الاثنين - 01 مارس 2021
Header Logo
الاثنين - 01 مارس 2021
المالي مايغا خلال مباراة عمان والظفرة. (من المصدر)

المالي مايغا خلال مباراة عمان والظفرة. (من المصدر)

المالي مايغا.. أمل عجمان في البقاء بالمحترفين

لم يكن أكثر المتفائلين يتوقع التأثير السريع للاعب المالي ماديبو ماديغا في صفوف عجمان، وذلك بعد أن منح البرتقالي 6 نقاط ثمينة في 180 دقيقة فقط، وهو الأمر الذي فشل الفريق في تحقيقه طوال 12 مباراة كاملة في نسخة هذا الموسم، وبما يعادل 1080 دقيقة لعب، لم يتذوق خلالها طعم الفوز، ولم يحصد فيها سوى 3 نقاط فقط.

ومنذ انضمامه إلى البرتقالي في ميركاتو الشتاء، قاد مايغا الفريق لتحقيق 6 نقاط مهمة، بالفوز على الفجيرة الظفرة، وكان المالي صاحب هدف السبق في الفوز على الفجيرة (2 - 1)، وأمام الظفرة منح فريقه الأفضلية بإحراز الهدف الثاني بالفوز 2-1 أيضاً، ليغادر عجمان للمرة الأولى المركز الأخير ويترقى إلى المركز الـ12.

وبعد هذه الطفرة والثقة التي أظهرها البرتقالي في الأداء بتواجد مايغا، بدأت آمال عجمان ترتفع في البقاء في المحترفين، لتكتسب الجولات القادمة في النصف الثاني من الموسم أهمية كبيرة لأبناء المدرب المصري أيمن الرمادي.

مهاجم طوارئ

يستحق مايغا (33 عاماً)، بامتياز، لقب مهاجم المهام الصعبة أو الطوارئ بالنسبة لـ«البرتقالي»، إذ سبق وأن استعان عجمان به موسم 2017 -2018، كمهاجم رابع في اللحظات الأخيرة من بداية الموسم.



وأثبت اللاعب وقتها، قدرات كبيرة وقدم أداءً لافتاً في ذلك الموسم لينال لقب الهداف بعشرة أهداف في 19 مباراة، ولكنه رحل بنهاية الموسم منتقلاً إلى فريق بوريرام يونايتد التايلاندي بعدما تلقى عرضاً مغرياً.



وكان مايغا قريباً من العودة لعجمان في سبتمبر الماضي، بيد أن التعاقدات الجديدة حالت دون ذلك، لتأتي له الفرصة من جديد في يناير، ويعود لكتابة التاريخ مع البرتقالي.

No Image Info



سعادة

من جانبه، عبر مايغا عن سعادته بالعودة لارتداء قميص «البرتقالي»، مؤكداً انه ليس بغريب على الفريق، وليس غريباً أيضاً على كرة القدم الإماراتية ككل، والتي يعتبرها وطنه الثاني، مؤكداً أنه سيبذل قصارى جهده مع زملائه لإبقاء عجمان في دوري الخليج العربي.



وقال مايغا في تصريحات إعلامية: «عودتي إلى البرتقالي لم تستغرق وقتاً طويلاً لأني أعلم كرة القدم هنا جيداً، وسبق أن ارتديت قميص عجمان وشعرت فيه بالراحة، حقيقة أعتبر نفسي في بيتي وفي بلدي أيضاً، لذلك كانت عودتي سريعة».



وسبق للاعب الدولي المالي اللعب في صفوف اتحاد كلباء موسم 2016-2017، وقدم أيضاً أداءً لافتاً، حيث أحرز 9 أهداف مع فريقه وقتها بدوري الخليج العربي، وهو ما كان سبباً في لفت الأنظار إليه وانضمامه إلى عجمان في الموسم التالي.



واعتبر اللاعب أن رحلة انتقاله السريعة إلى الدوري التايلاندي عقب مغادرته عجمان السابقة، ثم عودته مجدداً، جزء من مسيرة أي لاعب مع كرة القدم، وقال: «في كرة القدم التغيير وارد دائماً، قد تترك فريقك وتذهب إلى آخر، توفق هنا أو لا توفق هناك، هذا يرجع إلى عوامل كثيرة، لكن الحمدلله عدت إلى هنا

من جديد وأحاول أن أقدم أفضل ما لدي مع عجمان».

المالي مايغا خلال مباراة عمان والظفرة. (من المصدر)



ولم يقدم مايغا نفس المستوى المعتاد منه في الدوري التايلاندي خلال موسم الجائحة، وشارك في 3 مباريات فقط، قبل أن تتوقف المسابقة هناك ويظل بدون فريق حتى عودته لعجمان.



واعترف المهاجم المالي أن الفوزين الأخيرين اللذين حققهما «البرتقالي» ليسا كافيين لتحقيق طموح الفريق في البقاء بدوري الخليج العربي هذا الموسم، بل يجب بذل مزيد من الجهد لحصد مزيد من النقاط، تقي عجمان شر السقوط في دوامة الهبوط، وقال: «من المؤكد أننا نحتاج إلى مزيد من النقاط لتفادي التواجد في منطقة الخطر، لا بُدَّ أن نعمل على ذلك طوال المباريات المقبلة، وأن نبذل قصارى جهدنا، وأن يقدم كل لاعب أفضل ما لديه، وبالتأكيد سننجح في تحقيق هذا الهدف إذا التزمنا بروح الفريق الواحد».



ويحتل عجمان حالياً المركز الـ12 برصيد 9 نقاط، متفوقا بنقطتين على الفجيرة الـ13 برصيد 7 نقاط، وعلى حتا بسبع نقاط المتواجد في المركز الـ14 والأخير برصيد نقطتين فقط.

#بلا_حدود