الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021
No Image Info

منصور بن محمد: مستمرون في تطوير القطاع الرياضي

أكد سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مجلس دبي الرياضي استمرارية العمل على تطوير القطاع الرياضي بما يتناسب مع مكانة الرياضة في حركة المجتمع وتعزيز مكانة الدولة على صعيد استضافة وتنظيم الفعاليات الرياضية الدولية من خلال إطلاق المبادرات الجديدة التي تتناسب مع التطور الحاصل في جميع المجالات وتترجم رؤية القيادة الرشيدة لتطور المجتمع، وكذلك تطوير الكوادر الوطنية التي تتولى التخطيط والتنفيذ لتحقيق الأهداف الوطنية المنشودة.

وجاء ذلك خلال الاجتماع الخامس لمجلس الإدارة الذي عقد في مقر المجلس برئاسة سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مجلس دبي الرياضي، ومشاركة مطر الطاير نائب رئيس المجلس، وأعضاء مجلس الإدارة: علي بوجسيم، أحمد الشعفار، د. عبدالله الكرم، مريم الحمادي، موزة المري، سعيد حارب الأمين العام للمجلس، وناصر أمان آل رحمة مساعد الأمين العام للمجلس.

وأكد سمو رئيس المجلس استمرار المجلس في تنظيم الفعاليات الرياضية الدولية والمحلية وتوفير التسهيلات لمنظمي الفعاليات من الاتحادات والمنظمات الرياضية الدولية والمحلية والقطاع الخاص بما يساهم في انتشار ممارسة الرياضة في مختلف مناطق دبي وفق الإجراءات الوقائية المعتمدة والبروتوكولات الخاصة بكل رياضة، وكذلك الترحيب بالفرق والمنتخبات الدولية الراغبة في إقامة معسكرات تدريبية وخوض بطولات تنافسية في دبي والاستفادة من الأجواء التنظيمية الممتازة وتوفر أفضل معايير السلامة والرعاية لممارسي الرياضة في الدولة.

كما جدد سمو الشيخ منصور بن محمد تأكيد التعاون مع مراكز التدريب والأكاديميات التي تستقطب أعداداً كبيرة من الهواة في مختلف الرياضات، ما يعزز دورها في نشر ممارسة الرياضة وتعزيز صحة وسعادة ممارسي الرياضة ودعم قطاع العمل.

فئة جديدة للقطاع الخاص

استعرض مجلس الإدارة تقرير لجنة التطوير والمستقبل الذي تضمن نموذج التفوق الرياضي في دورته الثامنة الذي تم تصميمه بما يتناسب مع التطورات الحاصلة في القطاع الرياضي وجميع مجالات الحياة ونطاق صلاحيات المجلس، حيث سيتم تطبيق النموذج الجديد خلال الموسم الرياضي الجاري ويتم تكريم الفائزين في فئاته عام 2021 حيث تنطلق الدورة الثامنة من النموذج لتكريم أداء المؤسسات الرياضية العامة والخاصة وذلك من منطلق إشراف مجلس دبي على المؤسسات الرياضية الخاصة، وتنوع نطاق ومجال عمل تلك المؤسسات، والتركيز على استمرارية الأعمال، والمرونة في التعامل مع الأزمات، والقدرة على التعافي واستمرار الأداء.

وسيتم وفق النموذج الجديد توزيع التكريم على القطاع الحكومي: الأندية وشركات كرة القدم ويتم تقييم أدائها وفق نموذج التفوق الرياضي، وكذلك القطاع الخاص: الأكاديميات والأندية الخاصة ومراكز اللياقة. ويتم تقييم أدائها وفق نظام تصنيف المؤسسات الرياضية الخاصة.
#بلا_حدود