الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021
فرحة النصر بالفوز على حتا. (الرؤية)

فرحة النصر بالفوز على حتا. (الرؤية)

ثبات «التهديف» ووصافة العميد الأبرز في «خامسة» دورينا

على الرغم من احتشاد الجولة الخامسة من دوري الخليج العربي بالإثارة والحماس، فإن عدد الأهداف فيها لم يزد على سابقاتها، ليبقي المعدل في 19 هدفاً، وهو أمر ربما نظر إليه المحللون من منطلق إيجابي، حيث تطور وثبات المنظومات الدفاعية في دورينا.

وحفلت الجولة بأكثر من مواجهات نارية، أبرزها كلاسيكو كل من الجزيرة والشارقة (0-1)، والوحدة والوصل (3-2)، إلى جانب ديربي الساحل الشرقي بين الفجيرة وكلباء (0-1).

وكالعادة منذ بداية الموسم، واصل الشارقة نتائجه المبهرة تحت قيادة المدرب المميز العنبري، ليغرد الفريق في الصدارة وحيداً برصيد 15 نقطة بالعلامة الكاملة، في وقت لا تزال فيه الفرق الذيلية بنقطة وحيدة وهي خورفكان والفجيرة وحتا، ما يحتم عليها استغلال فترة توقف المسابقة حتى الـ20 من الشهر الجاري في ترتيب أوراقها، لمقبل النزالات.

ويبدو بني ياس الذي كان حتى الجولة قبل الماضية في الصدارة أكبر الخاسرين في الجولة، وذلك بعدما فرط في الفوز على عجمان باستاد راشد بن سعيد بعجمان، ليتراجع إلى المركز الثالث برصيد 10 نقاط وبفارق الأهداف عن الوحدة الرابع، وإلى جانب تراجع السماوي، هناك عدد من المشاهد والأرقام نرصدها تالياً.

الشارقة. (الرؤية)



ماتفز أفضل من تيغالي

سجل مهاجم الوحدة السلوفيني تيم ماتفز (بديل تيغالي) هدفه الخامس في 5 جولات، مسهماً في حسم فريقه لنتيجة مواجهة ديربي الإمارات التي جمعت فريقه بضيفه الوصل في استاد آل نهيان لصالحه 3-2.

وتوثق الأرقام أن هداف الوحدة السابق وأحد هدافي كرة الإمارات التاريخيين الأرجنتيني تيغالي سجل 3 أهداف فقط في أول 4 جولات خاضها مع الوحدة ضمن بطولة الدوري في أول موسم له 2014-2015، بينما ماتافز وضع بصمته في الجولات الأربعة الأولى 4 مرات بأربعة أهداف ليعلو كعباً على تيغالي.

ماتفز. (الرؤية)



ركلة الجزاء الأولى

تفاعلت الجماهير العيناوية وقدمت دعمها الكبير لمهاجم فريقها التوغولي لابا كودجو لإهداره أول ركلة جزاء في مشواره مع العين في الدقيقة 53 من وقت مباراة فريقه أمام ضيفه الظفرة ضمن الجولة الخامسة التي كسبها العين برباعية مقابل هدف، وكان لابا سجل هدفين في الدقيقتين 26 و90+5.

وكان لابا قد أهدر ركلتي جزاء خلال لعبه لفريق نهضة بركان ضمن الدوري المغربي قبل قدومه لقلعة العين.

وصافة العميد

لم يتواجد النصر منذ مدة في وصافة الدوري خلال الجولات الخمس الأولى، حيث يجلس الآن برصيد 10 نقاط، ما اعتبره كثير من المراقبين مؤشراً إيجابياً لقرب عودة العميد النصراوي لمنصة تتويج بطولة الدوري التي فارقها منذ أكثر من 3 عقود.



وتبقى مقارنة المتصدر الشرقاوي بـ12 نقطة ووصيفه النصراوي لصالح الأول حامل اللقب من ناحية نوعية المباريات التي خاضها والفرق التي واجهها كلاهما.

حقق الشارقة الفوز على أندية كبيرة أمثال الوحدة والعين والجزيرة والفجيرة والظفرة، بينما فاز النصر على أندية خورفكان والوصل وعجمان وحتا وتعادل مع الجزيرة 1-1، لتبقى مباراة الفريقين ضمن الجولة السادسة في 20 نوفمبر المقبل مواجهة فض الارتباط والصدارة والجدارة.

السماوي.. خطوتان للوراء

لم يتوقع أحدٌ أن يعود سماوي بني ياس لمربع النتائج الاعتيادية مرة أخرى بعد أن أظهر قوة وجودة كبيرة وظل متصدراً لجدول ترتيب المسابقة حتى الجولة الثالثة بحصيلة قياسية وتاريخية بلغت 12 هدفاً، ولكنه خسر على ملعبه أمام الجزيرة 1-3، قبل أن يُلحقها بتعادل مخيّب ونقطة وحيدة من ملعب عجمان ليتراجع إلى المركز الثالث برصيد 10.

تراجع بدني

كشفت الجولة عن تراجع اللياقة البدنية لدى بعض الفرق، مقابل احتفاظ أخرى برتمها، وهو ما يحتم على المعدين البدنيين العمل أكثر خلال فترة التوقف الدولي.

ويبدو النصر الأكثر جاهزية بدنية، بعدما سجل 7 من أهدافه الـ11 في الدوري في الشوط الثاني، في حين أظهرت أندية كل من الفجيرة وحتا والظفرة، تدهوراً بدنياً في النصف الثاني من المباريات.

من مباراة الوحدة والوصل. (الرؤية)



#بلا_حدود