الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021
لاعب النصر طارق أحمد بالزي الجديد. (الرؤية)

لاعب النصر طارق أحمد بالزي الجديد. (الرؤية)

«N45».. أطقم العميد في الموسم الجديد

أصبح النصر بتدشينه علامته التجارية الجديدة «N45»، وحصوله على شهادة تسجيلها من وزارة الاقتصاد، النادي الثاني في الدولة بعد الوصل الذي ينشئ علامة تجارية خاصة بتصميم وتصنيع وتسويق الملابس والمنتجات الرياضية.

وستكون الانطلاقة الأولى للعلامة التجارية الجديدة مع بداية الموسم الرياضي الحالي وفقاً لما أعلنته إدارة النادي، حيث تتولى تجهيز أطقم ملابس الفريق الأول لكرة القدم بنادي النصر للموسم الرياضي 2020-2021 حسب المعايير والمواصفات العالمية لملابس لاعبي كرة القدم.

ويعد الوصل أول ناد إماراتي يمتلك شركة خاصة تتبع له مختصة بصناعة الملابس الرياضية (يلو)، والتي جرى تأسيسها عام 2017، ليفتح المجال أمام الأندية للاتجاه لتأسيس شركات خاصة بها لإنتاج الملابس الرياضية والهروب من هيمنة شركات الملابس العالمية التي تفرض سيطرتها على سوق الملابس الرياضية.

ويتميز طقم الفريق الجديد بمواصفات عالية، كونه مصنعاً بتقنية LUPBAT PRO المبتكرة ذات النسيج المسامي سريع الجفاف، والذي يسهم في تقليص تأثير الرطوبة والعمل على موازنة وتبريد الحرارة العالية، ويكشف العميد خلال الساعات المقبلة عن أطقم الفريق للموسم الرياضي الجديد.

وبدخول النصر إلى مجال تصنيع الملابس الرياضية تكون الأندية الإماراتية بدأت تؤسس لنهج جديد، يمنحها الاستغلالية التامة في اختيار وتصنيع ملابسها بالشكل والمستوى المطلوبين لديها وبناء على المواصفات التي تحددها دون أن تكون هناك شروط تصميمية محددة تفرضها عليها الشركات المعروفة عالمياً.

ويسهم كذلك تأسيس شركات ملابس رياضية خاصة بالأندية في تقليل المنصرفات المالية باهظة الثمن، التي تنفقها إدارات الأندية سنوياً، وكذلك رفدها بأرباح من عائدات ريع ملابس الفريق الأول التي تطرح في المتاجر الرياضية، وغيرها من المنتجات التي يتم تصنيعها.

من جانبه، تقدم مدير شركة «يلو» أحمد البلوشي، بالتهاني لإدارة نادي النصر على خطوتهم الشجاعة، بالدخول لمجال صناعة الملابس الرياضية في الدولة، وإطلاق العلامة التجارية الخاصة بالنادي.

وأشار إلى أن، إنشاء النصر لشركته الخاصة يشجع الأندية الأخرى على السير في الدرب ذاتها، حتى تعم الفائدة جميع أندية الإمارات، المتمثل في تقليل المنصرفات المالية الكبيرة التي تذهب لجيوب الشركات الرياضية العالمية دون تقديمها لمنتجات ذات جدوى عالية إذ تكتفي بعرض تصاميمها المعتادة على أندية منطقة الخليج العربي دون إضافات أو مواصفات مخصصة، ولذلك يعتبر الاعتماد على الذات في تصنيع الملابس الرياضية أفضل السبل للحصول على منتجات مميزة.

وأضاف، «وجود ناديين في الإمارات يصنعان ملابسهما ذاتياً، يعد مكسباً كبيراً للدوري الإماراتي، ويؤكد أن بينة أنديته قادرة على مواكبة كل التحولات التي تشهدها منظومة كرة القدم عالمياً، عبر امتلاكها لشركات خاصة تعود عليها بفوائد مالية من خلال تسويق المنتجات الخاصة بها ذاتياً، دون الاعتماد على الآخرين، ويمكنها أن تمضي بعيداً في هذا المجال بطرح منتجاتها على أندية المنطقة وهو ما يمكنها مالياً برفد خزائنها بعوائد كبيرة ويوفر عليها ما تدفعه لشراء الملابس سنوياً».

#بلا_حدود