الجمعة - 05 مارس 2021
Header Logo
الجمعة - 05 مارس 2021
الجزيرة أميز فرق دوري الخليج العربي أداء. (الرؤية)

الجزيرة أميز فرق دوري الخليج العربي أداء. (الرؤية)

6 جولات ترسم ملامح «بطل» دوري الخليج العربي

لا يزال فريق الشارقة متمسكاً بصدارة دوري الخليج العربي بعد 15 جولة رغم المطاردة الحثيثة من نادي الجزيرة الوصيف والذي نجح في تضييق الفارق مع المتصدر إلى 3 نقاط.

وكان الملك خسر نقطتين في الجولة 15 بتعادله مع مضيفه الوحدة 1-1 ووصوله إلى 36 نقطة، فيما فاز «فخر أبوظبي» على الظفرة بخماسية ووصل إلى 33 نقطة.

وينتظر أن ترسم مواجهات الجولات المقبلة الكثير من ملامح البطل المنتظر تتويجه بنهاية الموسم، حيث سيكون «الملك» الشرقاوي على موعد مع 6 جولات متتالية من العيار الثقيل، حيث يلتقي مع العين في الجولة 16 ثم الظفرة، والجزيرة، ثم النصر، وخورفكان ومن ثم شباب الأهلي.

في المقابل تنتظر الجزيرة مواجهات أقل وطأة نسبياً من المتصدر حيث يلتقي مع اتحاد كلباء وبني ياس، والشارقة وشباب الأهلي، وحتا ثم الفجيرة وعلى ضوء نتائج هذه المواجهات لكلا الفريقين من الوارد جداً أن يكون طريق البطولة قد رسم وملامح الفريق البطل اتضحت.

يرى مدير أكاديمية نادي شباب الأهلي دبي سابقاً الدكتور موسى عباس أن نادي شباب الأهلي سيكون له دور فعال في رسم طريق التتويج بالبطولة، خاصة مع ارتفاع أداء «الفرسان» مع تولي مهدي علي القيادة الفنية.

ورفض عباس ترجيح كفة أحد فرسي رهان صدارة الترتيب والتنبؤ بقدرته على حسم اللقب متمسكاً بنسبته «التقليدية» فيما يخص ترشيحاته لمن يفوز باللقب، بأن الحظوظ ورغم فارق الثلاث نقاط تظل 50٪ لكل منهما، «الجزيرة الأقرب لمنافسة الشارقة على الصدارة خاصة في ظل الأداء المتميز الذي يقدمه الفريق مؤخراً، وحالة التألق التي يعيشها نجمه وهدافه علي مبخوت».

إيغور هداف الشارقة (11 هدفاً). (من المصدر)



ورغم تذبذب نتائج الشارقة في الجولات الأخيرة، إلا أن عباس أكد أن «الملك» قادر على العودة سريعاً إلى سيرته السابقة خاصة أنه يملك كل المقومات مع وجود نفس مجموعة اللاعبين التي أبدعت في الدور الأول وتحت قيادة عبدالعزيز العنبري أفضل مدرب في الدور الأول.

وقال مدير أكاديمية نادي شباب الأهلي دبي سابقاً: «الخسائر التي تعرض لها الشارقة وقعت في مباريات كؤوس، سواء كأس سوبر الخليج العربي، أو كأس الخليج العربي، وهي مباريات ذات طبيعة خاصة، لكن الفريق قادر على استعادة مستواه في الدوري حتى لو تعادل مع الوحدة على أرضه، فهي نتيجة ليست سيئة مع فريق بحجم «العنابي».

ويتوقع عباس أن تظهر ملامح الفريق البطل بعد مرور 6 جولات من الدور الثاني للدوري، وتحديداً بعد نهاية الجولة الـ20، موضحاً أن الشارقة تحديداً سيكون وقتها واجه معظم الفرق التي تنافسه على الصدارة، وإذا ما نجح في تحقيق االفوز في هذه المباريات وقتها سيكون قد حسم الدوري بنسبة كبيرة.

#بلا_حدود