الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021
No Image Info

الجمعة ختام مهرجان ليوا الدولي

تختتم الجمعة فعاليات مهرجان ليوا الدولي 2020، تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، وستكون الجولة الثانية من بطولة تل مرعب للسيارات التي انطلقت الخميس بـ6 فئات (6 و8 سلندر مفتوحة، و6 سلندر جير عادي وغاز، و8 سلندر جير عادي وغاز)، هي التي سترسم لوحة ختام المهرجان الذي انطلق في الـ26 من الشهر الماضي بأقوى البطولات والتحديات على رمال صحراء ليوا الساحرة، حيث تسابق الأبطال من داخل الدولة وخارجها (السعودية، الكويت، عمان، البحرين) للفوز بالجوائز المالية القيّمة التي رصدتها اللجنة العليا المنظمة للمهرجان.

واستمتع الجمهور الكبير الذي تدافع لحضور المسابقات والبطولات منذ اليوم الأول للمهرجان بتحديات الاستعراض الحر الذي استمر يومين في حلبة الاستعراض في تل مرعب.

شهد اليوم الثالث من المهرجان إطلالة التحدي الأقوى والأكثر إثارة، بطولة ليوا دريفت في حلبة الاستعراض، ثم تلاه سباق الصقور الذي استمر يومين قبل انطلاقة بطولة تحدي «بقي تورك»، حيث قمة الإثارة والحماس من المتسابقين في ضرب التل بسيارات البقي ذات المحركات الضخمة.

وشهد ختام الأسبوع الأول من المهرجان بطولة ليوا UTV والدراجات والبقيات والتي جرت أحداثها على رمال صحراء ليوا بالقرب من تل مرعب، وكان للخيول العربية نصيب كبير من التألق ضمن فعاليات المهرجان بميدان مدينة زايد للفروسية، كما شارك 100 سائق دراجة نارية في مسيرة ليوا للدرجات التي انطلقت من مدينة زايد حتى المهرجان في صحراء ليوا.

وشهد الاستعراض الرملي الذي استمر يومين تحدي صعود تل مرعب الرهيب، ومحاولات كسر الأرقام القياسية بالصعود إلى أعلى قمة التل، وهي فعالية جذبت الأنظار، وسجل اليوم العاشر من المهرجان سباق الهجن الذي شهد مشاركة أكثر من 900 مطية ركضت في 12 شوطاً لسن اللقايا والحقايق.

وشهدت بداية الأسبوع الثاني من المهرجان الجولة الثانية والأخيرة من بطولة الاستعراض الرملي، والتي شهدت سيطرة سعودية بفوز أبناء المملكة بالمراكز الأولى لفئاتها الثلاث (الهايلوكس، 6 و8 سلندر)، وشارك 552 رامياً من الجنسين في بطولة الرماية التي استمرت يومين، كما شارك 140 صقاراً في بطولة تحدي هدد الحمام، وحظيت جميع بطولات المهرجان بإقبال جماهيري كبير تفاعل مع المتسابقين وعمل على رفع وتيرة الحماس والروح المعنوية بالتشجيع والهتافات المتواصلة.

بلقيس وحسين محب ونبيل يتألقون في ليالي مرعب

No Image Info



شهد مهرجان ليوا الدولي 2002 مساء أمس الأربعاء سهرة استثنائية شارك فيها نخبة من ألمع نجوم الوطن العربي ضمت الفنانة بلقيس والفنانين حسين محب ومحمد نبيل وسط حضور جماهيري كبير امتلأ به المسرح الغنائي من مختلف دول مجلس التعاون الخليجي والوطن العربي.

ونقلت الفنانة بلقيس الجمهور الحاضر في مسرح ليالي مرعب وموقع المهرجان إلى عالم مملوء بالحب والفرح والسعادة، من خلال حفلها الذي أحيته وقدمت مجموعة من أغنياتها الشهيرة، بالإضافة إلى الأغنيات التي طلبها الجمهور الكبير خلال الحفل. وعبّرت الفنانة بلقيس عن سعادتها بوجودها وسط هذا التجمع الكبير في مهرجان ليوا الدولي 2020 الذي تحول إلى كرنفال عالمي يجمع كل عشاق الفن والمتعة والتراث بجانب أصحاب الرياضات المختلفة، مؤكدة أن المهرجان حقق في نسخته الحالية قفزة هائلة ونقلة نوعية وتوجهت بالشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة على رعاية هذا التجمع الخليجي العربي الكبير وهذه الأجواء التراثية الرائعة، كما شكرت اللجنة العليا المنظمة للمهرجان على المجهود الكبير الذي بذلته لإضفاء مزيد من المتعة والبهجة على زوار المهرجان والمشاركين فيه. وقدم الفنانان حسين محب ومحمد نبيل حفلاً فنياً مشتركاً جذب الآلاف من عشاق الطرب الأصيل وتفاعل معه الجمهور الكبير الذي تواجد قبل بدء الحفل بوقت للاستمتاع بما يقدمان من أغان متميزة.

No Image Info

#بلا_حدود