السبت - 27 فبراير 2021
Header Logo
السبت - 27 فبراير 2021

رياح النصر تجري بما لا يشتهي دياز

أخفق المدرب الأرجنتيني رامون دياز في أول ظهور على رأس الإدارة الفنية للنصر بسقوطه أمام اتحاد كلباء بهدفين لهدف في ذهاب الدور نصف النهائي لبطولة كأس الخليج العربي، ليضع حامل اللقب نفسه في موقف صعب قبل مواجهة الإياب في مارس المقبل، إذا يتحتم عليه ضرورة الفوز بفارق هدفين على الأقل لضمان للنهائي.

فبعد المقدمات التي صاحبت تولي دياز المسؤولية الفنية، والتوقعات بالقدرات الهجومية التي ستطرأ على أداء «العميد» مع المدرب «الأكثر فوزاً» في الأرجنتين، جاءت البداية مخيبة تماماً لكل التوقعات، وخسر الفريق على أرضه في مباراة كان من المفترض أن يفوز بها لضمان المنافسة على لقب خاصة بعد تراجع ترتيبه في دوري الخليج العربي.

ولأن «الرياح غالباً تأتي بما لا تشتهي السفن» تبعثرت خطط المدرب المخضرم خلال 4 دقائق من صافرة البدادية بعدما تعرض لاعبه محمد فوزي للطرد واحتساب ضربة جزاء ضده أحرز منها اتحاد كلباء هدفه الأول، وأصبح لزاماً عليه أن يكمل 86 دقيقة منقوص العدد في الوقت الذي كان يحاول التعرف فيه على قدرات وإمكانات لاعبيه، وزاد الطين بلة الهدف الثاني لكلباء في الدقيقة 18.

فرض هذا السيناريو الصادم على دياز محاولة إنقاذ ما يمكن إنقاذه بأي وسيلة للإبقاء على آماله حتى لو كلفه ذلك تغيير مراكز بعض اللاعبين داخل المستطيل الأخضر، مثل مهدي عبيد الذي قام بدور الظهير الأيمن لبعض الوقت، أو الاستعانة ببعض الوجوه الشابة التي تشارك للمرة الأولى، ونجح على الأقل في تقليص الفارق بهدف أحرزه توزي من ضربة جزاء في الشوط الأول.

وقال دياز عقب المباراة إنه لم يكن يتوقع هذه البداية مع «العميد»، معترفاً في الوقت نفسه بأن حالة الطرد وضربة الجزاء أخذتا المباراة إلى منحى صعب، ووضعت لاعبيه تحت ضغط مبكر لم يكن يتمناه.

وأكد المدرب الأرجنتيني أن الظروف أجبرته على إشراك مجموعة من اللاعبين الصاعدين والذين لم يشاركوا من قبل علاوة على غياب سيباستيان تيجالي ومحمود خميس لانضمامهما إلى معسكر منتخب الإمارات، وهما من العناصر الأساسية من وجهة نظره، كما ساهم الطرد في حدوث حالة إرباك داخل الفريق.

ورفض دياز رفع الراية البيضاء، وأكد أن النصر لا يزال يملك حظوظاً قوية في مباراة الإياب من أجل تعديل النتيجة وتحقيق الفوز هناك، خاصة أن الفريق يمتلك لاعبين قادرين على تحقيق ذلك، وقال: «مواجهة الإياب مفتوحةٌ على كل الاحتمالات، والنصر لديه من الأسلحة المناسبة التي تكفل له تحقيق الفوز، لأنني أعتقد أننا لو خضنا مباراة الذهاب مكتملي الصفوف لكانت من المؤكد النتيجة لمصلحتنا».

#بلا_حدود