الاحد - 01 أغسطس 2021
الاحد - 01 أغسطس 2021
No Image Info

الفجيرة تعتمد مبادرة تعليم 20 ألف لاعب شطرنج

أعلن نادي الفجيرة للشطرنج والثقافة، عن تنظيمه مبادرة تعليم أساسيات الشطرنج على مستوى العالم، برعاية سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، عبر منصات التواصل الافتراضية، تحت عنوان «مبادرة تعليم 20 ألف لاعب حول العالم أساسيات لعبة الشطرنج»، وذلك سعياً من إدارة النادي لمواصلة جهودها التطويرية والتشجيعية على ممارسة لعبة الملوك كرياضة تنمي الذهن، ولها دور مهم في تعزيز الابتكار ولمختلف الأعمار وبرسوم رمزية، خلال فترة زمنية تمتد من 4 إلى 5 أشهر، تزامناً مع تحقيق الأهداف الاستراتيجية للنادي بنشر لعبة الشطرنج محلياً ودولياً. وتتميز المبادرة بتخصيصها دورات لأصحاب الهمم والأيتام حول العالم بشكل مجاني، وبواقع 10% من العدد المستهدف.

وفي هذا السياق، تقدم مجلس إدارة النادي بأسمى آيات الشكر والتقدير لسمو ولي عهد الفجيرة للرعاية الكريمة، والتوجيهات السديدة لنجاح المبادرة، وبما يعكس مكانة الإمارات عالمياً، ورغبة إمارة الفجيرة للتميز في الجوانب كافة، ومنها في الشطرنج.

وفي ذات السياق، أكد الدكتور عبدالله آل بركت، رئيس مجلس إدارة نادي الفجيرة للشطرنج والثقافة، وممثل دولة الإمارات العربية المتحدة في الاتحاد الدولي لوضع مسائل الشطرنج، أن من أبرز موجبات المبادرة هو تحقيق شعار الاتحاد الدولي للشطرنج في احتفاله باليوم العالمي للشطرنج 2020 (علم شخص كيف يلعب الشطرنج)، وتعزيز مكانة مدينة الفجيرة كإحدى أبرز مدن العالم بالشطرنج.

وتابع آل بركت: «من أهداف المبادرة جعل رياضة الشطرنج أكثر شيوعاً لدى العامة، ما ينعكس إيجاباً على تصرفات الأشخاص الذين يمارسون رياضة الشطرنج سواء كانوا طلاباً في المدراس أو يمارسون أي مهنة أخرى حسب ما أثبتت عدة دراسات، وإعطاء الإيجابية للأيتام وأصحاب الهمم كما وأن أغلب الدراسات اتفقت على أن ممارسة رياضة الشطرنج تطوّر من مهارات حل المشكلات، وتطوّر الإبداع، وتحسّن التركيز، وتطوّر التفكير المنطقي، وتعزز الذاكرة، والمساهمة باستشراف المستقبل، وذلك عن طريق الرؤية المستقبلية لرقعة الشطرنج، فضلاً عن أن التخطيط على الرقعة ينعكس على التخطيط خارج الرقعة، حيث يحتاج اللاعب الجيد لتطوير مستواه إلى التفكير والتخطيط بصفة مستمرة أثناء المباراة لتحقيق مبتغاه»

#بلا_حدود