الخميس - 09 أبريل 2020
الخميس - 09 أبريل 2020

رياضيون: غياب الانسجام وخطط دا سيلفا سبب تراجع كلباء

واصل اتحاد كلباء مسلسل هزائمه في دوري الخليج العربي، حيث تلقى، الجمعة، هزيمته الثالثة توالياً، بسقوطه بهدف نظيف أمام ضيفه حتا ضمن الجولة الـ16 من دوري الخليج العربي، ليتجمد رصيده عند 13 نقطة في المركز الـ11، وبفارق 4 نقاط فقط عن خورفكان المتذيل، على الرغم من امتلاكه مباراة مؤجلة أمام العين.

وطرحت النتائج المتردية للفريق الكثير من الأسئلة، وفي هذا السياق رأى رياضيون أن انتدابات اتحاد كلباء الشتوية، هي أبرز تلك الأسباب، لأنها جاءت غير مناسبة وأقل تأثيراً من العناصر الأجنبية التي تم الاستغناء عنها، خصوصاً الثنائي: ياسين البخيت، وبالاس جوجاك.

وإلى ذلك،شدّدوا على أن غياب الانسجام، وعدم تفاعل اللاعبين الجدد مع المنظومة الكروية للفريق، تسببا كذلك في خسارة الفريق أمام حتا، لافتين إلى أن الوافدين الجدد ما زالوا بحاجة إلى وقت، ليتحقق الانسجام بينهم وتظهر النتائج الإيجابية، التي تساعد الفريق على ضمان بقائه في المسابقة ومغادرة منطقة الخطر.


وبدوره، أرجع المدرب السوري محمد قويض خسارة كلباء من أهم منافسيه (حتا)، إلى قرارات الإدارة غير الموفقة في تغيير أهم الأجانب، خصوصاً جوجاك، مشيراً إلى أن ذلك سيلقي بظلاله، سلباً، على الفريق في قادم الجولات.

ومن جهته، حمل المحلل الفني محمد مطر غراب، مدرب اتحاد كلباء خورخي دا سيلفا مسؤولية تراجع الفريق حالياً، وذلك بعد تبديله عناصره الثلاثة (هنريكي، جوجاك، البخيت) وتراجع حالة اللاعبين النفسية والبدنية، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن إدارة كلباء تبرر دائماً بأن تغيير العناصر بتوصية من الجهاز الفني، فبالتالي دا سيلفا هو المسؤول الرئيس عن إخفاقات الفريق.

وأوضح غراب: كلباء تميز بشكله الواضح من الناحيتين: التنظيمية، والنفسية طيلة المواسم الماضية، ووضع نفسه في مكان جيد مقارنة بمنافسيه، لكن تغيير عناصره حالياً، في وقت ضاغط على كل الفرق، لن يساعده لمعالجة مشاكله، فعلى المدرب توضيح اختياراته خلال فترة التوقف من خلال التنظيم والنتائج، وهي فترة تشكل تحدياً كبيراً له، مطالباً الجهازين: الفني، والإداري، بمسابقة الزمن سواء بالدعم الإداري أو النفسي للاعبين ليصلوا إلى مبتغاهم.

تفاؤل وانسجام

أكد لاعب اتحاد كلباء داود علي أن الأجانب الثلاثة الجدد الذين انضموا للفريق بدلاً من جوجاك والبخيت وهنريكي، بحاجة إلى وقت ليتجانسوا مع الفريق وأجواء النادي وتشكيلة المدرب، بغض النظر عن مستوياتهم الفنية والبدنية، حالهم حال أي لاعب كرة قدم ينضم حديثاً لأي فريق.

ورأى علي أنه رغم انضمامهم للفريق قبل يومين من لقاء حتا، إلا أنهم قدّموا مستويات جيدة، والدليل هو شكل الفريق الجديد من استحواذ على الكرة، واللعب في العمق والأطراف، فضلاً عن الصورة الجيدة التي ظهر بها خط الدفاع، مبيناً أن سوء توفيق من جانبهم في خطأ واحد سجل منه محترف حتا سانتوس الهدف الوحيد، وهو ما يؤكد أن هناك مؤشراً جيداً، بأن النمور سيقدمون الأفضل في قادم المباريات.

يشار إلى أن اتحاد كلباء خاض 15 جولة في الدوري، وله مؤجلة أمام العين ،ستُلعب الجمعة المقبلة بملعبه، فاز في 4، وتعادل في واحدة وخسر 10 مباريات، وبرصيده 13 نقطة.
#بلا_حدود