الاحد - 07 مارس 2021
Header Logo
الاحد - 07 مارس 2021
الحكم يشهر البطاقة الحمراء في وجه صالح. (من المصدر)

الحكم يشهر البطاقة الحمراء في وجه صالح. (من المصدر)

«طرد» عبدالرحمن صالح الأول خليجياً والرابع عالمياً في 2021

حملت البطاقة الحمراء التي حصل عليها مدافع الوصل عبدالرحمن صالح في مباراة فريقه مع شباب الأهلي، الرقم الرابع عالمياً والأولى خليجياً في مباريات اليوم الأول للسنة الجديدة 2021، وذلك بعد أن أشهر الحكم أحمد عيسى درويش البطاقة الحمراء في وجه صالح بعد تدخله على لاعب وسط شباب الأهلي ماجد حسن، في الدقيقة الثامنة من عمر المباراة التي جرت في الثامنة من مساء أمس الجمعة.

وحصل لاعب مولودية الجزائر شمس الدين حراق على أول بطاقة حمراء في مباريات اليوم الأول لـ 2021، بنيله للبطاقة الحمراء في الدقيقة 31، لمباراة فريقه مع النادي الرياضي القسنطيني بعد حصوله الصفراء الأولى في الدقيقة 15 في المباراة التي لعبت في السادسة من مساء الجمعة.

ونال ثاني بطاقة في العام الجديد لاعب فريق الإنتاج الحربي المصري مامدو نياس في الدقيقة 71 لمباراة فريقه مع بيراميدز، في اللقاء الذي انطلق في الساعة (6:85) بتوقيت الإمارات، بينما حصل على البطاقة الثالثة في المباراة نفسه لاعب بيراميدز محمود وادي في الدقيقة 89.



ولم تلعب الدوريات الخليجية على مستوى المحترفين في اليوم الأول للسنة الجديدة بخلاف الدوريين السعودي والإماراتي، ولم تسجل أي بطاقة حمراء في الدوري السعودي في الثلاث مباريات التي لعبت (الجمعة).



وغابت الدوريات الكبرى عالمياً (الإسباني، الإيطالي، الألماني، الفرنسي) عن اللعب في اليوم الأول للعام الجديد، عدا الدوري الإنجليزي الذي أقيمت فيه مباراة واحدة بين إيفرتون ووست هام يونايتد التي انتهت لمصلحة الأخيرة بهدف دون رد.

لقطة تدخل صالح على ماجد حسن. (من المصدر)



بطاقة غير مستحقة

واتفق محللو التحكيم في القنوات الرياضية الإماراتية، على أن البطاقة الحمراء المباشرة التي حصل عليها مدافع الوصل عبدالرحمن غير صحيحة، وأن الحالة لا تستدعي عقوبة الطرد ويمكن الاكتفاء بالإنذار، خصوصاً أن حكام تقنية الفيديو، تدخلوا لتصحيح قرار الحكم أحمد عيسى درويش بعد استدعائه لمشاهدة الإعادة التلفزيونية والعدول عن قرار الطرد، إلا أنه أصر على قراره ولم يتراجع عنه.



سعادة هليمان

ومن جهته، عبر مدرب الوصل البرازيلي أدوير هليمان، عن سعادة بالجهد الذي قدمه لاعبو فريقه، في مواجهة فريق مثل شباب الأهلي يملك لاعبين مميزين وعلى مستوى عالٍ، لا سيما أنهم يلعبون منذ الدقيقة الثامنة بعشرة لاعبين بعد طرد عبدالرحمن صالح.



وأضاف في تصريحات صحافية: «المباراة كانت صعبة بلا شك، على فريقي خصوصاً بعد الطرد، وكنا نستحق الفوز، فاللاعبون بذلوا جهوداً مضاعفة للمحافظة على تقدمهم علماً بأن ما قاموا به أكثر من المتوقع، وأشكرهم على ذلك وأطالبهم بالاستمرار على النهج نفسه في المباريات المقبلة».

#بلا_حدود