الخميس - 23 يناير 2020
الخميس - 23 يناير 2020

سيطرة كينية على لقب "ماراثون أدنوك أبوظبي" في نسخته الثانية

حقق كل من الكيني روبن كيبيوغو ومواطنته فيفيان كيبلاغات، فوزاً مميزاً في ماراثون "أدنوك أبوظبي" بدورته الثانية، الذي أقيم صباح اليوم في العاصمة أبوظبي.

وشهد الحدث الرياضي مشاركة أكثر من 16.500 من العدائين المحترفين والهواة ضمن 4 فئات رئيسة للسباقات امتدت لمسافات مختلفة شملت 42 كم، و10 كم، و5 كم، و2.5 كم.

وأُقيم حفل خاص خارج مبنى مقر شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك"، الراعي الرسمي للماراثون الذي يحمل اسمها، جرى خلاله توزيع الجوائز على الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى عن فئتي الرجال والسيدات ضمن سباقات 42 كم، و10 كم، والكرسي المتحرك، فيما حصل جميع المشاركين في الماراثون على ميداليات تهنئة.

وترك كيبيوغو صاحب الـ23 عاماً بصمته بتاريخ الماراثون اليوم، حيث بدأ كمحدد للسرعة ليحتل المركز الأول في زمن 2:04:40، محطماً أفضل أداء له والذي حققه خلال ماراثون بوينس آيرس هذا العام بفارق 38 ثانية، تبعه بعد دقيقة واحدة و41 ثانية الكيني جويل كيمورير الذي كسر أفضل أداء شخصي له بفارق يتعدى دقيقة واحدة وتمكن من تحقيق زمن 2:06:21، فيما احتل الإثيوبي ييشي كلايا المركز الثالث بزمن 2:09:16.

روبن كيبيوغو



أما عن فئة السيدات، فقد فازت بالمركز الأول الكينية فيفيان كيبلاغات بزمن بلغ 2:21:11، ليكون هذا الزمن أفضل أداء شخصي لها، وتبعتها في المركز الثاني بعد دقيقتين و52 ثانية الإثيوبية ودي أيالو، محققة زمناً قدره 2:24:03، بينما حلت الإثيوبية ييشي كالايا في المركز الثالث بعد تسجيل زمن قدره 2:24:28.

فيفيان كيبلاغات



من ناحية أخرى، حقق كل من العداء الإثيوبي تيريزا نياكولا غيلا والعداءة الإثيوبية سينتياهو تيلاهون غيتاهون، الفوز في سباق 10 كم، عن فئتي الرجال والسيدات مع زمن قدره 28:05 و32:47 على التوالي، وتبعهما في المركز الثاني العداء أندرو كويموي والعداءة جوسلن باي، فيما حل العداء نعمان الأسوي والعداءة زيناث بيكيلي مامو، في المركز الثالث عن فئتي الرجال والسيدات.

أما بفئة الكرسي المتحرك للمحترفين، فقد كان اللقب من نصيب الإماراتي عايض الأحبابي، بزمن قدره 1:51:12، وتبعه بفارق صغير الإماراتي حسين المازم، فيما حل علي السعدي ثالثاً.

فئة الكرسي المتحرك للمحترفين



وبهذه المناسبة، قال الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) ومجموعة شركاتها: "بفضل التوجيهات السديدة والدعم الكبير من القيادة الرشيدة، تواصل "أدنوك" القيام بدورها المحوري كشريك أساسي يسهم في دفع عجلة النمو الاقتصادي والاجتماعي في دولة الإمارات، ويعكس تنظيم النسخة الثانية من ماراثون أدنوك أبوظبي التزامنا الراسخ بالمسؤولية المجتمعية للشركة، ودعم الأحداث الرياضية والفعاليات المجتمعية التي ترتقي بجودة الحياة وتسهم في تعزيز المبادئ والقيم الإيجابية".

وأضاف: "تعكس المشاركة العالمية والمجتمعية الواسعة في نسخة هذا العام، النجاح الكبير الذي يحققه الماراثون، كما تؤكد على المكانة المتنامية لدولة الإمارات وجهة رئيسة لأهم الفعاليات الرياضية العالمية، وتسرنا الشراكة الناجحة مع مجلس أبوظبي الرياضي في تنظيم هذا الحدث ودعم قطاع الرياضة في الدولة وتمكينه بما يواكب التطور الشامل والمستدام الذي تشهده الدولة في شتى المجالات".

وهنَّأ الفائزين بالمراكز الأولى في مختلف فئات السباق وجميع المشاركين، متمنياً المزيد من النجاح والتوفيق لماراثون أدنوك أبوظبي.

بدوره، قال عارف حمد العواني، الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي: "عززت اليوم أبوظبي موقعها أكثر، بين أبرز المدن الرياضية في العالم مع التنظيم الناجح للنسخة الثانية من "ماراثون أدنوك أبوظبي" وفي ظل مشاركة ما يزيد على 16.500 متسابق من كافة الجنسيات".

ونوه بالشراكة التنموية مع أدنوك، والتي أثمرت عن ولادة ماراثون أدنوك أبوظبي العام الماضي ومواصلة تنظيمه للعام الثاني بعد النجاحات الكبيرة التي سجلها الحدث في نسخته الأولى، مؤكداً أن زيادة أعداد المشاركين في النسخة الثانية والوصول إلى حوالي 17 ألف مشارك، يمثل نجاحاً كبيراً لخططنا الطموحة ومستوى الوعي الكبير الذي يتحلى به مجتمع أبوظبي.

وقال العواني: "نتطلع في السنوات القادمة أن يكون ماراثون أدنوك أبوظبي ضمن التصنيف الذهبي في مصاف الماراثونات العالمية الكبيرة، في ظل المقومات الكبيرة التي يتميز بها الحدث الذي يجسد أبهى الصور والمشاهد الحضارية لمجتمع الإمارات بكافة مكوناته، ويرسخ نهج الدولة في تعزيز الملتقيات الهادفة والتجمعات الإيجابية التي تنشر رسالة السعادة والتسامح والتعايش بين الجميع على أرض زايد وبالتزامن مع احتفالات الدولة باليوم الوطني الـ48، وتعكس أيضاً نهج المحبة والسلام والوئام في تعايش جميع الثقافات في موطن العطاء والتقدم".

أما أندريا ترابيو مدير السباق، فقال: "تخطت نتائج ماراثون أدنوك أبوظبي التوقعات مرة أخرى، سواء من ناحية عدد العدائين أم الأوقات المميزة، التي تم تسجيلها اليوم، ولقد كان المسار سريعاً وجميلاً جداً، حيث عبر شوارع أبوظبي الرئيسة، وقدم العداؤون المحترفون أداء مبهراً في السباق، ونحن من الآن نتطلع بشوق لتنظيم ماراثون أدنوك أبوظبي 2020 ليكون الأفضل على الإطلاق".

وحظي الماراثون الذي نظمه مجلس أبوظبي الرياضي بفضل مساره الجديد وقرية السباق الجديدة بالكامل أيضاً بكثير من الإعجاب والتقدير من قبل العدائين المحترفين والهواة والجمهور.

ومر المشاركون خلال الماراثون الذي غطى مسافة 42.195 كم، وتضمن 4 فئات بالقرب من عدد من المعالم الرئيسة في أبوظبي من بينها "القرية التراثية" و"قصر الحصن" التاريخي.

وانطلق الماراثون من أمام المقر الرئيس لشركة "أدنوك"، لينتقل بعدها إلى الكورنيش قبل المرور بالقرب من "القرية التراثية"، ومن ثم حول "مارينا مول".

وفي ظل مشاركة عدد كبير من العدائين من أصحاب القدرات البدنية المختلفة في السباقات الثلاثة الأخرى، شهدت الأجواء المرافقة للماراثون المزيد من التميز هذا العام بفضل الموقع الجديد لقرية السباق.

وتميزت قرية السباق الجديدة أو ما عُرف باسم "منطقة أدنوك للطاقة"، بتقريبها الزوار أكثر من قلب الحدث.

#بلا_حدود