الأربعاء - 28 يوليو 2021
الأربعاء - 28 يوليو 2021
محمد سعيد النعيمي. (الرؤية)

محمد سعيد النعيمي. (الرؤية)

النعيمي: نترقب عودة عجمان إلى منصات التتويج

أعرب قائد فريق عجمان سابقاً المحلل الفني محمد سعيد النعيمي عن تطلعه لعودة قوية للبرتقالي في الموسم الجديد مع الجهود الحثيثة التي يبذلها مجلس الإدارة بالتعاقد مع عناصر قادرة على صناعة الفارق من المواطنين والمحترفين الأجانب.

وجزم النعيمي بقدرة الفريق على اعتلاء منصات التتويج معيداً التاريخ مرة أخرى عندما حقق لقب كأس صاحب السمو رئيس الدولة وكأس الخليج العربي، متسائلاً «أكررها دائماً لماذا توقف عجمان عن كتابة التاريخ كما فعل في السابق ولماذا بكل تاريخنا الكبير تقزمت آمالنا وطموحاتنا وأصبحت كل أمنياتنا وطموحنا البقاء في دوري المحترفين».

وأوضح «الفريق تمرس في دوري المحترفين وأصبح صاحب شخصية مهابة وقوية في مباريات الدوري، ولكننا ما إن نقدم مباراة أو مباراتين جيدتين حتى نعود لمربع التراجع والأداء الهزيل ولا أعرف سبباً لهذا الأمر، وكان الفريق متراجعاً للغاية في الموسم المُلغى».

وتعجب قائد فريق عجمان سابقاً «لا يعقل أن يحصد الفريق 18 نقطة فقط في 19 مباراة ضمن بطولة الدوري في موسم كورونا، و استقبلت شباكه 39 هدفاً في 19 جولة فهي أرقام لا تتناسب وقيمة وتاريخ الفريق».

ويرى النعيمي أن نادي عجمان من أعرق الأندية في الدولة ووجوده في المقدمة أمر مهم للغاية خصوصاً مع الاستقرار الفني الحالي، «حسناً فعلت إدارة النادي برئاسة خليفة الجرمن بتعاقدها مع البرتغالي دييغو أمادو لأنه لاعب يمتلك خبرة كبيرة وجودة في وسط الملعب ويعتبر إضافة قوية للفريق».

وأكمل النعيمي:«وليام أوسو وابوبكر تراولي لاعبان بقيمة كبيرة يمكنهما صناعة الفارق للفريق، وأرجو حسم الأمور المتعلقة بالتعاقد رسمياً مع تراولي لأن التعاقد لموسمين أو3 يريح اللاعب ويوفر له الاستقرار، أما البرازيلي فاندر فييرا فأعتقد أنه أقل مردوداً من البقية ولن يضيف شيئاً للفريق في المرحلة المقبلة».

كان عجمان دعم صفوفه بعدد من اللاعبين المواطنين من أصحاب الجودة والخبرة أمثال سعد سرور من نادي الإمارات وعبدالله صالح من الفجيرة ولاعب المحور الشاب سليمان ناصر من العين، إضافة لعدد من اللاعبين الشباب الذين تم تصعيدهم من أكاديمية النادي.

#بلا_حدود