السبت - 24 يوليو 2021
السبت - 24 يوليو 2021
لاعب الشارقة والمنتخب سيف راشد.

لاعب الشارقة والمنتخب سيف راشد.

لاعب الشارقة سيف راشد: تجديد عقلية الفريق أهم من تغيير اللاعبين

أكد لاعب وسط المنتخب ونادي الشارقة سيف راشد تلقيه عدداً من العروض بعد اقترابه من دخول فترة الأشهر الستة الأخيرة مع الملك الشرقاوي، مبيناً أنه يركز حالياً مع فريقه، تاركاً أمر تحديد مستقبله لناديه الحالي.

وعن تصدر أخبار الميركاتو واجهة الأحداث الرياضية حالياً في إطار بحث الأندية عن الألقاب بوجوه جديدة، رأى سيف أن التغيير الحقيقي تحتاج له عقليات الفرق، وشحنها بثقافة الفوز، أكثر من تبديل الأجهزة الفنية واللاعبين في عدد من خطوط الفرق.

وطالب راشد في حواره مع «الرؤية» اللاعبين ببذل جهد أكبر في الملعب من أجل أن يكون هذا الأداء هو المسوق الحقيقي لهم في الميركاتو وليس التركيز على الإعلام.

ومن السياق ذاته، أبدى سيف راشد (25 عاماً) رغبته في الاحتراف خارجياً، مشيراً إلى أنه نادم على إضاعته فرصة من قبل بالالتحاق بأحد الأندية الإنجليزية.

*في ظل بعض المطالب بإلغاء الدوري.. هل تعتقد أن ذلك في مصلحة الشارقة؟

في رأيي أن الشارقة لن يتأثر كثيراً.. في حين سيكون المتضرر الوحيد هو شباب الأهلي كونه المتصدر، صحيح أن الشارقة بطل النسخة السابقة وحامل اللقب من مصلحته إلغاء الدوري للمحافظة على اللقب، ومن المحتمل إن عاد الدوري أن يحقق الشارقة البطولة كونه سيلعب دون ضغوط خاصة وأنه بالمركز الخامس حالياً لكن من يريد اللقب عليه ألا يخسر أي نقطة.

*وهل أنت مع الإلغاء أم الاستئناف؟

قرار إلغاء أو استمرار الدوري كلاهما جيد بالنسبة لنا لكن الأفضل إلغاء الدوري دون حامل للقب لنبدأ موسماً جديداً.

*متى ينتهي عقدك مع الشارقة؟

في يناير المقبل سأدخل في فترة الشهور الستة الأخيرة.

No Image Info

*ما حقيقة العروض التي حصلت عليها من أندية أبوظبي؟

عروض كثيرة أمامي ولكني سأترك الأمر بيد الشارقة وهو من سيقرر بقائي وتجديدي له أو العكس بناء على عرضه، وكل لاعب يطمح دائماً للأفضل خاصة في عصر الاحتراف، والعروض هي التي تقوي اللاعب، وترفع من سعره بارتفاع طلب الأندية له.

*تكثر الشائعات قبل فترة انتهاء العقود للاعبين ما سببها برأيك؟

هناك من يسوق نفسه عن طريق الشائعات ويعيش على ذلك، أعتقد أن هذا لن يحدث أي تقدم في مسيرته.. فاللاعب المحترف يسوق نفسه فنياً وليس إعلامياً، بالنسبة لي لا أملك وكيل أعمال ولن أسوق نفسي إعلامياً، وسأدع أدائي هو من يتحدث عني.

*هل يطمح سيف راشد للاحتراف الخارجي؟

نعم، الاحتراف الخارجي حلم.. عندما كنت بالمراحل السنية تلقيت عرضاً للاحتراف بالدوري الإنجليزي، لكن الشارقة لم يوافق، ولقد تحسرت على الفرصة عندما كبرت.. أعتقد أنها كانت ستكون نقلة في مسيرتي.. كما ستمكنني من خدمة وطني خارجياً كرياضي.

*الأندية بدأت بالتغيير وتجديد صفوفها ما هو رأيك؟

الحل ليس بتغيير فريق بأكمله من مواطنين وأجانب، الحل في تقديري يكمن في تغيير العقلية التي تدير الفريق، وليس بتبديل اللاعبين والمدربين بل بتجديد العقلية.

*كيف تقضي فترة الحجر المنزلي بسبب فيروس كورونا؟

مستمر بالتمارين اليومية حرصاً على لياقتي، وملتزم بكل الإجراءات الاحترازية.

*هل غيّر الوضح الصحي الذي يعيشه العالم حالياً في حياتك؟

بالتأكيد فيروس كورونا غير حياتنا وعقولنا.. جعلنا أقل صرفاً وأكثر حرصاً، كورونا كشف أموراً كثيرة وساعدنا لنكون أفضل، واثق بأن العالم بعد كورونا سيكون أفضل وخاصة أن حكومة دولة الإمارات تعاملت مع الوباء باحتراف وإنسانية، وأنا جداً فخور بما تقدمه دولتي للعالم في هذه الأزمة وتفكيرها بسلامة الغريب قبل القريب وحرصها على علاج الجميع وسلامتهم.

*عندما صعدت للفريق الأول لم يكن الجمهور يطالبكم بالبطولات فهل يشكل الضغط اليوم أي صعوبات عليكم؟

لم أفكر بالبطولات عندما صعدت للفريق الأول لأن الشارقة لم يكن يملك خامات جاهزة للبطولات، ولكن حصولنا على اللقب بعد سنوات من الغياب زرع داخلنا الرغبة بالبطولات والانتصارات، وهذا جاء نتيجة عمل احترافي من إدارة الشارقة التي أعادت البطولات لنادي البطولات وزرعت داخلنا التحدي وحب المركز الأول.

مسيرة

يعد سيف راشد أحد أيقونات فريق الشارقة حالياً، إذ يلعب له منذ الصغر وظل على الدوام اختيار جميع المدربين الذين تعاقبوا على الملك، كما يعتبر أيضاً أحد اللاعبين الذين صعدوا بالفريق بعد هبوطه في عام 2012، قبل أن يساهم معه الموسم الماضي في استعادة لقب دوري الخليج العربي بعد غياب 23 عاماً، وإلى جانب ذلك تدرج سيف راشد في جيمع فئات الأبيض إلى أن وصل المنتخب الأول.

#بلا_حدود