الثلاثاء - 02 مارس 2021
Header Logo
الثلاثاء - 02 مارس 2021

«مباراة السلام» تجمع العين ومكابي على استاد هزاع بن زايد

وقع ناديا العين ومكابي حيفا، مساء اليوم الأربعاء، مذكرة تفاهم تاريخية بين الناديين الإماراتي والإسرائيلي، عبر تقنية الاجتماعات المرئية «عن بعد».

وشهد مراسم توقيع الشراكة، يعقوب شاحار، رئيس نادي مكابي حيفا الإسرائيلي ومحمد بن ثعلوب الدرعي، رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين للاستثمار، وأوزي مور، نائب رئيس نادي مكابي حيفا الإسرائيلي، وراشد عبدالله، المدير التنفيذي لنادي العين وعساف بن دوف، المدير التنفيذي لنادي مكابي.

وكشف الدرعي عن موافقة الناديين على إقامة وديتين، تحت عنوان «مباراتي السلام» الأولى على استاد هزاع بن زايد، على أن تكون المباراة الثانية في مدينة حيفا الإسرائيلية وسيتم تحديدهما لاحقاً.

بدوره هنأ رئيس نادي مكابي حيفا، يعقوب شاحار الشعبين الإماراتي والإسرائيلي على اتفاقية السلام التاريخية، مؤكداً «لا يوجد شيء أهمّ من السلام بين الشعوب في العالم، والصداقة والودّ بين الإنسان وأخيه الإنسان، ويسعدني أن أعيش هذه اللحظة المهمة في تاريخ كرة القدم، الإسرائيلية والإماراتية، والرياضة أصبحت جسراً بين الثقافات والشعوب، والتواصل مع أصدقائنا الجدد في العين أروع مثال على ذلك».

وقال شاحار «يسعدنا في نادي مكابي حيفا أن نمضي قدماً مع نادي العين نحو تعزيز علاقتنا، ونثق تماماً أننا وجدنا الشريك المناسب «العين» النادي الأكبر والأكثر جماهيرية في دولة الإمارات، صاحب الإنجازات الكبيرة، ورؤية النادي تتسق مع رؤيتنا في الثقافة الرياضية المشتركة والمساهمة من أجل المجتمع لتحقيق مستقبل أفضل».

واختتم رئيس نادي مكابي حديثه بالآية رقم «13» من سورة الحجرات: ((يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا))، مشيراً إلى أنه يأمل أن يُنمّي التعاون بين الناديين شجرة عالية شامخة وارفة الظلال ذات جذور متينة وأغصان قوية وأوراق خضراء تقود الشعبين معاً نحو المستقبل».

ترسيخ ثقافة التسامح

أبدى أوزي مور، نائب رئيس نادي مكابي حيفا الإسرائيلي، سعادته بشراكة ناديه التاريخية مع العين، متمنياً أن يستمر التعاون بين الناديين الكبيرين نحو تعزيز القيم الرياضية والثقافية من أجل تحقيق الأهداف المرجوة.

وأضاف «العين ومكابي حيفا لديهما رؤية مشتركة ويتمتعان بثقافة البطولات ويتطلعان دائماً إلى تحقيق إنجازات رياضية، كما يهتمان بالمساهمة في تقديم الخدمات المجتمعية على الصعيدين التعليمي والثقافي، وإعلاء قيم المساواة والتسامح والمحبة والإنسانية».

العين رائد المبادرات

أعرب المدير التنفيذي لشركة نادي العين للاستثمار راشد عبدالله، عن بالغ تقديره للأشقاء في نادي مكابي حيفا والاتحادين الإماراتي والإسرائيلي ورابطتي كرة القدم بالبلدين وكل من ساهم في إنجاح الشراكة، متمنياً أن يعم السلام في الأرض، وأن يرفع الوباء والبلاء عن العالم أجمع وأن تعود الحياة إلى طبيعتها وتحتشد ملاعب كرة القدم مجدداً بالجماهير.

نجوم الزعيم

جاءت ردود فعل إيجابية من نجوم الفريقين، بالتزامن مع الإعلان الرسمي عن مذكرة التفاهم بين الناديين، ومباراة السلام.

وأعرب مدرب العين بيدرو إيمانويل عن سعادته بالإعلان الرسمي عن «مباراتي السلام» الوديتين بالعين ومكابي حيفا، «أتمنى أن يستمتع الجميع بتلك اللحظات المهمة في التاريخ الرياضي بين البلدين».

من جانبه قال مدرب فريق نادٍ مكابي حيفا الإسرائيلي، باراك باخار، إنهم متحمسون جميعاً في الفريق لخوض هذه المباراة التاريخية والتي تؤكد أن الرياضة هي جسر للتواصل بين الشعوب، «على المستوى الشخصي متحفز للغاية كوني سأصبح أول مدرب إسرائيلي سيقود فريقاً على دولة الإمارات العربية المتحدة، أرض التسامح والسلام».

من جهته أكد قائد فريق العين إسماعيل أحمد أن كرة القدم لم تعد مجرد لعبة كونها مرتبطة بتفاصيل مهمة في التعبير عن المشاعر الصادقة والولاء والانتماء كما ترسخ مبدأ السلام وترفض العنصرية.

وأوضح أحمد «في اعتقادي عنوان المباراة التي تضمنتها مذكرة التفاهم، يعبر عن قيمة المناسبة المهمة، ونفخر كلاعبين حاليين بالعين أن نعيش تلك اللحظة التاريخية وأشكر كل من ساهم في إنجاح تلك الشراكة».

ومن جانبه أفاد نيتا لافي قائد فريق نادي مكابي حيفا، «إنه لشرف عظيم لنا في نادي مكابي حيفا أن نخوض مباراة السلام ونفخر بأن نشارك تلك اللحظة التاريخية بالنسبة لنا ولوطننا ونرغب كثيراً في الذهاب إلى دولة الإمارات والالتقاء بأشقائنا هناك».

تغطية حصرية

حظيت تغطية الحدث التاريخي على قناة العين باللغتين العربية والعبرية، باهتمام لافت من وسائل الإعلام العالمية، كما حرصت القنوات الرسمية الإسرائيلية على التنسيق المباشر مع إدارة قناة العين وتم التوصل إلى اتفاق حول الحصول على حقوق البث المشترك، عبر عدة قنوات عبرية بين العين وحيفا.

وشارك في تغطية قناة العين المذيعة الإسرائيلية والنجمة المشهورة، لونا منصور، والتي تولت مهمة التقديم من استاد مكابي حيفا بإسرائيل، وشاركها تقديم فقرات مراسم التوقيع على المذكرة، ثامر الصياح، مذيع قناة العين، من دار الزين باستوديوهات القناة في استاد هزاع بن زايد، خلال البث المشترك في تغطية الحدث تحت عنوان من العين إلى حيفا.

#بلا_حدود