الأربعاء - 23 سبتمبر 2020
الأربعاء - 23 سبتمبر 2020

العين ينقل معسكره التحضيري إلى أبوظبي

نقل العين تدريباته، اليوم الاثنين، إلى العاصمة أبوظبي التي يقيم فيها معسكره المغلق بعد اكتمال المرحلة الأولى من التحضيرات للموسم الجديد، والتي استمرت طوال الأسابيع الثلاثة الماضية باستاد خليفة بن زايد.



وركزت المرحلة الأولى على الأحمال البدنية وتفكيك العضلات بعد فترة التوقف الطويلة التي استمرت لنحو 120 يوماً قضاها جميع اللاعبين في بيوتهم بدون نشاط إلا من تدريبات افتراضية بسيطة، إذ ظهرت حالات الإعياء

والإرهاق على اللاعبين، ما أضطر المدرب لمنح اللاعبين بعض أيام الراحة والاستجمام.



ويبدو أن انتقال العين إلى أبوظبي جاء بهدف تجديد المكان وكسر الرتابة، وأيضاً لمنح اللاعبين جرعات أحمال بدنية أكبر في شواطئ أبوظبي الرملية وفي المياه بالسباحة في الأماكن المفتوحة احترازياً.



وكان العين قد استهل مرحلة تحضيراته الأولى داخلياً في الـ11 من يوليو الماضي باستاد خليفة بن زايد عقب الفحوصات الطبية الشاملة التي خضع لها جميع اللاعبين للتأكد من سلامتهم وخلوهم من الموانع الصحية التي تؤثر على سلامتهم أثناء لعب كرة القدم، وأعقب ذلك فحوصات فيروس كورونا لجميع منسوبي الفريق من لاعبين وإداريين وطاقم فني، وهي الفحوصات التي تجرى للجميع أسبوعياً.



ويفتقد العين خماسي المنتخب الوطني إسماعيل أحمد، وبندر الأحبابي، وخالد عيسى، وأحمد برمان، ومحمد أحمد، الذين التحقوا اليوم الاثنين بمعسكر الأبيض التمهيدي قبيل الانطلاق إلى جمهورية صربيا لإقامة معسكره التحضيري الخارجي هناك في الفترة من 5-23 أغسطس الجاري.



كما يفتقد العين مهاجمه البرازيلي كايو كانيدو، الذي أعلن إصابته بفيروس كورونا منذ 17 يوماً، موضحاً أنه يتعافى وبمعنويات جيدة وتواق للعودة للتدريب مع الفريق.

#بلا_حدود