الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021

نيغريدو يتخصص في إسقاط دفاعات شباب الأهلي دبي

بات قائد الفريق الإسباني ألفارو نيغريدو، متخصصاً في الهروب من دفاعات شباب الأهلي، وزيارة شباك حارسه ماجد ناصر، بعدما فعل ذلك في آخر 3 مباريات في الموسم الجاري، مسجلاً 4 أهداف، آخرها هدفا أمس، الجمعة، قاد بهما النصر لتعادل ثمين على ملعب شباب الأهلي في دبي لحساب الجولة الـ18 لدوري الخليج العربي.

وكان شباب الأهلي دبي متقدماً منذ وقت مبكر في المباراة بهدفين دون رد، إلا أن نيغريدو قال كلمته في نهاية المطاف، بإحرازه هدف تقليص الفارق وهدف التعادل في الوقت القاتل (94).

وسبق أن زار الإسباني، شباك ماجد ناصر في الموسم الحالي بداية من مباراة الذهاب في الجولة الخامسة للدوري، على ملعب آل مكتوم في نادي النصر، أكتوبر الماضي، حيث انتهت بهدف نيغريدو الوحيد.

وكرر الأمر نفسه في المباراة النهائية لكأس الخليج العربي التي لُعبت على استاد زعبيل بنادي الوصل، الـ17 من يناير الماضي، وخلص اللقاء وقتها لمصلحة العميد بهدفين لهدف، سجل أولهما نيغريدو، ليصبح ذلك الهدف أسرع هدف في تاريخ نهائيات بطولة كأس الخليج العربي بعدما جاء في الثانية السابعة وفي شباك ماجد ناصر الذي وقف مذهولاً وقتها من سرعة الهدف.

سقوط دفاعات الفرسان

فشلت دفاعات شباب الأهلي للمرة الثالثة في التعامل مع نيغريدو، بعدما أضحى يجيد الهروب منها لزيارة شباك ماجد ناصر التي استقبلت 4 أهداف من الإسباني في آخر 3 مباريات، وسقطت دفاعات الفرسان مجدداً في اختبار الإسباني، بعدما كانت تراهن على إيقافه قبل المباراة للتقليل من خطورته وتأثيره على سير المباراة، ولكنها فشلت في ذلك، تماماً، مقابل تفوق الإسباني عليها.

وقال حارس شباب الأهلي دبي ماجد ناصر لـ«الرؤية» «استقبالي الأهداف من نيغريدو أمر طبيعي، فهو من أفضل الهدافين في دوري الخليج العربي، حالياً، والجميع يقر بهذا الشيء، وهو قادم من دوري كبير ويستطيع التسجيل في شباك أي حارس، ولا أعتقد أن هناك حارساً لم يزر نيغريدو شباكه، فهو لاعب يملك إمكانات فنية عالية، ولكن بعض الأمور لا تخدمه في فريق النصر».

لاعب كبير

وصف مدير الفريق الأول لنادي النصر صلاح جلال، ما قدمه ألفارو نيغريدو في آخر 3 مواجهات مع شباب الأهلي بالوضع الطبيعي، فهو لاعب كبير، ولا يستطيع أحد التشكيك في قدراته التهديفية.

وأشار مدير فريق النصر إلى أن المستوى الذي ظهر به لاعبو النصر في الشوط الثاني للمباراة، هو مستواهم الحقيقي، على عكس الذي حدث في الشوط الأول، حيث لم تكن البداية جيدة، إلا أنهم استطاعوا مجاراة شباب الأهلي، ونجحوا في إدراك التعادل والعودة للمباراة، علماً بأن هدفهم الرئيس كان الفوز، ولكن الخروج بنقطة من معقل متصدر الدوري، إيجابية على حد قول جلال.

وفيما يختص بتفوق نادي النصر على شباب الأهلي في آخر 3 مواجهات، بفضل أهداف نيغريدو الحاسمة، ومستقبله مع الفريق بعد دخوله فترة الستة أشهر، ذكر جلال «أتمنى أن يستمر هذا التفوق، ومستقبل نيغريدو متروك لمجلس الإدارة للتقرير بشأنه».

أرقام

خاض نيغريدو صاحب الـ35 ربيعاً، بشعار النصر حتى الآن 48 مباراة، بعدما انضم إليه في مطلع الموسم الماضي بعقد لمدة موسمين يقضي، حالياً، فترة الستة أشهر الأخيرة، وتشير التوقعات إلى أن النصر سيجدد عقده لفترة أخرى.

وسجل خلال تلك الفترة 27 هدفاً منها 11في الموسم الجاري، بجانب إجادته لصناعة الفرص لزملائه في الفريق.

#بلا_حدود