الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021
رئيسة اللجنة الوطنية لمكافحة المنشطات الدكتورة ريمة الحوسني. (الرؤية)

رئيسة اللجنة الوطنية لمكافحة المنشطات الدكتورة ريمة الحوسني. (الرؤية)

رسمياً.. الوطنية لمكافحة المنشطات تدشن العمل بالجواز البيولوجي

أطلقت اللجنة الوطنية لمكافحة المنشطات العمل بجواز السفر البيولوجي بصورة رسمية في إنجاز آخر يضاف لسلسلة من النجاحات التي تحققت في الفترة الماضية بجهود ومتابعة من مجلس الإدارة ضمن الخطط الاستراتيجية التي تنتهجها اللجنة في تطوير وتطبيق جميع أنواع فحص المنشطات في إطار الجهود الدولية التي تبذل من أجل محاربة آفة المنشطات في المجال الرياضي وجعل الرياضة خالية من أي مواد محظورة.

وسيكون جواز السفر البيولوجي أكثر فعالية من الاختبارات إذ يرتكز على متابعة عدة متغيرات على مر الزمن بهدف ملاحظة أي تبدل مشبوه قد يكون ناتجاً عن تناول المنشطات كونه بمثابة سجل إلكتروني فردي للرياضيين المحترفين يتم فيه تجميع ملفات العلامات البيولوجية للمنشطات ونتائج اختبارات المنشطات على مدى فترة زمنية.

وأصبح بمقدور اللجنة الوطنية لمكافحة المنشطات الكشف عن الانتهاكات من خلال ملاحظة الفروق من المستويات المحددة للرياضي خارج الحدود المسموح بها إذ سيتم مراقبة المتغيرات البيولوجية المختارة بمرور الوقت على عكس الكشف المباشر التقليدي عن المنشطات عن طريق ضوابط المنشطات التحليلية.

وقالت الدكتورة ريمة الحوسني رئيسة اللجنة الوطنية لمكافحة المنشطات إن العمل بالجواز البيولوجي لا يستبدل الطريقة السابقة في ضوابط المنشطات وإنما يعتبر مكملاً لها وبفعالية أكبر في الكشف عن الانتهاكات لكونه يعتمد على العديد من الاستراتيجيات بما في ذلك الاختبار المباشر للرياضيين كما أنه يتم تطويره باستمرار من قبل الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات «الوادا» وسيساهم في اكتشاف العديد من انتهاكات قوانين المنشطات والمواد المحظورة في عينة الرياضي التي كان من الصعب كشفها بالوسائل التحليلية التقليدية.

#بلا_حدود