الاحد - 31 مايو 2020
الاحد - 31 مايو 2020

مدرب منتخب الجوجيتسو يمتدح تنفيذ برامج التدريب عن بُعد

أكد مدرب منتخبنا الوطني لناشئي الجوجيتسو، إبراهيم الحوسني، أن برامج التدريب عن بُعد تسير على قدم وساق في المنتخب، ويجري تقييمها أولاً بأول بشكل دوري.

وأشار إلى أن نتائج التقييم تؤكد أن المكتسبات كثيرة، وأن الأهداف تتحقق كما هو مرسوم لها، بدليل أنها بدأت بحصتين أسبوعياً، ثم زادت لتصبح 3 حصص، وستزيد بدءاً من الأسبوع المقبل لتصل إلى 5.

وأوضح الحوسني، في تصريحات لوكالة أنباء الإمارات، أنه وبرغم تطبيقه للبرامج كلها من منزله، فإن يومه حافل بالنشاط، حيث يبدأ في السادسة والنصف صباحاً مع الحصة التدريبية البدنية وبعض مهارات الجوجيتسو مع أبنائه الثلاثة لاعبي الجوجيتسو، بالإضافة إلى شقيقه الذي يمارس نفس الرياضة، وذلك في مكان مجهز لذلك بمنزله، مشيراً إلى أن هذه الحصة تستغرق من ساعتين إلى ساعتين ونصف الساعة، وينضم بعد الظهر للجهاز الفني للمنتخب الأول بقيادة رامون ليموس، في الحصة التدريبية الرئيسية، عبر برنامج الاتصال المرئي الذي يشترك فيه أكثر من 30 لاعباً، بحيث يؤدي كل لاعب التدريبات من منزله مع جهاز المنتخب عبر الفيديو.

وأضاف: "قبل أن تبدأ الحصة التدريبية للمنتخب بنصف ساعة، نجتمع كمدربين عبر الاتصال المرئي مع ياسر القبيسي من الإدارة الفنية بالاتحاد، ونتفق على مكونات الوحدة التدريبية، ونعتمد «الكورس» الذي سنقوم بتطبيقه، من أجل تحقيق أهداف محددة، حتى نضمن أن يكون لاعبونا جاهزين للتحديات المقبلة، عندما يتم استئناف النشاط، وبعد ذلك نفتح الفيديو لدخول كل اللاعبين، بمن فيهم اللاعبون الكبار فيصل الكتبي، ويحيى الحمادي، وسعود الحمادي، وغيرهم".

وعن باقي ارتباطاته اليومية، يقول: إن هناك حصة تدريبية أخرى عن بُعد للاعبي ولاعبات مركز عجمان الذي يشرف عليه، وأخرى لمركز الشارقة لرياضات الدفاع عن النفس، حيث إنه مسؤول عن هذين المركزين أيضاً، ويقوم بمتابعة عمله معهم حتى لا تتراجع مستويات اللاعبين، لا سيما أن الجوجيتسو تحتاج إلى المداومة والاستمرارية لضمان استدامة التميز والعطاء وتطور المستوى.

وعن المشاركات الخارجية المستقبلية للمنتخبات، قال: إنه بدءاً من اليوم الثلاثاء، سيتم تكوين فريق عمل جديد للمنتخب الذي سيشارك في جولة الصين نوفمبر المقبل المؤهلة لنهائيات دورة الألعاب الشاطئية العالمية، في سان دييجو، المقرر لها صيف العام المقبل، حيث إن الإمارات ستشارك بوزنين هما 62، و69 كجم، في الرجال بتلك التصفيات، وتم اختيار القائمة الطويلة لإعدادهم جميعا، وفق برنامج زمني طويل حتى نوفمبر المقبل، قبل أن نجري على تلك القائمة عملية الفرز والتقليص لاختيار لاعبين فقط في كل وزن، وتسجيل اسميهما للمشاركة في تلك الجولة، كما أن نفس الأمر ينطبق على اللاعبات اللاتي سيشاركن بوزنين أيضاً في نفس الجولة، وسيقوم الجهاز الفني للمنتخب النسائي بترشيح القائمة الطويلة للبنات في وزني 57 و63 كجم من أجل إخضاعهن للبرنامج الخاص بتأهيلهن للمشاركة في جولة الصين.

وعن الدور الذي يقوم به لخدمة مجتمعه، ليكون الرياضيون في الصفوف الأولى في هذه المرحلة المهمة، قال: «قمت بتسجيل اسمي كمتطوع في برامج التطوع للرعاية الصحية، وأنا مستعد للقيام بأي جهد يطلب مني في هذا المجال من أجل خدمة بلادي، وهنا لا بُدَّ أن أسجل شكري وتقديري لدولة الإمارات وقيادتها الرشيدة للجهود الكبيرة التي تبذلها، من أجل حماية المجتمع وصون مكتسباته، بالإضافة إلى مساعدة الآخرين في الدول الصديقة والشقيقة التي تحتاج إلى العون، مما يجعل الإمارات نموذجاً يحتذى به في كل الممارسات».

يذكر أن الحوسني كان لاعباً دولياً، وحقق المركز الأول والميدالية الذهبية في بطولة العالم 2018، قبل أن يتحول للتدريب، وهو حكم دولي أيضاً من أفضل حكام الإمارات في تلك الرياضة مع زميليه جابر الدرعي، وعبيد الكعبي.

#بلا_حدود