الخميس - 25 فبراير 2021
Header Logo
الخميس - 25 فبراير 2021
Image

Image

رياضيون: زاناردي لا يمتلك الخبرة للوصول بخورفكان إلى بر الأمان

أثار تعيين البرازيلي كايو زاناردي (47 عاماً) مدرباً لخورفكان خلفاً للإسباني كانيدا والذي قدم استقالته أخيراً جدلاً على مواقع التواصل الاجتماعي بين جماهير نسور الخور بسبب قلة خبرته في المجال التدريبي وتجربته الوحيدة غير الناجحة مع النصر.

وكان زاناردي مدرباً بأكاديمية النصر قبل تعيينه مديراً فنياً للفريق الأول الموسم الماضي، وسرعان ما أقيل من منصبه بسبب سوء النتائج ووصول الفريق للمركز الثامن بالدوري.

ورأى رياضيون أن المدرب البرازيلي لا يمتلك الخبرة الكافية للوصول بخورفكان إلى بر الأمان في الموسم الكروي الجديد عطفاً على قلة خبرته وتجربته اليتيمة في دوري المحترفين مع النصر.

ووصفوا قرارات إدارة خورفكان بتعيين 4 مدربين منذ صعود الفريق إلى دوري الكبار العام الماضي بالعشوائية وغير المدروسة، وتدل على تخبط واختيارات غير مدروسة.

خبرة متواضعة

وصف المدرب الوطني والمحلل الفني عبدالمجيد النمر مستوى مدرب خورفكان الجديد بالمتواضع وتنقصه خبرة التدريب بأندية المحترفين، مستشهداً بإقالته من النصر بسبب سوء النتائج رغم توقيعه عقداً لموسمين الموسم الماضي.

وأشار النمر إلى وجود عدد من الكفاءات التدريبية المواطنة حالياً وأفضل من اختيار إدارة خورفكان للبرازيلي زاناردي، أمثال الدكتور عبدالله مسفر، عيد باروت، وليد عبيد، مهدي علي وغيرهم.

قرارات عشوائية

استغرب مشرف حراس مرمى أكاديمية الشارقة المحاضر بالاتحاد الآسيوي حسن إسماعيل قرار خورفكان بتعيين زاناردي لقيادة الفريق الأول، لكونه درب مراحل سنية ولا يمتلك خبرة كافية تؤهله لقيادة فرق المحترفين، واصفاً قرارات إدارة خورفكان بالعشوائية خصوصاً أنهم عيّنوا منذ صعودهم إلى دوري الأضواء العام الماضي 4 مدربين.

وأوضح إسماعيل «الاختيارات الفنية للمدربين يجب أن تكون دقيقة وفق أسس مدروسة، وعلى إدارة خورفكان الاستعانة بمدربين خبرة سواء من الأجانب أو المواطنين».

#بلا_حدود