الأربعاء - 23 سبتمبر 2020
الأربعاء - 23 سبتمبر 2020
No Image

الإسباني جيرينا بطل سباق سيارات الفرسان للتحمل

اختتمت مساء الأربعاء منافسات بطولة الفرسان للتحمل في سباق السيارات (الكارتينغ) الذي يقام لأول مرة بعد إعادة افتتاح منتجع الفرسان الرياضي حيث حقق عدد من السائقين المشاركين المحترفين والهواة في مجال قيادة السيارات نتائج.

وكان منتجع الفرسان الرياضي الدولي نظم في مطلع يوليو أول بطولة مفتوحة لسباق سيارات الكارتينغ بعد إعادة فتح أبوابه في ظل جائحة فيروس كورونا المستجد كوفيد-19 وذلك بالتعاون مع شركة سودي دبليو سيريز العالمية بمشاركة عدد من المتنافسين المحترفين والهواة في مجال قيادة سيارات الكارتينج.

وأقيمت البطولة من دون جمهور في إطار مراعاة تعليمات وتوجيهات الجهات المعنية وتطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية وضمان التباعد الاجتماعي للمتنافسين.

وشارك في السباق الذي أقيم على مضمار منتجع الفرسان وباستخدام سيارات سودي الجديدة كلياً والتي تم إضافتها لأسطول المنتجع في نهاية العام الماضي نحو 50 متسابقاً من مختلف الفئات العمرية.

وفاز الإسباني ناشو جيرينا بالمركز الأول حيث قام بالدوران في المضمار 35 دورة محققاً أفضل وقت بمدة بلغت دقيقة و15 ثانية و912 جزءاً من الثانية.

وجاء بالمركز الثاني الألماني أوليفر بونزي منجزاً 35 دورة بأفضل وقت بلغت مدته دقيقة و16 ثانية و511 جزءاً من الثانية تلاه في المركز الثالث الروسي أندريه داسكال منجزاً السباق بمقدار 34 دورة محققاً أفضل زمن للدورة الواحدة بلغ دقيقة و16 ثانية.

وفي ختام السباق توج سلطان الكعبي الرئيس التنفيذي لشركة الفرسان القابضة الفائزين متمنياً حظاً أوفر للمشاركين الذين لم يحالفهم الحظ، مؤكداً أن منتجع الفرسان الرياضي الدولي سيواصل تنظيم مثل هذه البطولات خلال العام الحالي.

وقال «سنشهد خلال العام الحالي تنظيم بطولات أوسع وأشمل وسيكون لنا حضور في العديد من الرياضات والمسابقات المحلية وذلك في مسعى المنتجع لتعزيز سمعته ومكانته في مجال رياضة السيارات على الصعيد المحلي والإقليمي»، موضحاً أن هذا السباق هو الثاني من نوعه في أبوظبي الذي يقام على مضمار منتجع الفرسان وباستخدام سيارات سودي الجديدة كلياً والتي تم إضافتها لأسطول المنتجع في نهاية العام الماضي.

#بلا_حدود