الأربعاء - 01 أبريل 2020
الأربعاء - 01 أبريل 2020
No Image

راشد بن حميد: متفائلون بقدرتنا على النهوض بالكرة الإماراتية

قال الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس اللجنة الانتقالية لاتحاد الإمارات لكرة القدم إن دعم القيادة الرشيدة يحفزنا دوماً لبذل المزيد من الجهد من أجل مواكبة التطور الذي تشهده دولة الإمارات في القطاعات كافة.

وأكد الشيخ راشد بن حميد النعيمي في حوار مع وكالة أنباء الإمارات (وام) إن هناك تحديات كبيرة أمامهم من أجل النهوض بالكرة الإماراتية على المستويات كافة، مشدداً على أهمية وضع استراتيجية عمل شاملة ومدروسة لجميع عناصر اللعبة، الإدارية والفنية والتحكيمية، والخاصة بالمسابقات المحلية والمنتخبات الوطنية والتسويق والشؤون القانونية واللوائح، مع ضبط العلاقة بين الأندية والاتحاد وفق رؤية مستقبلية مشتركة.

وأبدى رئيس اللجنة الانتقالية لاتحاد الإمارات لكرة القدم تفاؤلاً بالمرحلة المقبلة التي ستشهد تقدماً على صعيد العمل في الكرة الإماراتية التي تستحق مكانة أفضل، خاصة في مسألة بناء منتخبات قوية قادرة على المنافسة.

وأشار الشيخ راشد بن حميد إلى أن فكرة إطلاق مبادرة خلوة كرة الإمارات في مارس المقبل باكورة عمل المجلس الجديد من خلال دعوة كبار المسؤولين بالجهات الرياضية ورؤساء اتحاد الكرة السابقين والخبراء الفنيين والنجوم السابقين أيضاً ووسائل الإعلام لمناقشة منظومة الكرة الحالية وبحث سبل تطويرها معاً، فهذه الخلوة تساعد على تشخيص مواقع الضعف وتمنحنا فرصة المعالجة بالتشاور مع المشاركين.

و عن مهمة المنتخب الأول في التصفيات الآسيوية المشتركة والمؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022 وآسيا 2023، أفاد الشيخ راشد بن حميد «نعلم تماماً أن مهمة المنتخب في التصفيات ليست سهلة، لأن ترتيبه حالياً في المركز الرابع بمجموعته لكننا متفائلون لأنه أمامه 4 مواجهات حاسمة، 3 منها في أرضه ووسط جمهوره وواحدة خارج أرضه أمام إندونيسيا».

وأضاف «أولى الخطوات التي قمنا بها الاستعانة بالمدرب الصربي إيفان يوفانوفيتش لتولي مهام تدريب الأبيض في هذه الفترة الحساسة، نظراً لدرايته الكاملة بطبيعة اللاعب الإماراتي وقربه من اللاعبين بحكم عمله لسنوات بالدولة، وساهمنا في دعم عناصر المنتخب بـ3 لاعبين جدد، وشخصياً أرى أن فرصة منتخبنا كبيرة في عبور المرحلة الحالية و تجاوز المباريات الأربع، وثقتنا بلا حدود في لاعبينا لتجاوز تلك المرحلة بنجاح، لأنهم يدركون حجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم، لكن الأمر لا يقتصر على اللاعبين والجهاز الفني، بل على منظومة كرة القدم بشكل عام، من جمهور وإعلام وأندية ورابطة محترفين».

ونوه رئيس اللجنة الانتقالية لاتحاد الإمارات لكرة القدم بأن العمل لا يقتصر على المنتخب الأول، بل سيكون هناك عمل موازٍ لمنتخبات الفئات العمرية لأن التركيز سيكون على جميع المنتخبات التي تمثل الدولة في البطولات الإقليمية والقارية والعالمية.

وقال الشيخ راشد بن حميد النعيمي: «الأندية إنها الأساس لتحقيق هذه الغاية باعتبارها مصدر تمويل المنتخبات الوطنية باللاعبين الدوليين».

و في رده على سؤال حول الأعضاء الذين يتمنى أن يكونوا ضمن قائمته بالمجلس، ذكر «أنا على ثقة بأن كل فرد يتطوع للعمل في مجلس إدارة اتحاد الكرة سيحمل معه بذرة نجاح و أن عيال زايد حريصون على ترك بصمات إيجابية في كل مكان يعملون به، لذا فإن ثقتي كبيرة بمن سيأتي للمجلس في دورته الجديدة.. أما عن نظام القائمة الانتخابية فأرى أن المستقبل كفيل بالإجابة عن هذا السؤال، غير أنني متفائل جداً بأن المرحلة المقبلة ستكون مميزة في العمل والعطاء والإنتاج، وكذلك على صعيد الانسجام».

أكد رئيس اللجنة الانتقالية لاتحاد الإمارات لكرة القدم أن اعتماد تصاريح الإقامة الذهبية للمواهب الرياضية والمبدعين في المجال الرياضي يعزز من مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة كمنصة وملتقى دائم للرياضيين العالميين والموهوبين وصناع القرار الرياضي بالعالم ورواد الأعمال وسيسهم في تطور الحركة الرياضية ويدفعها إلى الأمام على مدى السنوات المقبلة وثمَّن هذه القرارات الحكيمة.

ووجه الشيخ راشد بن حميد النعيمي «كل ما أود قوله إن كرة القدم تحتاج إلى عمل جماعي وكل من لديه فكرة أو مبادرة تسهم بتطوير العمل فعليه أن يقدمها للاتحاد وسنكون مسرورين بهذه المشاركات والمبادرات والأفكار لأننا أمام مرحلة جديدة تحتم علينا تطوير العمل في جميع القطاعات والمسابقات والأنظمة واللوائح، والكرة الإماراتية في حاجة ماسة إلى جمهورها وأهلها».

#بلا_حدود