الاحد - 12 يوليو 2020
الاحد - 12 يوليو 2020
الشقيقان طارق وفهد أحمد.
الشقيقان طارق وفهد أحمد.

لاعب عجمان تحت 19 عاماً فهد أحمد: شقيقي طارق قدوتي.. وتوقف النشاط إيجابي وسلبي

يجد لاعب نادي عجمان تحت الـ 19 عاماً فهد أحمد نفسه في تحدٍ مستمر عندما ينزل إلى أرضية الملعب، لجهة الشهرة الكبيرة التي نالها شقيقيه طارق وراشد، وهو أمر طالما كثف عليه الضغوط حسب رأيه، من أجل تحقيق مكتسبات كروية مماثلة لشقيقيه الكبيرين.



وفضل فهد أحمد قضاء فترة الحجر المنزلي مع شقيقه الأكبر طارق لاعب المنتخب الوطني الأول لكرة القدم ونادي النصر ومشاركته التمارين الرياضية اليومية، وشدد في حديثه لـ«الرؤية» بأنه قدوته ومثله الأعلى في عالم المستديرة، كاشفاً رغبته الكبيرة في اقتفاء أثره كروياً.



واعتبر فهد توقف النشاط الرياضي بالعالم بسبب انتشار فيروس كورونا أمراً إيجابياً للأندية والمنتخبات من أجل ترتيب أولوياتهم ووضع النقاط على الحروف وتحديد الأهداف بصورة أوضح، قبل أن يعود ويحذر من تأثير ذلك سلباً على اللاعبين، إذا ما استرخوا وأهملوا تدريباته الجدية في المنزل.

ورأى لاعب شباب عجمان أن شقيقه طارق أحمد بمنزلة اللاعب رقم واحد والورقة الرابحة في صفوف نادي النصر والمنتخب الوطني أيضاً، بعدما كان سابقاً نجماً للشارقة الذي قدمه إلى عالم الشهرة، وكان يلعب في تشكيلة واحدة مع شقيقيه المدافع حسن أحمد وحارس المرمى راشد أحمد.



وكشف فهد أنه كان يتجنب مشاهدة مباريات النصر والشارقة بسبب أشقائه طارق وراشد، مؤكداً التزامه بالحياد، معتبراً أن الاحتراف لا يعني عدم الولاء للنادي الذي تأسس فيه اللاعب.



وتكون فهد في صفوف نادي الشارقة مثل أشقائه قبل أن ينتقل للعب في أكاديمية كواترو لكرة القدم في إمارة عجمان ثم إلى نادي عجمان ويكون ضمن فريق تحت الـ19 والرديف، وهو يشارك في تمارين الفريق الأول أيضاً.

#بلا_حدود