السبت - 31 يوليو 2021
السبت - 31 يوليو 2021

«البارالمبية الآسيوية» تطلق «مشروع الهدف» لأصحاب الهمم

أطلقت اللجنة البارالمبية الآسيوية ومقرها دبي «مشروع الهدف» الأول من نوعه في العالم بالتنسيق مع الاتحاد الدولي للألعاب البارلمبية لتجديد حوافز أصحاب الهمم في مختلف مناطق آسيا.

ويهدف المشروع إلى مساعدة أصحاب الهمم في مواجهة العارض الصحي العالمي بشكل علمي مدروس وذلك من خلال ترجمة عودة اللاعبين في مختلف الرياضات لممارسة النشاط وفقاً للإجراءات الاحترازية المعتمدة التي تضمن سلامتهم، إلى أرقام تساعدهم في التأهل إلى أولمبياد طوكيو 2021.

ويقضي المشروع بتنظيم بطولات وطنية مصغرة في مختلف الرياضات لأصحاب الهمم في كل دولة اعتباراً من نوفمبر المقبل، والاعتراف بنتائجها، واعتماد أرقامها من اللجنة البارالمبية الدولية باعتبارها مؤهلة إلى نهائيات طوكيو.

ويقول ماجد العصيمي رئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية إن اللقاءات التي وصلت لـ 30 اجتماعاً مع الاتحادات الوطنية لأصحاب الهمم في آسيا ساهمت في اتخاذ هذا القرار المهم، وبلورة تلك المبادرة التي تطبق لأول مرة في العالم.

وأشار العصيمي إلى أنه مع طول فترة التدريبات المنزلية وغياب المشاركة في البطولات الرسمية وعدم وضوح أجندة الاتحاد الدولي للبطولات الرسمية للفترة المقبلة، تم طرح «مشروع الهدف» الذي يسمح بتنظيم بطولات محلية مصغرة، يمكن الاعتماد على أرقامها في التأهل للأولمبياد، ووافق الاتحاد الدولي للألعاب البارالمبية على الفكرة.

وأضاف «نعقد اجتماعات عن بعد منذ شهر تقريباً مع دول آسيا للتعرف على ظروفها في ظل العارض الصحي العالمي المستجد، والعمل على التخلص من التحديات التي تواجهها، والتقينا عبر برامج الاتصال المرئي مع 30 اتحاداً، وتعرفنا على واقع كل منهم، ووضعنا كل إمكانات اللجنة البارالمبية الآسيوية لخدمتهم من خلال توفير برامج الدعم الفني والإداري واللوجيستي والتقني لهم، وخلال الأسبوعين الجاري والمقبل سننتهي من لقاءاتنا مع 45 اتحاداً وطنياً في كل آسيا، ونناقش معهم أيضاً المواعيد المقترحة لأجندة البطولات الآسيوية والإقليمية في مختلف الرياضات، وبالنسبة للبروتوكول الطبي لعودة النشاط الرياضي فقد عممناه على كل الاتحادات الوطنية، وهو المعتمد لدى منظمة الصحة العالمية واللجنة البارالمبية الدولية».

#بلا_حدود