الخميس - 24 سبتمبر 2020
الخميس - 24 سبتمبر 2020

قمة آسيوية بين الوحدة والأهلي السعودي.. «الفرسان» يبدأ من أوزبكستان

يقص فريق الوحدة الإماراتي شريط مبارياته في دوري أبطال آسيا لكرة القدم باستضافة شقيقه الأهلي السعودي في قمة خليجية لحساب المجموعة الأولى غداً الاثنين على استاد آل نهيان في أبوظبي.

ويخوض ممثل الإمارات الآخر فريق شباب الأهلي دبي مباراة صعبة خارج أرضه أمام بطل أوزبكستان فريق باختاكور لحساب المجموعة الثانية التي يلعب فيها أيضاً بطل النسخة الماضية الهلال السعودي مع شهر خودرو الإيراني.

ويدخل الوحدة مشاركته الـ13 في دوري أبطال آسيا بمعنويات مرتفعة بعد نتائجه الجيدة وتحقيقه 5 انتصارات متتالية جعلته يعود للمنافسة بقوة على لقب دوري الخليج العربي باحتلاله المركز الثالث، بفارق 7 نقاط عن شباب الأهلي المتصدر.

ويعوّل الوحدة في المباراة على الإماراتي سيباستيان تيغالي في خط الهجوم والكوري الجنوبي لي ميونغ والمخضرم إسماعيل مطر في خط الوسط، إضافة إلى الكونغولي بول خوسيه مبوكو والبرازيلي لوكاس بيمينتا والمحليين خميس إسماعيل وفارس جمعة.

ويراهن الوحدة الذي خرج من منافسات النسخة الماضية من دور الـ16 أمام النصر السعودي على البداية الجيدة في دوري الأبطال ومساندة جماهيره بعدما قرر دخولها مجاناً إلى مدرجات استاد آل نهيان.

لقاء صعب

مدرب الوحدة



اعترف مدرب الوحدة مانويل خيمينيز بصعوبة اللقاء والمنافسة بشكل عام حيث تشارك أفضل أندية القارة في هذه البطولة، كما أن الأهلي السعودي والأندية السعودية بشكل عام تعتبر من أفضل هذه الأندية وأقواها في المنطقة.

وشدد خيمينيز على ضرورة عدم الشعور بالتوتر أو الأفضلية بسبب المرحلة الإيجابية التي يعيشها الفريق، مبيناً «لا يعني ذلك أننا لا نخشى من أي منافس بل يجب العمل بجد وبشكل مكثف للخروج بنتيجة إيجابية، وهذا هو الأهم»

.

من جانبه أكد لاعب الوحدة لي ميونغ سعادته باللعب في البطولة الآسيوية إلى جانب زملائه في الفريق، مطالباً بضرورة مضاعفة الجهود والتركيز على المباريات للخروج بنتيجة إيجابية، لأن المنافس فريق كبير ولم يتغيب عن البطولة في الأعوام الأخيرة، ما يعكس أهمية العمل بشكل مناسب للحصول على نتيجة إيجابية.

مواجهات سابقة

تدريبات الأهلي السعودي



يلعب الأهلي السعودي، وصيف 1986و2012، اللقاء بغيابات كثيرة مثل نجمه وهدافه العملاق السوري عمر السومة، ولكنه يضم في صفوفه لاعبين آخرين مميزين أبرزهم لاعب الرأس الأخضر دجانيني وفي الوسط عبدالفتاح عسيري.

سبق للوحدة والأهلي أن التقيا في نسخة 2008، فتعادلا ذهاباً 0-0 في جدة، وفاز الوحدة 2-1 في أبوظبي إياباً.

وأكد مدرب الأهلي كريستيان غروس أن هدفهم تحقيق نتيجة إيجابية في مستهل مشوار دور المجموعات بدوري أبطال آسيا، محذراً في الوقت ذاته من صعوبة المباراة لكونها أمام منافس قوي وعلى ملعبه.

الفرسان بثوب جديد

لاعب شباب الأهلي أحمد خليل في التدريبات



يعود شباب الأهلي دبي، وصيف نسخة 2015، للمشاركة في المسابقة بثوب جديد بعدما غاب عنها في آخر نسختين.

وستكون المشاركة الحالية السابعة لشباب الأهلي الذي لعب في النسخ الست السابقة باسم الأهلي قبل أن يتم دمجه في 2017 بناديي الشباب ودبي ليحمل اسمه الحالي.

ويمر شباب الأهلي بفترة مميزة مع احتلاله صدارة دوري الخليج العربي بفارق 6 نقاط عن أقرب منافسيه الجزيرة، وهو يطمح لنقل تألقه المحلي إلى الآسيوي حيث عرف تميزاً واضحاً في آخر مشاركتين عندما بلغ نهائي 2015 قبل أن يخسر أمام غوانغجو إيفرغراند الصيني، وخرج من دور الـ16 في نسخة 2017 أمام الأهلي السعودي.

ويعتمد شباب الأهلي على الرباعي أحمد خليل والأرجنتيني فيديركو كارتابيا والإسباني بيدرو كوندي والأوزبكي عزيز غانييف القادم من مواطنه ناساف، والذي سيخوض أول مباراة رسمية بعدما تم التعاقد معه مؤخراً وقيده في المسابقة الآسيوية بدلاً من المولدافي لوفانور هنريكي.

خبرة ميدانية

مدرب شباب الأهلي دبي



وصف مدرب شباب الأهلي دبي رودولفو أروابارينا مضيفه باختاكور الأوزبكي بالصعب والمتمرس، متوقعاً أن تكون القمة التي تجمعه به في بداية المشوار الآسيوي قوية ومشتعلة بين الطرفين.

وأكد أروابارينا في مؤتمر صحافي، اليوم الأحد، جاهزية فريقه لتحقيق النتيجة التي تعزز حظوظه في هذه البطولة.

وأوضح أروابارينا أنهم يدركون أن الخصم يلعب كرة قدم مميزة وهجومية، مبيناً أن المعلومات عن المنافس مهمة، لكن عندما تبدأ المباراة على أرض الملعب فإن الأمر يكون مختلفاً ويبقى اللاعبون هم الذين يحددون مسار المباراة.

وقال: «لديّ لاعبون مميزون يملكون خبرة ميدانية كبيرة، وهم يتمتعون بالاحترافية اللازمة، ولذلك أعتقد أنهم لا يتأثرون سلباً بأي نتائج، سواء على مستوى النادي أو المنتخب، بصفة عامة فريقنا في وضع جيد وجاهز للمباراة».

من جانبه، أكد اللاعب ماجد حسن أنهم مقبلون على تحدّ جديد في بطولة جديدة، وأمام فريق قوي ومحترم، مضيفاً «علينا القتال في الملعب، وإن شاء الله سيكون اللاعبون في أتم الجاهزية. أتمنى أن نكون على قدر المسؤولية ونتمكن من حصد النقاط الثلاث في أول مباراة في دوري أبطال آسيا».
#بلا_حدود