الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
الصربي غوران. (الرؤية)

الصربي غوران. (الرؤية)

غوران «الفجيرة» تحت الضغط.. اليماحي: لا يزال مصدر ثقة

لم يكن أكثر المتشائمين يتوقع أن تكون بداية الفجيرة لموسم 2020 ـ 2021 في دوري الخليج العربي بهذا الشكل، وذلك بعد بعدما انقاد الفريق للخسارة في 4 مباريات، كانت آخرها أمام الند اتحاد كلباء في الجولة الخامسة أمس الأحد، فيما خطف الفريق تعادلاً وحيداً من العين، لتتصاعد الضغوط على مدرب ولاعبي ذئاب الفجيرة.

وقدم الفجيرة مستوى مميزاً أمام اتحاد كلباء في ديربي الساحل الشرقي الأحد، ورغم خسارته بهدف، فإنه في نظر المحللين لم يكن يستحقها، خصوصاً وأن الفريق أهدر ضربة جزاء نفذها البرازيلي صامويل.

وغم الأداء، فإن النتائج المتواضعة تشير إلى أن جميع السيناريوهات ستكون مفتوحة بخصوص مستقبل الجهاز الفني للفريق بقيادة الصربي غوران، في وقت بدأت فيه وسائل التواصل عن إقالة حتمية ووشيكة للمدرب.

تجديد ثقة

أكد رئيس مجلس إدارة نادي الفجيرة ناصر اليماحي لـ«الرؤية» أن الإدارة ثقتها كبيرة بجميع اللاعبين والجهاز الفني بقيادة غوران ومعاونيه، مشيراً إلى أن الصربي قدم موسماً متميزاً حتى الآن، ونتطلع معه وبمجهوده وبصمته بتفاؤل كبير للمباريات المقبلة.

وأشار إلى أن فريقه أمس قدم مباراة كبيرة أمام كلباء وكان يستحق التعادل على أقل تقدير، كما أن الخصم «كلباء» فريق لا يستهان فيه فهو يمتلك لاعبين أكفاء بجميع الخطوط وانعكس ذلك في مباراة الأمس.

وأوضح اليماحي: «لا ذنب لغوران إذا لم ينجح المهاجمون في تسجيل أهداف من داخل الصندوق أو من ركلات الجزاء، الفريق لديه الكثير وسنصبر عليهم، خصوصاً وأننا واجهنا خصوماً أقوياء، لذلك نتوقع تحقيق نتائج أفضل في مقبل الجولات والتي نعتبرها مصيرية بالنسبة لنا».

من مباراة الفجيرة واتحاد كلباء. (من المصدر)



توقف والتقاط أنفاس

اعتبر رئيس مجلس إدارة الفجيرة أن توقف الدوري لمدة أسبوعين فرصة للعديد من الفرق لالتقاط أنفاسها والوقوف عند مشكلاتها ومعالجتها سواء كانت فنية أو إصابات أو غير ذلك، مؤكداً أن المدرب غوران سيعيد ترتيب أوراقه خصوصاً بعد عودة المصابين.

ويرى أن المشوار ما زال طويلاً بانتهاء 5 جولات وأنهم غير قلقين على الفريق كونه يقدم أفضل بداية بالدوري مقارنة بالمواسم السابقة لولا سوء الطالع ورفض الكرات لمغازلة الشباك.

غوران: لا نستحق الخسارة

قال المدرب الصربي غوران عقب مباراتهم مع كلباء إن فريقه قدم أفضل ما لديه ولا يستحق الخسارة، خصوصاً بالشوط الثاني عطفاً على الأداء والفرص التي أتيحت له، كما وصف إهدار ركلة الجزاء من اللاعب صامويل والعديد من الفرص بأنها كانت كفيلة بتحقيق التعادل أو الفوز في حال استغلالها جيداً.

وعن تراجع أداء ومستوى الفريق بشوط اللعب الثاني في جميع المباريات أفاد: «إصابة الثنائي علي عيد وأوليفيرا أثرت على الخط الخلفي للفريق ولم أجد خيارات مناسبة لسد هذا النقص أمس، إضافة إلى غياب الفلاسي» معترفاً بأن اللاعب صامويل لم يكن جاهزاً 100% خاصة أنه عائد من إصابة ولم يجد خياراً غيره، مجدداً في الوقت نفسه ثقته الكبيرة في اللاعب كونه يمتلك مقومات المهاجم الجيد.

وأكد غوران عودة اللاعب البرازيلي أوليفيرا إلى صفوف الفريق بعد أسبوع عقب الإصابة التي تلقاها في مباراة العين مبيناً أن إصابته وأحمد سليمان أمس ليست لها علاقة باللياقة البدنية بل بعضلات اللاعبين نفسيهما متمنياً اكتمال عودة جميع المصابين في أقرب وقت.

جانب من الديربي. (من المصدر)

#بلا_حدود