الجمعة - 26 فبراير 2021
Header Logo
الجمعة - 26 فبراير 2021
تدريبات النصر. (من المصدر)

تدريبات النصر. (من المصدر)

شباب الأهلي ضيف الوصل والنصر يواجه كلباء في كأس الخليج العربي

تنطلق غداً (الثلاثاء) جولة ذهاب نصف نهائي كأس الخليج العربي، بمباراتي النصر واتحاد كلباء الساعة الخامسة والنصف على استاد آل مكتوم بدبي، ومباراة الوصل مع شباب الأهلي على استاد زعبيل في دبي.

وتتطلع الفرق الأربعة إلى بداية جيدة تضمن لها قطع نصف المشوار نحو التواجد في نهائي كأس الخليج العربي موسم 2020 - 2021، قبل جولة الإياب التي تلعب في 2 مارس المقبل.

ويأمل حامل اللقب النصر، أن يواصل رحلة الدفاع عن لقبه بنجاح، لا سيما أنه بدأ مشاركته في نسخة العام الجاري من الدور ربع النهائي، بعد تغيير نظام البطولة الذي سمح لحامل اللقب وبطل دوري الخليج العربي بدء المسابقة من الدور ربع النهائي.

وتخطى النصر الفجيرة بصعوبة 2-1، في مجموع مباراتي الذهاب والإياب في ربع النهائي، ليضرب موعداً مع اتحاد كلباء الذي شكل تأهله لهذا الدور مفاجأة الموسم، لا سيما في ظل العروض القوية التي ظهر بها كلباء هذا الموسم ويطمح لاستمرار تميزه وبلوغه المحطة النهائية لكأس الخليج العربي.

وفي أروقة النصر ستكون مباراة النمور هي ضربة البداية للمدرب الأرجنتيني رامون دياز، الذي تعاقدت معه إدارة العميد مؤخراً خلفاً للكرواتي كرونوسلاف يوريسيتش.

ويدخل العميد المباراة بمعنويات مرتفعة، بعدما استطاع أن يوقف نزيف النقاط، بتحقيقه فوزاً غالياً في الوقت القاتل على خورفكان 2 ـ 1 في الجولة الـ15 لدوري الخليج العربي، ليمنحه فرصة المحافظة على حظوظه في المنافسة على لقب الدوري محتلاً المركز الرابع.

ويمتلك النصر العديد من الأوراق الرابحة التي تشكل له عوامل حسم في مواجهة كلباء، على رأسهم البرتغالي توزي وضياء سبع، وريان مينديز، وفي المقابل، يدخل كلباء المباراة بطموح كبير، بعد وصولهم لأول مرة إلى الدور نصف النهائي، على أمل مواصلة تحقيق المفاجآت، بعد الإطاحة بفريق بني ياس من دور ربع النهائي.

ويضم النمور عدداً من اللاعبين المميزين القادرين على صناعة الفارق في أي لحظة، على رأسهم التوغولي بينيل ملابا، وماجد راشد، صاحبا هدفي الفوز الأخير أمام عجمان في الجولة الـ 15 لدوري المحترفين بعد نهاية مباراة الفريقين بهدفين لهدف.

الوصل وشباب الأهلي

من مباراة الوصل وشباب الأهلي في الدوري. (من المصدر)

يستضيف استاد زعبيل ديربي دبي، في مواجهة خاصة بين الوصل وضيفه شباب الأهلي، تأتي في ظروف جيدة للفريقين لا سيما بعد تطور مستوياتهما مؤخراً بفضل التغييرات التي طرأت على الجهازين الفنيين اللذين يقودان الفريق، إذ استبدلت إدارة الوصل سالم ربيع بالبرازيلي أدوير هيلمان، وكذلك تعاقدت إدارة شباب الأهلي مع الإماراتي مهدي علي بديلاً للإسباني زاراغوسا.

وارتقى المدربان الجديدان بنتائج الفريقين على مستوى المنافسات المحلية إذ لم يخسر الوصل في 7 مباريات متتالية، والحال نفسه مع شباب الأهلي الذي لم يعرف طعم الهزيمة في 9 مباريات بجميع المسابقات.

وجاء وصول الإمبراطور إلى الدور نصف النهائي للمرة السادسة في تاريخه، وذلك بعد تحقيق الفوز على الشارقة 2-0، في إياب الدور ربع النهائي لكأس الخليج العربي، ويأمل صاحب الأرض في أن يكرر سيناريو مواجهة الفريقين في نصف نهائي موسم 2017 ــ 2018، إذ تفوق الوصل وقتها على شباب الأهلي بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

وبينما يتطلع شباب الأهلي، (أكثر الأندية حصداً للكأس بـ4 مرات)، والباحث عن لقبه الثاني بعد (السوبر الإماراتي) في الموسم الجاري، إلى مواصلة سلسلة الانتصارات التي حققها في الفترة الأخيرة في الدوري والكأس، والخروج بنتيجة إيجابية تساعده في جولة الإياب التي تلعب على ملعبه، علماً بأن الفرسان تخطى في مرحلة ربع النهائي، بالفوز على خورفكان 9-2 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب.

#بلا_حدود