الاثنين - 24 يناير 2022
الاثنين - 24 يناير 2022

تأجيل انطلاق الموسم الكروي إلى أكتوبر المقبل

أجّلت رابطة المحترفين الإماراتية بالتنسيق مع اتحاد الإمارات العربية المتحدة لكرة القدم انطلاق الموسم الرياضي الكروي 2020-2021 إلى أكتوبر المقبل.

وقالت الرابطة في بيان صحفي اليوم الأربعاء، إن القرار جاء بعد التشاور والتنسيق مع الجهات المختصة بالدولة، وسيتم الإعلان عن المواعيد الجديدة لاحقاً.

وكان مقرراً أن ينطلق الموسم الكروي الجديد، غداً الخميس، بالجولة الأولى من بطولة كأس الخليج العربي، على أن يدشن الدوري في التاسع من الشهر الجاري.

ووصف المحلل الرياضي عضو مجلس إدارة الكرة السابق محمد غراب، قرار التأجيل بالصائب، والذي يصب في مصلحة الأندية لبلوغ الجاهزية المطلوبة.

وقال غراب لـ«الرؤية» إن تأجيل الموسم الرياضي أفضل بالنسبة للأندية، ويمنحها الفرصة الكافية لاستكمال جاهزيتها، حيث اتضح من خلال المباريات والبطولات الودية التي لعبتها أندية دورينا، أنها لم تبلغ بعد الجاهزية التي تمكنها من خوض غمار المسابقات.

ويرى المحلل الرياضي أن قرار التأجيل صائب، في ظل قرارات الاتحادين الآسيوي والدولي بتأجيل مباريات التصفيات المشتركة لكأس العالم 2022، وكأس آسيا 2023 التي كانت مقررة في أكتوبر ونوفمبر المقبلين، وبالتالي منحت الأندية مزيداً من الوقت لتستعد لاستئناف النشاط.

وأشار غراب إلى أن أندية دوري الخليج العربي تعاني من التأخير في بدء الإعداد نسبة لدعم صفوفها سواء كان بالتعاقدات المحلية أو اللاعبين الأجانب، حيث لم تكمل بعض الأندية حتى الآن ملفات الأجانب بالشكل النهائي، وعانى عدد منها من عدم وصول الأجانب في الوقت المطلوب نظراً للظروف الماثلة عالمياً بسبب فيروس كورونا، ولهذا يعد قرار التأجيل فرصة مثالية لهم للاستعداد للموسم بشكل طيب.

وأكمل، «من فوائد التأجيل أيضاً منح الأندية الأربعة (الشارقة، العين، الوحدة، شباب الأهلي) الأريحية في المشاركة الخارجية لاستكمال دور المجموعات لدوري أبطال آسيا الذي يقام عن طريق البطولة المجمعة، وبعد تأجيل الموسم الجديد لن تعيش تلك الأندية ضغوطات المنافسات المحلية وتتفرغ لمهمتها الآسيوية».