الثلاثاء - 21 يناير 2020
الثلاثاء - 21 يناير 2020

مركز كايو الجديد يحل مشكلة العين التهديفية

استطاع مدرب العين ليكو، حل مشكلة التهديف في فريقه عندما اتبع طريقة لعب (4-2-3-1) والتي تعتمد على توظيف مهارات المحترف كايوكانيدو في مركز 9.5 تحت لابا كودجا، بدلاً من أن يكون موازياً له يزاحمه داخل الصندوق.

وأفرزت الطريقة الجديدة، تخطي العين لفريق الشارقة وتأهله إلى نصف نهائي كأس الخليج العربي بثنائية لابا كودجا وعجب بعد الأداء القوي لكتيبة العين.

كانت آخر تجربة خاضها ليكو لتنظيم 3-5-2، وحقق بها الفوز الكبير على الفجيرة 7-1 في الجولة الخامسة وبعدها صام الفريق في مباراتيه أمام الجزيرة وبني ياس، ضمن الجولتين 6 و7 لبطولة الدوري، والشح التهديفي في مباريات الكأس أمام اتحاد كلباء 1-1 وأمام خورفكان التي خسرها 2-4، ولكن الأمر كان مغايراً تماماً أمام الشارقة في ربع نهائي الكأس، إذ ظهر العين بأفضلية واضحة في جميع خطوط اللعب بفضل التكتيك الجديد.


كانيدو يتوعد العميد

أكد مهاجم العين البرازيلي كايو كانيدو سعيه لهز شباك فريق النصر عندما يحل ضيفاً في ملعب العين، مشيراً إلى أهدافه العديدة في مرمى العميد عندما كان لاعباً لفريق الوصل، حيث كانت مواجهات ديربي دبي مليئة بالندية والإثارة والقوة والزخم الجماهيري.

وأضاف: "لم أواجه مشكلة في مركزي الجديد في تنظيم 4-2-3-1 بالنزول قليلاً تحت المهاجم، أقرب لصانع اللعب أتحرك يميناً وشمالاً وأمد الجناحين والمهاجم بالكرات السهلة، لا يهم مركزي المهم هو مساعدة فريقي الكبير بكل سعادة لتحقيق الفوز وإسعاد جماهيره".

وشدد كايو على أهمية دور الجماهير في تعزيز ثقة اللاعبين في مرحلة العودة لقمة جدول الترتيب، موضحاً أن فارق النقاط الخمس بين العين والمتصدر الشارقة لا يقلقه باعتبار أن الدوري لا يزال طويلاً.

وتابع: "بطولة الدوري لا تزال مليئة بالمفاجآت ومثلما فقدنا نقاطاً سيهدر الشارقة نقاطاً في مقبل المواجهات، لا يوجد فريق لا يُهزم والعين فاز عليه اليوم وتأهل على حسابه لنصف نهائي الكأس، المهم مضاعفة الجهد، والعين فريق بطل يمتلك مقومات النجاح وتحقيق الألقاب، فقط علينا بالصبر والبذل".

الشامسي:سأدعم قضاة الملاعب

أكد مدير فريق العين أحمد الشامسي (حكم سابق)، أن وجوده في دكة البدلاء مديراً لفريق العين لن يجعله خصماً لزملائه السابقين في جهاز التحكيم، موضحاً: "خدمت جهاز التحكيم 17 عاماً ومعظم الحكام الحاليين من زملائي السابقين جاؤوا للتحكيم عندما هممت بالمغادرة، ولذلك لا أعتقد أنني سأكون خصماً لهم بل سأساعدهم في مهمتهم بإبداء ملاحظاتي لهم والهدف واحد دوماً هو خروج المباراة لبر الأمان".

وأردف: "العين لا يحتاج لمساعدة أحد، فقط يحتاج للقرارات التحكيمية الصحيحة والعادلة والمنصفة له أو عليه، وشخصياً لن أكون حكماً خدم جهاز التحكيم طويلاً إذا حاولت التأثير على الحكام باستغلال علاقتي بهم".

وأعرب مدير العين الجديد عن سعادته بتولي مهمة إدارة شؤون فريق بحجم العين، مؤكداً أنه ابن العين وليس غريباً عليه، خصوصاً مع الأجواء الاحترافية التي وجدها في النادي منذ توليه المهمة.

وزاد: "لا يدهشني الأمر لأني أعرف أن العين يعد لاعبيه بأعلى معايير الجودة بتلقينهم قوانين الكرة وما يستجد فيها، وكنت أنوي تلقينهم بعض الأمور التحكيمية ولكنهم أبهروني بوعيهم وفهمهم لقوانين الكرة".

سعادة

أعرب مدرب العين ليكو، في المؤتمر الصحافي التقييمي الذي أعقب مباراة الشارقة، عن رضاه عن المستوى الذي قدمه فريقه، وعن سعادته بحل شيفرة التهديف بطريقة اللعب الجديدة، وبدت الراحة على وجهه من الفوز والأداء الذي أقنعه شخصياً واعتبره محفزاً لمواجهة ضيفه فريق النصر ضمن الجولة الثامنة لدوري الخليج العربي، الأربعاء المقبل، على استاد هزاع بن زايد والتي سيستعد لها بالمزيد من تدريبات التعود على التكتيك الجديد الذي فك شيفرة الأداء والتهديف معاً.
#بلا_حدود