السبت - 31 يوليو 2021
السبت - 31 يوليو 2021
مدرب الشارقة عبد العزيز العنبري. (من المصدر)

مدرب الشارقة عبد العزيز العنبري. (من المصدر)

وفرة الخيارات في «الملك» تُسعد العنبري

ربما يكون مدرب الشارقة عبدالعزيز العنبري، هو الوحيد في دورينا المتاح له خوض كل مباراة بتشكيلٍ مختلف عن سابقتها، مع ثبات المستوى والأداء، وذلك بفضل الخيارات المتوفرة في قائمة الفريق التي بات يملك، في أكثر من خانة، 3 لاعبين جاهزين يتنافسون على مقعد واحد في قائمته للمباريات.



وتعد خانة الجناح الأيمن هي الأكثر تنافسية في الشارقة، وذلك لوجود 3 لاعبين مميزين، منهم اثنان دوليان مع الأبيض، ما يزيد من معاناة العنبري في اختيار واحد منهم للدفع به أساسياً، ما جعله يتجه إلى المداورة بينهم، وهم (خالد باوزير، لوان بيرير، سيف راشد).



ويتميز الثلاثي باللعب بالقدمين اليمني واليسرى، بجانب إجادتهم للعب في مركز صناعة اللعب في حال غياب نجم الفريق البرازيلي إيغور كورنادو لأي ظرف، وفي مركز الجناح الأيسر يعتبر البرازيلي كايو لوكاس، هو أحد أميز الخيارات في هذه الخانة على مستوى الأندية الإماراتية حالياً، وذلك للإمكانات الفنية العالية التي يملكها اللاعب.



وعلى مستوى خط الوسط، يملك العنبري خيارات مميزة، تمكنه من اللعب بأساليب فنية متعددة، خصوصاً في ظل وجود إيغور خلف المهاجم، في مركز صناعة اللعب، بجانب تواجد ثلاثي خط الارتكاز الدولي (شكوروف، ماجد سرور، محمد عبدالباسط).



ويفضل العنبري دائماً الدفع بالثنائي (شكوروف وسرور)، ويعتمد على عبدالباسط كبديل ناجح في حال حدوث أي طارئ.

الشارقة يقدم مستويات مميزة هذا الموسم. (من المصدر)



ويمتلك العنبري، عدة بدائل تمكن من السيطرة على منطقة الوسط، إذ يتواجد في قائمته من الأوراق التي يمكنه الاستعانة بها متى ما أراد (البرازيلي رافائيل دوسانتوس، عبدالرحمن جمعة، أحمد الملا، أحمد سرور) وجميعهم لا تتعدى أعمارهم الـ21 عاماً، ما يعني أن مستقبل وسط الملك بأمان.



وفي خط الدفاع، منح انضمام الثنائي خالد الظنحاني وعبدالعزيز الكعبي المدرب العنبري، المزيد من الخيارات، إضافة لتواجد السداسي القديم، (شاهين عبدالرحمن، علي الظنحاني، عبدالله غانم، سالم سلطان، حمد جاسم، والحسن صالح)، علماً بأن الأخير تعافى من الإصابة التي ألمت به على مستوى كاحل القدم الأيمن، وبات جاهزاً للمشاركة، إضافة لبروز نجم فريق تحت 21 حمد فهد، بمستوى مميز خلال منافسات دوري 21.

ويعول العنبري كثيراً على فهد، لتعزيز دفاع الفريق في المستقبل، باعتباره صغيراً في السن، ويرجى منه الكثير في حال استمراره بالأداء نفسه الذي يقدمه حالياً مع الرديف.

وأيضاً عزز تواجد الثنائي المقيم البرازيليان (جوستافو ألكيس، ماركوس فينسيوس)، خيارات العنبري على مستوى الخط الخلفي، لتأمين دفاعات الملك، في جميع المسابقات التي يشارك فيها الموسم الجاري، ولا سيما أنه يستهدف المحافظة على لقبه السابق في دوري الخليج العربي، إذ يتصدر حالياً المنافسة بالعلامة الكاملة جامعاً 15 نقطة من 5 جولات.



الهجوم الأقل تنافسية

يعتبر خط المقدمة الأقل تنافسية، مقارنة ببقية خطوط الملك، إذ يتواجد المهاجم البرازيلي ويلتون سواريز وحده كمهاجم سوبر، قادر على اقتناص الأهداف والتسجيل من أرباع الفرص، وبالرغم من بلوغه سن الـ34 ربيعاً، إلا أنه يعد حالياً أفضل مهاجم في دورينا، ويتصدر قائمة هدافي الدوري بستة أهداف.

ولا تستطيع بدائل سواريز (محمد خلفان، سالم صالح، كايو روزا) سد الغياب الذي يتركه عند غيابه لأي ظرف، وهو الأمر الذي يتعين على إدارة الشارقة والعنبري، البحث عن حلول عاجلة له، ولا سيما أن عقد سواريز مع الشارقة ينتهي بنهاية الموسم الحالي، حتى ذلك الوقت، ربما لا يكون مواطنه جوناثاس الذي تعاقد معه الملك في الانتقالات الصيفية، قد استعاد عافيته بعد خضوعه لعملية جراحية أخيراً، أبعدته عن الشارقة في الموسم الجاري.

وفي خط المرمى يظل عادل الحوسني من أفضل الحراس في أندية دوري الخليج العربي، فهو مؤتمن على شباك الملك، يعاونه درويش أحمد الذي استعانت بخدماته إدارة النادي أخيراً، ليكون بديلاً للحوسني، وكذلك يتواجد مايد مصبح وحمود حويج كبدائل.

#بلا_حدود