الاثنين - 12 أبريل 2021
الاثنين - 12 أبريل 2021
من منافسات بطولة دبي الثانية للتنس الشاطئي. (الرؤية)

من منافسات بطولة دبي الثانية للتنس الشاطئي. (الرؤية)

أبطال عالميون: دبي نقطة انطلاق جديدة للتنس الشاطئي نحو العالم

حسم الثنائي فلاديمير هيلموت وخافيير مينديز من بورتوريكو لقب بطولة الإمارات للتنس الشاطئي التي أقيمت الجمعة الماضي، في منطقة الميناء السياحي بدبي، ونظمها اتحاد الإمارات للتنس، بمشاركة 52 لاعباً ولاعبة من مختلف دول العالم، وقاد منافساتها الحكم العام ميثم محمد حسين.

ونجح ثنائي بورتوريكو في الفوز بالمركز الأول لفئة ثنائي الرجال بعد تغلبهما على «الثنائي» المكون من الجنوب أفريقي تيان كامب والإسباني ميساس إيميليو بمجموعتين دون رد 6-1 و6-صفر.

وفاز الثنائي النسائي المكون من المغربية صفاء باهامان والإسبانية مارتا أبارايز بالمركز الأول لزوجي البنات بعد تغلبهما على الثنائي المكون من الفنزويلية جيسيكا بالما والسلوفاكية ريبيكا ساليزاكوفا بمجموعتين دون رد 6-3.

وقبلها ودع الثنائي المكون من الإماراتي عمر البستكي والإيطالي فيستالي نيكولا من الدور نصف نهائي بعد الخسارة أمام «الثنائي» المتوج باللقب في أقوى منافسات البطولة بمجموعتين مقابل واحدة (6-7) و(6-2)و(10-2)، بعد مباراة ماراثونية، كما قدم الثنائي المكون من السوري علي أديب والروسي بورماكين نيكيتا مستوى متميز وتأهلا إلى النهائي.

وحظيت البطولة بمشاركة المصنف الثالث على مستوى العالم حالياً والأول في عامي 2019,2018، اللاعب الروسي نيكيتا بورماكين، الذي عبر عن سعادته لزيارة دبي والمشاركة في هذه البطولة وعن الحفاوة التي قوبل بها في زيارته الأولى لدبي، متمنياً أن يوفق في زيارته المقبلة في الفوز بلقب البطولة بعدم اكتفى في النسخة الحالية بالتأهل إلى الدور نصف النهائي.

تتويج الفرق الفائزة بالبطولة.



واعترف نيكيتا أنه كان يتمنى سابقاً زيارة دبي، لكن عدم وجود بطولات للتنس الشاطئي لم تشجعه على القيام بهذه الخطوة، مؤكداً أن الأمر اختلف الآن مع تنظيم عدد من البطولات في غضون فترات قصيرة، معبراً عن بالغ سعادته بإقامة بطولات لهذه اللعبة في هذه الأجواء الجميلة التي تتمتع بها دبي وشواطئها.



ووجّه اللاعب الروسي نصيحة إلى جميع لاعبي التنس الشاطئي في العالم بضرورة الحضور إلى دبي والمشاركة في مختلف بطولاتها التي ينظمها اتحاد التنس الإماراتي، مؤكداً أن دبي ستكون قادرة على إحداث تغيير كبير في مسيرة اللعبة في غضون السنوات المقبلة وتحديداً خلال من 5 إلى 10 سنوات، وهو الأمر الذي يتطلب في نفس الوقت ضرورة تنظيم بطولات كبرى وجوائز تليق بها.



من جهتها، وصفت اللاعبة المغربية، عضو فريق شركة أم بور للخدمات الرياضية - المنظمة للبطولة- صفاء بهامان، وعضوة الفريق النسائي الفائز بالمركز الأول، تنظيم البطولة في دبي بـ«الأمر العظيم» والذي يدعو للفخر، خاصة في ظل هذه المشاركة الكبيرة من المتسابقين وبمختلف التصنيفات ومن 27 دولة في العالم بالرغم من أن البطولات بدأت في الإمارات من فترة حديثه، ما يعكس أن التنس الشاطئي سينطلق بقوة نحو العالم من دبي بحيث تكون عاصمة للتنس الشاطئية في الشتاء كما هي دول أوروبا في الصيف.



وأشارت إلى أن البطولة المقبلة التي سينظمها اتحاد التنس في دبي ستقام يومي الجمعة والسبت المقبلين، وسيشارك فيها أبطال مصنفون مميزون جداً.

#بلا_حدود