الاحد - 09 أغسطس 2020
الاحد - 09 أغسطس 2020

لاعبو الوصل يعودون للتدريبات.. وباب المعسكر الخارجي مفتوح

دشن لاعبو الوصل بروح معنوية عالية عودتهم إلى ملعب زعبيل بعد انقطاع منذ 3 أشهر، بسبب توقف النشاط الرياضي في الدولة، ضمن الإجراءات المتخذة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وشارك جميع اللاعبين المواطنين، في الحصة التدريبية الأولى للفريق مساء السبت، وسط غياب السباعي الأجنبي، لعدم وصولهم إلى الدولة، ويتوقع اكتمال عودتهم في الـ17 من يوليو الجاري.

وشهدت الحصة التدريبية الأولى التي أشرف عليها مدرب الفريق الروماني ريجيكامب، عودة الرباعي المصاب (علي سالمين، وسلطان المنذري، ومحمد سرور، وعبدالرحمن علي)، بعد غياب طويل عن الملاعب نسبة للإصابات التي أصيبوا بها في الموسم الماضي.

وقال مشرف الفريق الأول عضو شركة الوصل لكرة القدم حميد يوسف: "إن بداية عودة النشاط جاءت بإجراء الفحوصات الطبية الشاملة للاعبين، وفحص فيروس كورونا لجميع العاملين في النادي والأجهزة الفنية والإدارية، وبحمد الله جميع الفحوصات طلعت سلبية".

وأشار إلى أنهم طبقوا برتوكول العودة الآمنة للتباعد الجسدي، حيث جرى تقسيم اللاعبين في التدريبات إلى مجموعتين، الأولى تدربت في صالة اللياقة البدنية، والثانية بالملعب.

وأوضح حميد يوسف، أن عودة اللاعبين الأجانب تحديد السداسي البرازيلي في الـ 17 من الشهر الجاري وهم: (ويلتون سواريز، رونالدو مينديز، سانتوس نيريس إلى جانب الإماراتي الجنسية البرازيلي الأصل فابيو ليما، والمقيمين ماتيوس دا سليفا، وناتان فليبي)، بينما نتوقع وصول الأرجنتيني نيكولاس أوروز في الفترة بين يومي 15 و16 يوليو الحالي، وبهذا سيكون عقد الفريق اكتمل.

وشدد عضو شركة الوصل لكرة القدم، على ضرورة محافظة اللاعبين على أنفسهم خارج الملعب، بالتشدد في الالتزام بالإجراءات التي تحميهم من خطر نقل العدوي لفيروس كورونا، حتى تمر الفترة الحالية بسلام.

وأشار يوسف إلى أن تدريبات الفريق ستكون متدرجة حسب رؤية الجهاز الفني، نسبة للتوقف الطويل عن كرة القدم، لافتاً إلى أن باب المعسكر الخارجي لم يغلق حتى الآن «إذا كانت هناك إمكانية للسفر لأي دولة أوروبا لإقامة المعسكر ستكون نتيجتها أفضل بالنسبة للاعبين، من الناحية البدنية».

وأكمل: «نأمل أن يستعيد اللاعبون لياقتهم البدنية قريباً حتى يكونوا جاهزين عند بداية المنافسات الرسمية».

وفيما يتعلق بطموحات الوصل في الموسم المقبل، ذكر يوسف: «علينا الابتعاد عن الوعود، وسنعمل على بذل أقصى جهودنا لتحسين وضع الفريق، خصوصاً وأننا أنهينا الدوري الملغي ونحن في منتصف الترتيب، ولكن لم تكن هناك فوارق كبيرة بيننا الرابع والخامس، ونحتاج إلى تقديم مستوى أفضل في الموسم المقبل، بتحقيق نتائج إيجابية توصلنا للهدف المنشود، وحالنا من حال الأندية نتطلع للتواجد في مربع الأربعة الكبار في دورينا الموسم الجديد».

#بلا_حدود