الاثنين - 14 يونيو 2021
الاثنين - 14 يونيو 2021
 ياسر المرقب

ياسر المرقب

العين وعجمان في ميزان الكأس الأغلى

لملم العين جراحه التي تسببت فيها خسارته التاريخية من بني ياس (1-4) في الجولة الثامنة لدوري الخليج العربي على استاد الشامخة الثلاثاء الماضي وعاد للتدريبات من أجل استعادة الحالة البدنية والاستشفاء نفسياً وبدنياً من آثار الخسارة الكبيرة التي هزت كبرياء الزعيم وأحدثت سجالاً واسعاً وسط جماهيره.

وفي المقابل، يمر عجمان بمرحلة فقدان وزن غريبة منذ انطلاق الموسم الجاري، وخرج باكراً من رهان مسابقة كأس الخليج العربي بعد خسارته من الفجيرة ذهاباً وإياباً 0-1 و1-2، وها هو ذا البركان يمر بمرحلة خمود وضعته في مؤخرة جدول ترتيب دوري الخليج العربي في المركز الـ13 برصيد نقطتين فقط من 8 جولات، وسقط البرتقالي في آخر مواجهة أمام ضيفه الوصل بـ2-3 ضمن الجولة الثامنة في واحدة من أسوأ انطلاقاته ضمن بطولة الدوري.

وتبقى مواجهة العين أمام ضيفه عجمان ضمن كأس صاحب السمو رئيس الدولة السبت المقبل مفتوحة على كل الاحتمالات وفرصة الجريحين لاستعادة التوازن خصوصاً أنها مواجهة الفرصة الواحدة التي لا تقبل القسمة على اثنين بسبب نظام خروج المغلوب الذي أقره اتحاد الكرة مُنظم البطولة تماشياً مع الإجراءات الهادفة للحد من جائحة كورونا.

وتبقى الفرصة سانحة للعين الذي وصل للمباراة النهائية في الموسم المُلغى طرفاً أمام الظفرة ولكن إلغاء الموسم حال دون خوض المباراة النهائية الأغلى، وكان آخر فوز للعين بلقب الكأس الأغلى في موسم 2017-2018، بينما ظفر عجمان بلقب الكأس الأغلى قبل عصر الاحتراف عام 1984 كأول وآخر مرة يحقق فيها اللقب.

موقف حساس

أكد المدرب والمحلل الفني ياسر المرقب أن المباراة يمكنها أن تطيح برأس أحد المدربين بيدرو إيمانويل مدرب العين أو أيمن الرمادي مدرب عجمان.

وأوضح المرقب أن كلا الفريقين يعاني مشكلات دفاعية مستعصية لا يبدو في الأفق ثمة حل لها ما يعني أن الهاجس الدفاعي سيكون الحاضر الأول في أرضية الملعب.

وأشار إلى أن هنالك تراجعاً كبيراً في مستويات مدافعي العين وعجمان، خصوصاً العين الذي ظل مدربه ينصب حقلاً للتجارب بالتغيير المستمر في خط الدفاع، تارة نراه يدفع بمحمد شاكر مع شيوتاني وتارة أخرى يأتي بسعيد جمعة وروفائيل مع خلل دائم في مركز الظهير الأيمن.

وأضاف المرقب «انكشاف محور ملعب العين أحد أسباب سوء حالة المدافعين مع تراجع مستويات برمان وقلة حيلة يحيى نادر، كما أن ويلسون لا ينزل لمساعدة الدفاع، كل هذا وذاك أنهك المدافعين ومن ورائهم الحارس وجعلهم يرتكبون أخطاء ساذجة كلفتهم كثيراً».

#بلا_حدود