الاحد - 07 مارس 2021
Header Logo
الاحد - 07 مارس 2021
No Image Info

رياضيون: مسبار الأمل نصر عربي عظيم

أعرب رياضيون عن فخرهم واعتزازهم برحلة مسبار الأمل إلى كوكب المريخ، مؤكدين أن مجرد إطلاق المسبار وقطعه ملايين الكيلومترات يمثل إنجازاً عظيماً للإماراتيين والعرب.

واعتبر الشيخ عبدالله بن حمد بن سيف الشرقي رئيس الاتحاد الإماراتي لبناء الأجسام والقوة البدنية مسبار الأمل مثالاً واضحاً لهمة وطموح القيادة الرشيدة لدولة الإمارات في الوصول إلى الفضاء وإلهام الشباب العربي لصنع واقع إيجابي وسط مختلف التحديات العلمية ومصدر فخر واعتزاز لكل عربي.

وأرجع الشرقي الإنجازات التاريخية التي حققتها قيادة الإمارات إلى الثمرة التي زرعها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه في أبناء الإمارات وظهرت نتائجها اليوم.

وأعرب رئيس الاتحاد الإماراتي لبناء الأجسام والقوة البدنية عن سعادته بهذا الإنجاز الذي عمل عليه شباب الإمارات من مهندسين وفنيين و إداريين في تحقيق تطلعات القيادة الرشيدة وشعب الإمارات في استكشاف المريخ ومتابعة مسارات المسبار ودراسة الغلاف الجوي للكوكب الأحمر ودخول سباق العلم في علوم الفضاء وتأهيل الكوادر الوطنية ليكونوا مثالاً يحتذى به بين الأمم.

المستحيل ممكن

اعتبرت عضو مجلس إدارة نادي العين للشطرنج والألعاب الذهنية منى الهرمودي وصول مسبار الأمل إلى كوكب المريخ لحظة تاريخية وإنجازاً يؤكد أنه لا مستحيل في قاموس دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقالت الهرمودي إن دولة الإمارات أصبحت موطن اللامستحيل في العالم وتتطلع دائماً لمعانقة الرقم 1، متمنية أن يبلغ مسبار الأمل منتهاه ويدخل مدار الكوكب الأحمر بعد رحلة طويلة وملهمة عاشها الجميع بشغف.

إنجاز عظيم

أكد الأمين العام للجنة البارالمبية الإماراتية ذيبان المهيري أن مجرد إطلاق مسبار الأمل وقطعه ملايين الكيلو مترات إنجاز هائل وسيظل مصدر إلهام دائم لنا ولجميع العرب والعالم والأجيال المقبلة، مبيناً «نرجو أن يصل المسبار لمدار الكوكب الأحمر بسلام ليكون ذلك فتحاُ هائلاً بوصول العرب للمريخ والعرب سباقون في دارسة الفلك وعلاقته بالأرض بدراسات واكتشافات عدة أنجزها العلماء العرب عبر التاريخ».

خدمة للبشرية

قال نائب رئيس اتحاد الترايثلون نائب رئيس مجلس الشارقة الرياضي عبدالملك جاني إن دولة الإمارات لا تعرف الركون والاسترخاء بل ظل ديدنها العمل ثم العمل حتى أصبحت أمة تعشق الرقم 1 ولا تعرف غيره.

وأوضح جاني «مسبار الأمل لخدمة البشرية بالحصول على معلومات دقيقة تساعد في شتى مجالات الحياة على الأرض، فشكراً لقيادتنا وللجنود الذين سهروا وناضلوا بالعمل المضني من أجل هذه اللحظة التي يعانق فيها العرب المريخ».

لحظة سعادة

أبدى المدير التنفيذي لنادي دبي الدولي للرياضات البحرية محمد عبد الله حارب فخره بالإنجاز العظيم الذي يعيشه الجميع في أرض الخير والتسامح إلى جانب الملايين في الوطن العربي الكبير من المحيط إلى الخليج والعالم بأسره مع اللحظة التاريخية لدخول مسبار الأمل إلى مداره حول كوكب المريخ.

وقال حارب: «تزين عام اليوبيل الذهبي والاحتفال بخمسين عاماً من تأسيس الاتحاد بوصولنا للمريخ الكوكب الاحمر كخامس دولة في العالم لنسهم في جهود استشراق المستقبل مع الإنسانية عبر هذا العمل الجبار الذي استغرق سنوات من العمل المستمر والتضحيات الجسام وساهم فيه أبناؤنا وبناتنا لخدمة الإنسانية في مجال الأبحاث والتطوير وعلوم الفضاء».

وأضاف «إنجاز الوصول إلى كوكب المريخ يؤكد المكانة التي وصلت إليها دولة الإمارات العربية المتحدة التي أضحت اليوم في الصف الأول للدول المتقدمة بفضل حكمة ورؤى قيادتنا الرشيدة التي تضع الإنسان في مقدمة أولوياتها وتصنع المستحيل ليكون الغد أفضل للأجيال القادمة».

ثقافة اللامستحيل

أكد رئيس اتحاد الإمارات للتايكواندو العميد أحمد حمدان الزيودي أن إنجاز الإمارات بوصول مسبار الأمل إلى كوكب المريخ يترجم قصة نجاح الدولة التي أسس لها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه وباتت نهجاً ثابتاً في مسيرة الإمارات بفضل قيادتها الرشيدة التي كرست طاقاتها وأوقاتها لرفع شأنها في شتى المجالات إلى أن أصبحت مصدراً للنجاح والإلهام.

وجزم الزيودي بأن هذه المهمة الفضائية تجسيد المكانة دولة الإمارات على الخارطة العالمية ولن تكون الأخيرة ضمن محطات النجاح المتعددة التي حققتها الإمارات خصوصاً في ميادين البحث والمعرفة والابتكار.

مشروع المستقبل

وصف رئيس لجنة الحكام السابق في اتحاد الكرة والمحلل التحكيمي محمد عمر الشمري، الوصول إلى كوكب المريخ بالإنجاز العظيم الذي يحسب لدولة الإمارات العربية، ويضاف لسجل إنجازاتها المميز طوال السنوات الماضية في شتى مجالات الحياة.

وأضاف، «وصول مسبار الأمل إلى المريخ، سبقته جهود عظيمة بكوادر إماراتية تعبت وسهرت في 6 سنوات واليوم العالم بأسره يتابع نتاج عمل تلك الكوادر من أبناء وبنات الإمارات، الذين جعلوا من دولتنا ترتقي إلى مصاف الدول صاحبة الريادة في مجال استشراف المستقبل والوصول إلى كوكب المريخ في إنجاز يحسب للوطن العربي بعدما كانت تلك الرحلات مقتصرة على دول بعينها في العالم».

رسالة أمل
أكد رئيس الاتحادين الإماراتي والعربي لكرة السلة، اللواء (م) إسماعيل القرقاوي، أن دولة الإمارات العربية المتحدة نجحت بسعيها في وضع العرب على أبعد نقطة وصلوا إليها في تاريخهم، بمحاولة دخول مسبار الأمل إلى مداره حول كوكب المريخ، ليحققوا إنجازاً علمياً وتاريخياً غير مسبوق، وليكون نقطة انطلاق جديدة للمزيد من الإنجازات الأخرى للوصول إلى نقاط أبعد.

وقال القرقاوي إن كلمة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، «رعاه الله»، إلى الأمتين العربية والإسلامية، بهذه المناسبة، تعكس الاهتمام الكبير من قبل دولة الإمارات العربية بكينونتها العربية، وانتمائها الأصيل، وسعيها لتحقيق إنجاز ضخم للبشرية، وهو أمر ليس بجديد على دولة الإمارات وحكومتها وشعبها، الحريصة دائماً على أن تكون في طليعة الدول الساعية إلى نهضة البشرية.

وأشار القرقاوي، إلى أن العالم كله تابع على مدار الأشهر الماضية رحلة الأمل الإماراتية منذ إطلاق المسبار في يوليو العام الماضي وحتى موعد وصوله إلى مداره، والتي كانت بمثابة رسالة «أمل» من الإمارات إلى العالم كله في واحدة من أصعب فترات التي مرَّ بها العالم على مدار تاريخه، متمثلة في جائحة كورونا التي اجتاحت العالم، لكنها لم تقف عائقاً أمام رغبة شعب الإمارات في مواصلة العمل والإنجازات، وإطلاق رسالة أمل عبر مسبار الأمل، بأن الحياة مستمرة ومسيرة الإنجازات لا يمكن أن تتوقف.

#بلا_حدود