الجمعة - 25 يونيو 2021
الجمعة - 25 يونيو 2021
No Image Info

نظمتها الإمارات افتراضياً.. نجاح كبير لتدريبية «ألعاب القوى للأولمبياد الخاص»

شهدت الدورة التدريبية لإعداد مدربي الأولمبياد الخاص لألعاب القوى وتنظيم وإدارة المسابقات تحت عنوان «رؤية مستقبلية لتدريب ألعاب القوى في ظل الأزمات العالمية» والتي دعت إليها الرئاسة الإقليمية للأولمبياد الخاص الدولي، إقبالاً كبيراً من مدربي منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وذلك على المنصة الافتراضية «ZOOM» وبتنظيم من الأولمبياد الخاص الإماراتي.

وشهدت أم الألعاب أكبر مشاركة منذ انطلاق الدورات الافتراضية، حيث شارك فيها 300 مدرب ومدربة من 15 دولة عربية هي الإمارات، والبحرين، ومصر، والسودان، والمغرب، والكويت، وتونس، وعمان، وسوريا، والسعودية، والعراق، والأردن، والجزائر، ولبنان، واليمن.

وكانت الدول المشاركة قد دفعت بأعداد كبير من المدربين للمشاركة في تلك الدورة التي ألقى محاضراتها الرئيسية المحاضر الدولي المصري الدكتور محمد عنبر بلال أستاذ ألعاب القوى، والمحاضر الإماراتي الدكتور رجاء الكعبي الخبير الفني والتحكيمي بألعاب القوى، والمنسق الفني لألعاب القوى بالألعاب الإقليمية 2018 والألعاب العالمية 2019، وانضم إليهم الدكتور عبدالإله بن أحمد الصلوي الأمين العام للاتحاد العربي لألعاب القوى إضافة إلى مشاركة كل من الدكتور عماد محيي الدين المدير العام للرياضة والتدريب والدكتور شريف الفولي المدير العام للألعاب والمسابقات بالرئاسة الإقليمية.

وأكد الدكتور عماد محي الدين أن السر وراء هذا الإقبال الكبير من مدربي برامج المنطقة يكمن في أن ألعاب القوى تتنوع مسابقاتها لتشمل سباقات العدو لمسافة 100 متر والماراثون، والوثب العالي، والوثب الطويل، ودفع الكرة الحديدية (الجلة)، وسباقات التتابع، وسباقات الكرسي المتحرك، لافتاً إلى أن الأولمبياد الخاص يوفر مسابقات للاعبين من ذوي مستويات القدرة المنخفضة التي يمكنهم من خلالها التدريب والتسابق في المهارات الرياضية الأساسية التي يتعين تطويرها قبل التقدم لخوض المسابقات الأطول مسافة وتشمل المشي، والعدو، والرمي، الوثب، ومسابقات الكرسي المتحرك.

#بلا_حدود