الاحد - 05 أبريل 2020
الاحد - 05 أبريل 2020
م
م

4 أسلحة تعيد بركان عجمتن وتنقذه من الهبوط

استهل فريق عجمان موسمه بصورة جيدة وما لبث أن تراجع سريعاً وأصبح التذبذب الوصف الملازم للبركان الذي قدم موسماً قوياً نال على إثره مدربه المصري أيمن الرمادي جائزة ثاني أفضل مدرب في الموسم 2018-2019 قبل أن يدخل غمار الموسم الحالي ويعود لمربع الإحباط والهبوط والصعود في المستوى الفني الذي يقدمه.

وحدد رياضيون 4 أسلحة يمكنها أن تنقذ فريق عجمان من الهبوط، أبرزها ثقة اللاعبين بأنفسهم، تكاتف الجميع، ومضاعفة الجهود، إضافة إلى زرع ثقافة الفوز في عقول اللاعبين.

وفسّر الرياضيون تراجع عجمان السريع بفقدانه محور ارتكازه المالي دومبيا للإصابة التي ألمت به في الجولة الرابعة أمام مضيفه الظفرة والتي خسرها عجمان 0-1 وبعدها لم يفعل الفريق الشيء الكثير، حيث يحتل المركز العاشر بـ18 نقطة، واستقبلت شباكه 39 هدفاً في 19 مباراة وهو معدل غريب يؤكد سوء حال منظومته الدفاعية.

لا خوف

محمد سعيد النعيمي

يرى لاعب عجمان السابق المحلل الفني محمد سعيد النعيمي أنه لا خوف على الفريق من الهبوط، مشيراً إلى أن الفريق عانى بعض المحطات التي أثرت على مردوده هذا الموسم مثل إصابة المالي دومبيا المبكرة، ومغادرة لاعبيه المحترفين السنغالي مامي تيام والنيجيري ستانلي ومحمد شاكر ومحمد هلال إلى العين.

وأشار النعيمي إلى أن الفرصة مواتية للفريق للعودة بقوة بعد التقاط الأنفاس الذي فرضته الظروف الصحية الحالية وهي فترة لتقييم كل لاعب لمستواه الذي قدمه في الفترة الماضية ولتصحيح الأخطاء بما يعزز الثقة بالنفس فردياً وجماعياً ويعيد ثقافة الفوز.

وأوضح المحلل الفني أن عجمان يتميز عن الجميع بروح التكاتف بين أطراف منظومته والتي كانت أحد أهم أسلحته على الدوام، مشدداً على أهمية تهيئة اللاعب لنفسه بالتدريب اليومي المكثف لإكمال المهمة للفريق في بقية الموسم الذي يتطلب جهداً وافراً للتقدم في جدول الترتيب.

استشعار المسؤولية

عبدالوهاب عبدالقادر

شدد مدرب عجمان سابقاً العراقي عبدالوهاب عبدالقادر على أهمية استشعار لاعبي عجمان للمسؤولية واستثمار فترة التوقف الحالية لتعزيز الإيجابيات ومعالجة السلبيات بما يمكن الفريق من استعادة توازنه.

وأضاف «لا يقبل أحد التذبذب الحالي في مستوى عجمان صعوداً وهبوطاً وحتى إن لم يكن ثمة خطورة من الهبوط فالمهم دوماً ظهور الفريق بالمستوى الفني المشرف، وقد رأينا أخطاء غريبة من بعض لاعبي الفريق في الجولات الماضية وتعدد حالات الطرد».

وطالب عبدالقادر لاعبي عجمان باستثمار التوقف الإجباري الراهن لتقييم الذات وكل ما فات، للعودة كما كانوا وتجنب دوامة الهبوط الصعبة، فرصيد الفريق الحالي مقلق ولكن يمكن رفعه إذا تحلى الجميع بالمسؤولية والدفاع عن سمعة النادي.

استفادة

علاء جمال

ركز المحلل الفني علاء جمال على أهمية الاستفادة القصوى من فترة التوقف الحالية لترتيب أوضاع الفريق وجلوس كل لاعب مع نفسه من أجل تقييم ومراجعة أدائه في الجولات الماضية، موضحاً أن تقييم اللاعب لنفسه مفيد ومهم للغاية خصوصاً عندما يكون الفريق في وضعية خطيرة.

وأوضح جمال أن التقييم يساعد على زراعة الثقة بالنفس وبالفريق عميقاً لأنه يوضح نقاط القوة والضعف ويظهر الأخطاء التي حدثت في الجولات الماضية، والتقييم يدخل ضمنه مسألة الإعداد البدني والذهني والنفسي الخاص بين اللاعب ونفسه.

ولقت المحلل الفني إلى أن تعزيز روح الفريق الواحد دائماً الحل الأمثل عندما تواجه الفريق بعض الصعوبات لأنها تُسهم في معالجة الأخطاء الفردية جماعياً بمبدأ «نخطئ سوياً ونصيب معاً».

ورأى جمال أن عجمان لا خوف عليه إذا أراد لاعبوه الخروج قبل الغطس في دوامة الهبوط لأنه يمتلك مقومات التواجد في المحترفين، مبيناً «المقومات وحدها لا تنقذ فريقاً من الهبوط إلا اذا ارتفع الجميع وبذلوا أقصى الجهود بثقة ورغبة حقيقية في الفوز».

#بلا_حدود