه البطولة واحدة من الفعاليات الرئيسة التي تشكل بمجملها موسماً سنوياً للفروسية يلتزم النادي بتنفيذه منذ سنوات طويلة بغية دعم وتشجيع رياضة الفروسية في الدولة، وفقاً لما كان وضعه المغفور له بإذن الله الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان مؤسس النادي من رؤى عملية للعمل على تطوير هذه الرياضة العريقة، لما لها من مكانة مميزة في نفوس أبناء الإمارات، وبخاصة الشباب من الفرسان والفارسات المهتمين برياضة قفز الحواجز التي سجلت تقدماً ريادياً.

كما تشكل الفروسية ركناً من أركان مشروع المحافظة على الموروث التراثي الذي يضطلع به النادي منذ تأسيسه، ويسعى لنقله بصورة حضارية إلى الأجيال الجديدة، ضمن استراتيجية طموحة طوَّرها ورعى تنفيذها مؤسس النادي "طيب الله ثراه"، عبر برامج وأنشطة مدروسة ووسائل متنوعة تهتم بمختلف مفردات التراث، لا سيما الرياضات التراثية التي على رأسها رياضات الفروسية، إذ سجل النادي، بفضل كل ذلك، بصمات راسخة في دعم اسم الدولة في ميادين الفروسية على المستوى الدولي، من خلال تبني العديد من الفرسان الناشئين، وتزويدهم بالخبرات والمهارات التي تسهم في بناء أجيال واعدة في رياضات الفروسية بصفة عامة، ورياضة قفز الحواجز بصفة خاصة.
#بلا_حدود