الاثنين - 17 يناير 2022
الاثنين - 17 يناير 2022

المغربي زعيتر يحث الشباب العرب على خوض الفنون القتالية

حث بطل نزالات يو إف سي المغربي عثمان زعيتر المواهب العربية الشابة على خوض غمار الفنون القتالية المختلطة وعدم التخوف منها، مشدداً على القيمة الفنية العالية للمقاتل العربي الذي بدأ متلمساً خطواته في حلبة يو إف سي ببراعة كبيرة لدرجة جعلت المنظمة الأمريكية تُولي اهتمامها بالمقاتلين العرب أخيراً.

وكان زعيتر الذي خاض نزاله الأول في أبوظبي العام الماضي ضمن بطولة النسخة 242 التي استضافتها جزيرة ياس بالعاصمة الإماراتية سبتمبر 2019، حقق الفوز في أول نزال له بالضربة الفنية القاضية على الفنلندي تيمو باكلان، ويمثل ذلك الفوز الكبير محفزاً للمقاتلين العرب للإقدام على الفنون القتالية المختلطة.

وقال زعيتر لـ«الرؤية»: «النتائج العربية محفزة ومشجعة للمواهب العربية للإقدام وترك التردد، والمجال مفتوح للمقاتلين العرب خصوصاً بعد توالي نجاحاتهم في الفترة الماضية، لذا أقول للمواهب الشابة من المقاتلين المغاربة والعرب أقدموا على الفنون القتالية المختلطة فهي رياضة رائعة ومحفزة لأنها قتال حر وحماسي وها أنتم تشاهدون في كل يوم نجاحات المقاتلين العرب في حلبة يو إف سي».

وأشاد زعيتر بالعمل الذي تقوم به دولة الإمارات وعاصمتها أبوظبي برعاية الرياضات القتالية، مبيناً «أبوظبي أصبحت عاصمة الرياضات القتالية العالمية بلا منازع وهي تنظم وتستضيف النزال تلو الآخر وغيرها من الرياضات مثل الجوجيتسو والمواي تاي والكيك بوكسنج بأعلى معايير الجودة وأنا تواق للعودة إلى أبوظبي ضمن أحد نزالات يو إف سي المقبلة فقد شهدت هذه البلاد أول مشاركة وأول فوز لي فهي الفأل الحسن».

وشكر المقاتل المغربي الجماهير العربية في كل مكان على دعمها ومساندتها له واعداً إياها بالعمل والجهد حتى تحقيق الأهداف والأحلام.

يذكر أن البطل المغربي زعيتر على موعد مع نزال من العيار الثقيل في مواجهة الأمريكي خاما وورثي على حلبة يو إف سي في لاس فيغاس الأحد المقبل 13 سبتمبر وهو النزال الذي تترقبه الجماهير العرب في كل مكان مقدمة دعمها اللامحدود للمقاتل المغربي.