الثلاثاء - 14 يوليو 2020
الثلاثاء - 14 يوليو 2020

العين لأصحاب الهمم يعاود التدريبات الميدانية الأسبوع المقبل

تعود الحياة لميادين وصالات نادي العين لأصحاب الهمم بعد نحو 90 يوماً قضاها أبطال النادي في تدريبات افتراضية من المنزل بمتابعة وإشراف أجهزتهم الفنية، ليعودون بداية من الأسبوع المقبل إلى التدرب بمباني النادي مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية والتي أبرزها وجود مسافة 4 أمتار بين كل لاعب والآخر.

وكانت التدريبات المنزلية قد شهدت مرحلتين الأولى فردية عبر تطبيق زووم، ومرحلة ثانية جماعية عبر التطبيق ذاته، إذ تدربوا عن بعد مع لاعبي منتخبات ما يزيد على 8 دول منها كندا والمغرب والبرازيل والسعودية والكويت وعمان.

وعقب مرحلتي التدريبات الفردية والجماعية افتراضياً، خاض لاعبو نادي العين لأصحاب الهمم مسابقات عن بعد في مضمار الكراسي المتحركة مع متسابقي جمعية الترايثلون عبر القارات المختلفة"، ما عزز كثيراً من معدلات ثقة اللاعبين وشعورهم بالراحة والتعويض عن طول البقاء بالبيت، إضافة لبلوغهم مرحلة جيدة من التحضير لاستحقاقات المستقبل القريب والبعيد.

والآن، أكمل النادي العدة من تحضير الملاعب والصالات وتعقيمها بشكل مثالي يضمن سلامة جميع منتسبي النادي الذي ستجري إدارته فحصاً مسبقاً وشاملاً للاعبين والإداريين والفنيين قبل تدشين العودة الفعلية للتدريبات في ميادينه وصالاته.

الغافري: اجتزنا مرحلة صعبة ونتطلع للمستقبل بثبات

من جانبه أعرب لاعب النادي في رياضة الكراسي المتحركة والترايثلون عبدالله الغافري عن سعادتهم بالعودة للميدان بعد وقت طويل نسبياً قضوه في منازلهم، مشيراً إلى أن أنهم اجتازوا بنجاح اختباري كورونا بالمحافظة على أنفسهم من الفيروس، واختبار ألا يتوقفوا عن التدريب مهما كانت الأسباب.

وأضاف: «تدربنا بقوة كبيرة وقهرنا مرحلة قاسية والحزن الذي شعرنا به في البداية بسبب التدريب في البيت وحرماننا من الميادين وصالات النادي، ولكن الظرف الصحي كان أكبر من الجميع، والآن نحن سعداء لأننا حافظنا على نسق التدريبات طوال ما يقارب الأشهر الثلاثة وذلك بفضل جهود إدارة نادي العين لأصحاب الهمم وأطقمه الفنية والبدنية، والحمدلله نحن الآن عائدون للميدان».

وأردف الغافري: «نتطلع لمواصلة العمل الجيد الذي قمنا به في البيت بعد العودة للنادي الأسبوع المقبل، طالما أننا حافظنا على عزيمتنا وإرادتنا في أفضل معدلاتها ولم نجعل البقاء في البيت يسبب لنا حالة تراخي بل واصلنا العمل بكل قوة».

#بلا_حدود