الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021

5 عوامل ترجِّح بقاء خورفكان في «المحترفين»

جيهان الصافي _ الفجيرة

واصل خورفكان تحقيق النتائج الإيجابية في دوري الخليج العربي بعد وصوله إلى النقطة الـ15 والتي جمع 11 منها في الجولات الخمس الأخيرة بثلاثة انتصارات وتعادلين.



ويعتبر الفريق الملقب بالنسور هو الوحيد الذي لم يتلق أي هزيمة بالدور الثاني، ليرسل الكثير من رسائل الاطمئنان لجماهيره، مفادها مقدرته على الصمود والبقاء ضمن أندية النخبة.



وبحسب محللين، فإن الطفرة الحالية في مستوى خورفكان سببها 5 عوامل، كان لها كبير الأثر في هذا التحول، كما ينتظر أن تلعب دوراً هاماً في استمرار تحليق نسور خوفكان في دوري المحترفين الموسم المقبل، نستعرضها تالياً.



وتتصدر تلك العوامل، استفادة الفريق القصوى من الانتدابات الشتوية وخصوصاً الأجانب الذين صنعوا الفارق بجميع المباريات التي خاضوها.



أما العامل الثاني، فيتمثل في افتتاح الملعب الرئيس والذي يشكل حافزاً كبيراً للاعبين وهم يخوضون مبارياتهم على أرضهم وبين جمهورهم مستقبلاً، بعد نهاية فيروس كورونا.



ويتعلق العامل الثالث بوداع خورفكان المركز الأخير في ترتيب الدوري، وهو المركز الذي طالما لازمه منذ بداية الموسم، ومن الثابت بحسب متابعين أن تذيل الدوري يؤثر سلباً على أي فريق.



ويحتل خورفكان حالياً المركز الـ11 برصيد 15 نقطة، بعد تخطيه بني ياس أخيراً، ليتقدم بالتالي على الفجيرة ( 12 نقطة)، وحتا (13).



ويتجسد العامل الرابع في الثبات النفسي لنجوم خورفكان، وعدم تهورهم، إذ لم يتعرض أي من نجومه لعملية طرد طوال الموسم، وهو في هذا الجانب الفريق الوحيد الذي لم يطرد أي من نجومه.



يذكر أن البطاقة الحمراء تم إشهارها مرة واحدة، لكنها لم تكن للاعب، إذ نالها مشرف الفريق علي خليل في مباراة الجزيرة.



العامل الخامس والأهم، بحسب مراقبين، يتعلق بشخصية الفريق القوية، وأيضاً تنفيذ نجومه بشكل دقيق لخطط المدرب الصربي غوران الذي يعد من أفضل مدربي الدوري حتى الآن عطفا على نتائج الدور الثاني.



فوز ثمين

رأى مشرف الفريق الأول علي الحوسني أن الفوز الأخير على بني ياس جاء في وقته مشيراً إلى أنهم سيسعوا إلى جمع 26 نقطة حتى يضمنوا بقاءهم في المسابقة.

ولفت إلى أن التقدم إلى المراكز الدافئة سيمنح الفريق أريحية اللعب في الجولات القادمة موضحاً أن ذلك لم يتحقق إلا بالجهد الكبير الذي يقوم به أعضاء مجلس إدارة الشركة، وتنفيذ الخطط الجيدة لغوران إضافة إلى الدور الحاسم الذي لعبه الأجانب.

مسؤولية مضاعفة

اعتبر المحلل الفني عبدالمجيد النمر أن فريق خورفكان بالمستوى الذي يقدمه قادر على البقاء في الدوري متوقعاً أن يتقدم إلى المراكز الدافئة خلال جولتين مقبلتين.

وأكد النمر أن المسؤولية تضاعفت على اللاعبين، وعليهم بالقتال واللعب بشراسة في المباريات المقبلة كون الوضع ما زال غير مطمئن في ظل تقارب النقاط مع المنافسين على البقاء خصوصاً وأن دائرة الخطر زادت بعد دخول كل من عجمان واتحاد كلباء وأصبح مجموع الفرق التي تصارع على الهبوط 5.

#بلا_حدود