السبت - 04 ديسمبر 2021
السبت - 04 ديسمبر 2021
من مباراة النصر والوحدة في دوري الخليج العربي. (من المصدر)

من مباراة النصر والوحدة في دوري الخليج العربي. (من المصدر)

«تلميحات» يورتشيتش تكثف الضغوط على أجانب النصر

رغم النتائج الإيجابية التي حققها فريق النصر في الموسم الحالي لدوري الخليج العربي، ووضعته ضمن الفرق الثلاث الأولى في جدول الترتيب، إلا أن إهداره نقاطاً ثمينة متاحة في مباريات هامة، جعله يتراجع إلى المركز الثالث، في وقت كان فيه المرشح الأبرز لاكتساح الجميع في البطولة.

وانتزع النصر أمس الجمعة تعادلاً صعباً من الوحدة، بعد أن قلب عليه العنابي الطاولة بهدفين لهدف، قبل أن يخطف له البديل كايكي جيسوس التعادل في الدقيقة الأولى للوقت المحتسب بدلاً من الضائع.

ويعد التعادل مع الوحدة، هو الثالث للنصر في المسابقة هذا الموسم، وكان قد خسر قبله مرتين، الأولى على ملعبه أمام العين بنتيجة 1-2، في الجولة العاشرة، والثانية أمام الشارقة في الجولة السادسة بنفس النتيجة.

بالعودة إلى التعادل المخيب الجمعة، فإنه لم يزعج جماهير العميد فقط، وإنما دفع مدربه الكرواتي كرونوسلاف يورتشيتش، للخروج وإطلاق تلميحات صريحة، فسرت في اتجاه غضبته على محترفيه الأجانب.

وقال يورتشيتش إنه يترقب فتح باب الانتقالات الشتوية، وتأكيده بأنه هنالك قرارات مرتقبة لفريقه، وهو حديث جاء متزامناً مع تصريحاته عن فرص مهدورة من لاعبيه الأجانب، ما يكثف بالتالي الضغط عليهم.

وكان النصر بمقدوره الخروج فائزاً أمام الوحدة لو استغل محترفه الهولندي براندلي كواس، الفرص السهلة التي أتيحت له في الوقت المحتسب بدلاً من الضائع من المباراة، قبل هدف التعادل الذي أحرزه جيسوس لفريقه، إلى جانب فرصة أخرى في منتهى السهولة والمرمى خالٍ من حارسه وسددها في العارضة.

ويحتل مهاجم الفريق سباستيان تيغالي قائمة هدافي النصر برصيد 5 أهداف، ويليه الإسرائيلي لاعب خط الوسط ضياء سبع برصيد 4 أهداف، ثم البرتغالي جوزيه توزي، الذي غاب عن مباراة الوحدة، بثلاثة أهداف، وبالرصيد نفسه يأتي البرازيلي ريان مينديز، ثم الهولندي براندلي كواس برصيد هدفين فقط، وهو العدد نفسه من الأهداف الذي سجله حبيب الفردان رغم أنه لا يشارك كأساسي في المباريات.



واقتصرت مدة مشاركات الفردان على 259 دقيقة فقط، في 10 مباريات بينما يشارك كواس كأساسي وبلغت مشاركاته 12 مباراة بمدة 889 دقيقة.

واعترف أن التعادل أمام الوحدة جاء نتيجة تذبذب مستوى لاعبيه خلال أحداث اللقاء، ففي الوقت الذي كان من المفترض أن يفرضوا فيه سيطرتهم ويستغلوا الهدف المبكر الذي أحرزه ضياء سبع لتعزيز تقدمهم، وهو التراجع الذي سمح للوحدة بإحراز هدفين.

وأضاف يورتشيتش: «إهدار الفرص السهلة، منح الوحدة أفضلية التقدم علينا، والجميع يترقب فترة الانتقالات الشتوية دائماً، هناك قرارات تخص الفريق، وسنتخذ القرار المناسب في المستقبل».

انتقادات

في المقابل، جرت تصريحات يورتشيتش بعض الانتقادات عليه، خاصة أن الفريق سيظل معتمداً على هذه المجموعة نفسها الفترة المقبلة، إلى حين تدعيم صفوفه، خلال فترة الانتقالات الشتوية.



من جانبه اعتبر المحلل الرياضي رياض الذوادي، أن تصريحاً مثل الذي أدلى به مدرب النصر، المتمثل في انتظاره لفترة الانتقالات الشتوية، يمكن أن يتسبب في أحداث «شرخ» داخلي بالفريق، ذلك على اعتبار أنه تصريح لا يعزز ثقة اللاعبين في أنفسهم، وهو الدور الذي يجب أن يقوم به المدرب على اعتبار أنه المسؤول الأول عن لاعبيه.



وأضاف: «القرارات الفنية مثل الاستقدامات والاستغناءات ليس للمدرب اليد العليا فيها بمفرده، فهناك إدارة في النادي هي صاحبة هذه المسؤولية، وما يمكن أن يفعله مثل هذا التصريح أن يهدم العمل الفني الذي تقوم به الإدارة.



وفي السياق ذاته، اعترف المحلل الرياضي، دكتور موسى عباس، أن الإنتاجية الكروية هي الأكثر فائدة لأي فريق، والأهم من عطاء لمدة شوط واحد أو شوطين طوال الموسم، وبالتالي فهناك لاعبون مهمون مثل حبيب الفردان أكثر إنتاجية وعطاء من بعض اللاعبين المحترفين الآخرين في صفوف النصر.