الأربعاء - 28 يوليو 2021
الأربعاء - 28 يوليو 2021
مدرب الجزيرة كايزر. (الرؤية)

مدرب الجزيرة كايزر. (الرؤية)

رياضيون: الجزيرة مؤهل للألقاب ولمسة كايزر مفقودة

لم يكن موسم كورونا الملغى جيداً لفريق الجزيرة قياساً للإمكانيات الهائلة التي وفرتها إدارة النادي بانتداب أفضل اللاعبين المواطنين والمحترفين الأجانب، إلا أن أداء الفريق ظل متذبذباً طوال الموسم، وبدا كأن زخم النجوم وبريقهم كان عثرة في سباق النجاعة الأدائية والنتائج القوية في العديد من المواجهات.

ومثلما احتارت جماهير الفخر من عدم ثبات أداء فريقها، سادت الحيرة نفسها الشارع الرياضي، وأجمع من أجمع من الخبراء أن مشكلة الفريق تتجلى ببيان الأداء والنتائج على أرضية الملعب، ولو لا ذلك الفوز الكبير على العين لسيطر الحزن على جماهير الفخر، ولكنه كان فوزاً مبهراً على الزعيم وإن تعددت أسبابه بدوافع اللاعبين الشخصية وبحوافز الديربي الدائمة.

ووضع رياضيو الكرة في ملعب المدرب كايزر لتعديل الأوضاع داخل الفريق بمراجعة جميع مبارياته السابقة وتحليل أوجه القصور في أداء الفريق الموسم الماض،ي خصوصاً في بطولة الدوري، مشددين على أهمية اختيار لاعبين أجانب على مستوى عالٍ يشكلون إضافة قوية مع المواطنين.

إدارة

شدد المدرب والمحلل الفني محمد شامس النعيمي، على ضرورة ارتفاع مدرب الجزيرة كايزر لمستوى التحدي، وتطلعات إدارة النادي وجماهيره، موضحاً أن الإدارة لم تقصر وجاءت له بأفضل اللاعبين في الدولة.

وقال النعيمي، إن مدرب الجزيرة مطالب بأن يتحلى بالقوة والحنكة والشطارة في إدارة لاعبين نجوم ذوي شخصية قوية هم عصارة كرة الإمارات في الوقت الحالي مع آخرين، موضحاً أن لا أحد يطالب المدرب بأن يحمل العصا، بل أن يتعامل بالحنكة والإبداع اللذين يمكنانه من نيل ثقة اللاعبين والحصول على أفضل ما لديهم.

وأشار المحلل الفني إلى أن اللمسة الإبداعية لأي مدرب يؤكدها عمله في الإعداد والتحضير للمباريات ثم إداراتها من المنطقة الفنية بإدارة التغييرات التكتيكية على أرضية الملعب، «هنا تظهر جودة المدرب وشخصيته وقدراته الإبداعية وهذا ما يحتاجه فريق بحجم نادي الجزيرة».

توظيف

جزم المحلل الفني ياسر المرقب بأن فريق الجزيرة قادر على اعتلاء المنصات مجدداً إذا استثمر مدرب الفريق جودة عناصره خاصة المواطنين ومنهم الرباعي عموري وعلي خصيف وخلفان مبارك وعلي مبخوت.

وقال المرقب إن هذا الرباعي من أفضل اللاعبين المواطنين بالدولة، لذلك يجب تدعيمه بمحترفين أجنبيين قويين، موضحاً أن هذه المواهب تحتاج إلى أفضل توظيف ولمسات فنية من المدرب كايزر، إضافة إلى إدارة الأمور النفسية والفنية للفريق.

الأجانب

أكد المحلل الفني محمد مطر غراب، أن فريق الجزيرة يعطي مؤشرات بقدرته على المنافسة على الألقاب في كل موسم، معتبراً ذلك أمراً جيداً أن يكون الفريق ضمن المربع الذهبي.

وركز غراب على أهمية ملف المحترفين الأجانب من ناحية الاختيار الجيد والمناسب لحاجة الفريق بما يجعلهم إضافة حقيقية للفريق بقوة شخصيتهم وجودتهم الفنية ومهاراتهم، حتى يتمكن المدرب من توظيفهم مع اللاعبين المواطنين في خدمة الفريق وتحقيق أهدافه، «كلما كان اختيار اللاعبين في الكم والكيف متوفراً للمدرب من ناحية البدلاء والأساسيين كلما تمكن المدرب من بناء فريق قوي للمنافسة على الألقاب».

وطالب المدرب بإدارة الأمور الفنية والنفسية وتهيئة الفريق بالطريقة المُثلى وإدارة المباريات وظروفها على نحو جيد، واستخلاص الأفضل منهم، خصوصاً أنهم نجوم كبار يحتاج التعامل معهم لحنكة وذكاء.

(كادر)

تحضيرات الفخر

يجري فريق الجزيرة تحضيراته للموسم الجديد بقيادة المدرب كايزر وطاقمه المساعد، وتم تقسيم الفريق إلى مجموعات للتدريب وفقاً للبروتوكول الصحي والإجراءات الاحترازية.

ويخوض الفريق تدريباته في غياب دوليي الفريق، وهم: علي خصيف، علي مبخوت، عمر عبد الرحمن، خلفان مبارك، خليفة الحمادي، عبد الله رمضان الذين يشاركون في معسكر المنتخب الوطني بجمهورية صربيا، غير أن عودة الثنائي أحمد ربيع والبرازيلي رينيردا سيلفا بعد تعافيهما من الإصابة تشكل إضافة نوعية للفريق الذي يحتاج إلى جميع اللاعبين لمقابلة استحقاقات الموسم الجديد.

وينتظر الفريق بروتوكول المباريات الودية بفارغ الصبر لتعزيز جودة التدريبات، واستكشاف مواطن القوة والضعف والجوانب الفنية والبدنية.

#بلا_حدود