الأربعاء - 03 مارس 2021
Header Logo
الأربعاء - 03 مارس 2021
No Image Info

هيئة الاعتراض والفار.. تشابك الاختصاص واختلاف القرارات

رياضيون: غياب الانسجام بين حكام الساحة والفار سبب للقرارات الخاطئة

تعود مجدداً هيئة الاعتراض على القرارات التحكيمية إلى الواجهة في إعادة الحق لصاحبه بإبطالها قرار الحكم أحمد عيسى درويش الذي قضى بطرد لاعب الوصل عبدالرحمن صالح منذ الدقيقة الثامنة لقمة الجولة الـ12 لدوري الخليج العربي التي جمعت فريقه الوصل وضيفه شباب الأهلي وانتهت بتعادل الفريقين 2-2.

وهكذا يتواصل مسلسل إبطال البطاقات الحمراء في دورينا ما يرفع أكثر من علامة استفهام حول جدوى تقنية الفار والتضارب الحاصل بينها وبين هيئة الاعتراض على القرارات التحكيمية بعد حالتي إلغاء البطاقتين الحمراوين اللتين نالهما لاعبا العين بندر الأحبابي وعجمان عبدالرحمن راكان.

محمد مطر غراب

وأكد المحلل الفني محمد مطر غراب أهمية تقنية الفار الحديثة التي يستخدمها العالم كله والتي أثبتت أهميتها في رفع الظلم وتجنب الأخطاء ولكنه في الوقت نفسه شدد على أهمية تعزيز الثقة في التقنية وجعلها المرجع القضائي والتحكيمي الوحيد في الحكم حول الحالات التي تجري في الملعب.

وأوضح «لا بد من تعزيز الثقة في تقنية الفار واعتمادها كمرجع تحكيمي وحيد في المباريات، ولا سبيل لذلك إلا بإلغاء الهيئة لأنها تزعزع الثقة في التقنية أما حدوث خطأ هنا وهناك في تقييم الفار للحالات فذلك لا يعني استمرار هيئة الاعتراض لأنه يضر بثقة الأندية والشارع الرياضي في التقنية المهمة والتي أثبتت جدواها مع مرور الوقت وإن حدثت أخطاء قليلة».

تنسيق

محمد شامس النعيمي

قال المحلل الفني محمد شامس النعيمي إن التنسيق والتناغم بين الطاقم التحكيمي يعززان الثقة في التقنية التي تعتبر جديدة ومستحدثة على عالم كرة القدم، مشيراً إلى أن تقليل قرارات هيئة الاعتراض التي تلغي البطاقات الحمراء للحد الأدنى مسؤولية جميع الطاقم التحكيمي في المباراة.

وأشار النعيمي إلى أن لجوء الأندية لهيئة الاعتراض للمطالبة بإلغاء البطاقة الحمراء على لاعبيها يؤثر سلباً على معدل الثقة في تقنية الفار، لذلك لا بد من التواصل الهادف لأقصى معدلات العدل والإنصاف بين أطراف المنظومة التحكيمية في الملعب وفي غرفة الفار لأن ذلك يُحدث التوازن ويخرج المباراة لبر الأمان.

ولا يعتقد النعيمي أنه حان الوقت لإلغاء هيئة الاعتراض على قرارات التحكيم ويمكن أن تُلغى بعد وصول استخدام التقنية وانسجام الأطقم التحكيمية إلى معدل ممتاز يعزز ثقة الجميع في القرارات التحكيمية ولا يحتاج أحد للجوء لأي هيئة اعتراض.

تناغم

عبدالوهاب عبدالقادر

شدد المدرب العراقي عبدالوهاب عبدالقادر على أهمية تعزيز التناغم بين حكم الساحة والفار مع السعي لأن يكون حكام الفار في المستوى الفني الجيد الذي يمكنهم من مساعدة حكم الساحة.

وأوضح عبدالقادر «لا بد أن يظل الفيديو مساعداً وليس الأساس لحكم الساحة الذي عليه أن يحتفظ بأعلى معدل تركيز طوال وقت المباراة، فهو الأساس وهو المرتكز الذي بتركيزه وتعاونه مع طاقمه تخرج المباراة لبر الأمان، ولكننا نراهم يعتمدون على الفار كثيراً ما يؤثر سلبياً على قراراتهم التحكيمية».

#بلا_حدود