الأربعاء - 23 يونيو 2021
الأربعاء - 23 يونيو 2021
من تدريبات الجزيرة. (من المصدر)

من تدريبات الجزيرة. (من المصدر)

الجزيرة يكثف تحضيراته للانقضاض على لقب الشتاء

يكثف فريق الجزيرة تحضيراته لمواجهة ختام الدور الأول لبطولة دوري الخليج العربي التي تجمعه بمضيفه فريق خورفكان 16 يناير الجاري على استاد صقر بن محمد القاسمي بالساحل الشرقي للإمارة الباسمة.

وتبدو الفرصة سانحة لفريق الجزيرة لخطف لقب بطل الشتاء للدوري الذي تبقت منه جولة وحيدة حيث يحتل الفريق وصافة جدول الترتيب برصيد 27 نقطة بفاصل نقطتين عن الشارقة المتصدر بـ29.

ويواجه الجزيرة ضيفه خورفكان السبت 16 يناير الجاري، غير أن منافسه على لقب بطل الشتاء المتصدر الحالي فريق الشارقة سيواجه خصماً عنيداً 15 يناير في ديربي الإمارة الباسمة هو غريمه اتحاد كلباء الذي يحتل المركز السابع برصيد 19، والذي لم يخسر طوال الجولات الثماني الماضية ضمن بطولة الدوري، وفرض التعادل على مضيفه بني ياس في جولة ذهاب ربع نهائي كأس الخليج العربي التي استضافها ملعب الشامخة أخيراً.

وبدا أن عدم مشاركة الجزيرة في كأس الخليج العربي الذي لُعبت جولة ذهاب ربع النهائي فيه يومي الخميس والجمعة الماضيين فرصة سانحة للمدرب الهولندي مارسيل كايزر وطاقمه المعاون لاستشفاء لاعبي الفريق بعد سلسلة مباريات متتالية خاضها الفريق بفاصل زمني قصير في الجولات الأخيرة لبطولة الدوري، إلا أن تواجد أعمدة الفريق الأساسيين ضمن معسكر المنتخب الوطني يمثل هاجساً للمدرب كايزر قبل مواجهة خورفكان الوشيكة، ما يستوجب عملاً سريعاً وفعالاً في تجهيز أكثر من بديل من شباب النادي الذين يقدمون مستويات رائعة هذا الموسم.

لقب معنوي

أكد المدرب العراقي عبدالوهاب عبدالقادر أن لقب بطل الشتاء معنوي من الدرجة الأولى، والفوز به يساعد على تعزيز الحوافز للاعبين مع انطلاق الدور الثاني من الدوري كهدف يجب المحافظة عليه للاستمرار في الصدارة حتى النهاية.

وأوضح عبدالقادر «بالأرقام والنقاط تبدو حظوظ الشارقة أكبر في الظفر بلقب الشتاء إلا أن الجزيرة بشبابه قدم موسماً جيداً وفارق النقطتين بين الفريقين يبرهن على ذلك وفي العادة مباريات الشارقة أمام اتحاد كلباء تأتي صعبة على المتصدر فالنمور يقدم موسماً استثنائياً وهذا ما يرفع درجات الحذر في قلعة الشارقة ويعزز من حظوظ الجزيرة ودوافعه في الفوز على خورفكان واستثمار الفرصة السانحة بلقب الشتاء».

وأشار إلى أن الاعتماد على علي مبخوت وحده في الهجوم خطير لأنه ربما يتعرض للإصابة في أي لحظة تؤثر على الفريق، «شاهدنا كيف أن إصابة إيزيكيل كانت مؤثرة أرهقت المدرب لإيجاد الحلول الميدانية».

#بلا_حدود