الجمعة - 05 مارس 2021
Header Logo
الجمعة - 05 مارس 2021
محمد عبدالله حسن متحدثاً لنجم بايرن ليفاندوفسكي. (AFP)

محمد عبدالله حسن متحدثاً لنجم بايرن ليفاندوفسكي. (AFP)

الحكم محمد عبدالله: وصية والدي ودعم أسرتي سر نجاحي

قدم الحكم الإماراتي محمد عبدالله حسن أداء أشاد به جميع من شاهد مباراة بايرن ميونخ والأهلي المصري ضمن نصف نهائي كأس العالم للأندية أمس الأول الاثنين في الدوحة.. أداء أكد علو كعب قضاة ملاعب الإمارات في جميع المحافل العالمية والقارية.

تميز حسن بالهدوء والتركيز واللياقة البدنية العالية والقرار السريع ولم يتأثر سلباً بالضغوط ولا صعوبة المباراة وأهميتها في تحديد المتأهل للنهائي بل كان حاسماً في قراراته أمام أفضل لاعبي العالم والقارة الأفريقية في المباراة التي انتهت بثنائية أفضل لاعب في العالم روبيرت لوفاندوفسكي في مرمى الأهلي المصري.

وأتت مشاركة حسن المتميزة في هذه النسخة من مونديال الأندية إمكانية مشاركته في النسخة المقبلة لكأس العالم 2022 في الدوحة مع التميز الكبير والتركيز العالي اللذين تميز بهما أيقونة الصافرة الإماراتية حالياً.

وأعرب حسن عن سعادته الكبيرة بالتوفيق الذي حالفه في قيادة المباراة، مشيراً إلى أن صافرته لتشريف بلاده يحملها في كل مكان ولا هدف لديه إلا تشريف دولة الإمارات بالتميز الذي يلفت الأنظار ويرفع سقف الآمال في صافرة الإمارات لتتبوأ المكانة التي تستحقها في خارطة الكرة العالمية.

وصية

طاقم التحكيم الإماراتي قبل مباراة بايرن والأهلي. (AFP)



قال لـ«الرؤية»: «أوصاني والدي منذ الصغر بتشريف وطني في المحافل العالمية، وكان يقول لي: «لا بد أن يفعل الإنسان شيئاً ذا قيمة في حياته حتي يذكره به الناس وأن يشرف بلاده في الحل والترحال».. كلماته حاضرة في مسامعي كلما اتجهت إلى مهمة تحكيمية خارج الدولة ولم تفارقني وظلت مرشدي ودليلي للتميز والنجاح».

ويحكي الحكم الإماراتي حول المباراة التي جمعت بين بايرن ميونخ والأهلي المصري: «أعشق كرة القدم منذ الصغر عندما كنت لاعباً وأعشقها وأنا حكم وأجد في صافرتي مصدراً ملهماً للمتعة والسعادة والشعور المضاعف بالمسؤولية الأمر الذي جعل تعاملي مع جميع المباريات بالجدية والانضباط بغض النظر عن مستوى طرفي المباراة وكل مباراة أعتبرها فرصة للتعلم والاستزادة».

دعم

يصف حسن دعم أسرته له بالاستثنائي، موضحاً أن دعاء والديه المستمر له ظل سبباً في التفوق والنجاح منذ أن كان طالباً في كلية المحاسبة حيث نال شهادة الإجازة في المحاسبة من كلية التقنية العليا وبعد أن أصبح لاعباً ثم حكماً كان لدعائهما الدور الأكبر في مسيرته العملية والاحترافية على حد قوله.

ولم ينسَ الحكم المونديالي الوقفة القوية لزوجته وأبنائه معه رغم كثرة سفره بسبب المهام التحكيمية داخلياً وخارجياً والتي أبعدته كثيراً عنهم، مضيفاً «كثيراً ما تقوم أم عبدالله بمهام الأم والأب معاً بسبب غيابي المتكرر لإدارة المباريات منذ زواجنا عام 2007 ترعى أبنائي أثناء إدارتي للمباريات محلياً وخارجياً وأثناء الوقت الطويل في التدريبات اليومية والعودة المتأخرة إلى المنزل».

سعادة

طاقم التحكيم الإماراتي أثناء المباراة. (AP)



أبدى الحكم الإماراتي المونديالي عن سعادته بالمكانة التي تحظى بها الصافرة الإماراتية، مؤكداً أنها تستحق المكانة قياساً بالدعم الكبير من القيادة الرشيدة وجميع أطراف منظومة كرة القدم الإماراتية، «مسؤولية كبيرة تسلمناها ممن سبقونا وعلينا حملها حتى تسليمها لمن بعدنا فخدمة الأوطان دين مستمر ومستحق».

يذكر أن حسن نال الشارة الدولية من الاتحاد الدولي لكرة القدم يناير عام 2010، ليسند إليه بعد 3 أيام من اعتماده حكماً دولياً إدارة مباراة مصر ومالي الودية على استاد راشد بدبي.

كما شارك في إدارة مباريات كأس آسيا للشباب في ميانمار أكتوبر 2014 و كأس أمم آسيا بأستراليا 2015، وكأس العالم للأندية في أبوظبي 2018، ومونديال روسيا في 2018، وكأس الأمم الآسيوية في 2019 بالإمارات، ونهائيات الدوريات الخليجية والآسيوية والعربية على مستوى الأندية.

#بلا_حدود