الاحد - 26 سبتمبر 2021
الاحد - 26 سبتمبر 2021

جوكيكا لـ "الرؤية": انتظروا صقور رأس الخيمة في المحترفين.. والأرقام القياسية مستمرة

بات أنصار فريق الكرة بنادي الإمارات يَعدّون بأصابع اليد، الجولات المتبقية في الدرجة الأولى، وذلك لرؤية فريقهم في دوري المحترفين، وهو أمر حفزتهم عليه نتائج (صقور رأس الخيمة) في الأولى هذا الموسم، والذي يتصدره بفارق 6 نقاط عن أقرب منافسيه دبا الحصن صاحب الـ30 نقطة، و11 نقطة عن الثالث الحمرية.



وطوال الجولات الماضية من المسابقة، حقق نادي الإمارات أرقاماً قياسية نادرة في دوري الأولى، وذلك بعد أن حقق السبت الماضي انتصاره العاشر توالياً (رقم قياسي في البطولة) وجاء على مطارده دبا الحصن، وأيضاً عدم تعرضه للخسارة طوال 14 جولة، ليؤكد صقور رأس الخيمة أن العودة إلى أندية النخبة باتت وشيكة للغاية في ظل هذا المستوى.



وخلف هذه الإنجازات، يقف مدرب الفريق المقدوني جوكيكا هادجفيسكي، الذي نجح منذ وصوله إلى الفريق في بداية الموسم، استطاع أن يضع الأمور في نصابها الصحيح، ليقود بالتالي الصقور إلى نتائج مبهرة حتى الآن.

وأكد جوكيكا في حوار خص به «الرؤية» أن نادي الإمارات يمتلك مشروعاً رائعاً سيجعله من صُناع كرة القدم الإماراتية وروافدها المهمة بالمواهب الكروية القوية، واعداً جماهير الفريق بالصعود إلى دوري المحترفين والتواجد مع الكبار.



كيف تقيّم تجربتك مع فريق الإمارات حتى الآن؟

واجهت تحديات عدة بلا شك، أذكر عندما جئت لتدريب الفريق ذكر لي البعض أن الفريق لن يستطيع فعل الكثير وأنه لا يمتلك لاعبين مقاتلين ولكني قلت لهم نستطيع فعل أي شيء، فأنا أعرف فريق الإمارات قبل تسلمي المهمة بحكم تواجدي السابق في أجواء الكرة الإماراتية، وتدريبي لفريقَي حتا والظفرة، وبدأنا العمل الدؤوب في تطوير مستويات اللاعبين الفنية ومعدلهم البدني حتى عادت الروح للفريق.



كيف تنظر لموقف الفريق الحالي؟

هو جيد ومشرف للغاية، حققنا الفوز في 11 مباراة من أصل 14، منها 10 انتصارات متتالية، وتعادلنا في 3 مباريات، ولم نخسر مطلقاً.



ما هو هدفك مع الصقور تحديداً؟

هدفنا الرئيس جميعاً، هو التأهل لدوري المحترفين، طلبت من اللاعبين أن يفكروا دوماً في تحقيق الأرقام القياسية بحصد أكبر عدد من النقاط مثلاً، وهو ما يحدث حالياً إذ حصدنا 36 نقطة قبل ختام البطولة بـ6 جولات وهو تغيير للواقع السابق حيث ظلت الأندية الصاعدة لدوري المحترفين تحقق رصيد نقاط يراوح بين 36 أو 37 أو 38 بختام البطولة، ولكننا حققناه الآن قبل 6 مباريات، وهذا رقم قياسي.



ربما يستغرب البعض من كونك بعد مسيرة في المحترفين.. قبلت بتدريب فريق درجة أولى..

لا غضاضة في ذلك، كرة القدم تعتمد على تفاصيل صغيرة تعزز فرص النجاح لأي مدرب حتى وإن كنت أدرب أحد فرق المقدمة في دوري المحترفين ولم تتوافر هذه التفاصيل فلن أحقق النجاح، وظل هدفي دوماً وجود مشروع كروي حقيقي وطموح للنادي.

ما أبرز التحديات التي واجهتك في بطولة دوري الأولى؟

أرضية الملاعب ليست جيدة كما هو الحال في بطولة دوري المحترفين والاستادات صغيرة الحجم، كما أن جميع الفرق تلعب بقتالية هائلة ولديها الحق في تسجيل لاعبين محترفين اثنين فقط إضافة للاعب واحد ضمن فئة المقيم.



هل واجهت صعوبات في الاعتماد على المحترفين في الدور الأول؟

نعم، ولكن اللاعبين المواطنين هم من صنعوا الفارق في الدور الأول وقد أبلوا بلاء حسناً وكانوا عند حُسن الظن بهم.



وفي موسم الانتقالات الشتوية أجرينا بعض التعديلات بانتداب مواطنين والتعاقد مع المهاجم أكوستا ليلعب إلى جوار تومي توبار فشكّلا جبهة هجومية قوية إضافة للاعب المقيم.



الفوز في 10 جولات متتالية رقم مميز، كيف تنظر لهذا الإنجاز؟

هذا رقم قياسي آخر حفزت به اللاعبين وجعلناه هدفاً بذلنا الجهد من أجل تحقيقه على أرض الواقع، والحقيقة أن اللاعبين جميعهم يبذلون جهوداً هائلة من أجل الاستمرار في متوالية الفوز وإنهاء الموسم بلا خسارة في الجولات الست المقبلة.



رسالة أخيرة

رسالتي الأولى هي صوت شكر لجمهور الصقور، وأقول لهم انتظرونا في دوري المحترفين الموسم المقبل، كما أوكد لهم مجدداً أن فريقهم يستحق التواجد مع الكبار.



ورسالتي الثانية أشكر فيها مجلس إدارة شركة الكرة بنادي الإمارات بقيادة محمد إسماعيل العوضي لوضعها الثقة في شخصي ومساعديّ وتوفير الظروف الممتازة للعمل والأجواء الإيجابية وعملهم الدؤوب في تعزيز روح المجموعة والفريق الواحد.

#بلا_حدود