الخميس - 15 أبريل 2021
الخميس - 15 أبريل 2021

الهندي سوماى يُسقط بطل العالم في اليوم الثاني لدولية فزاع لأصحاب الهمم

تُختتم الجمعة النسخة السابعة لبطولة فزاع الدولية للقوس والسهم لأصحاب الهمم التي شارك فيها نحو 70 من لاعبي القوس والسهم قدموا من 11 دولة، وهي إحدى آخر 3 محطات تأهيلية لبارالمبية طوكيو 2021.

وكان اللاعب الهندي سوماى قد حقق فوزاً مهماً على بطل العالم السلوفاكي بافليك في إحدى مفاجآت البطولة بنتيجة 145- 143، في مواجهة نصف نهائي مسابقة المركب رجال، لينجح البطل الهندي في العبور إلى النهائي وقد جاء تأهله على حساب بطل العالم.

ظل تقارب المستوى سيداً للمشهد في جميع منافسات اليوم الثاني، وظهر تأثر بعض الأبطال العالميين سلبياً بالتوقف الطويل الذي صاحب تفشي جائحة كورونا.

وضمن نفس المسابقة خطف الهندي كومار فوزاً مهماً على حساب التركي إيفان 143 – 138.

تأهل إلى نهائي المنعكف رجال الروسي أونطون بعد فوزه على الفرنسي جيوم 6-5، والأوكراني ميكولا بعد فوزه على التركي صديق 6-4.

وضمن مسابقة السيدات للمنعكف فازت الإيرانية زهرة نعمتي على الأوكرانية نتاليا مليخ 6-0 في مسابقة المنعكف سيدات، وفازت التركية بهاتين على مواطنتها نيهاد 132- 123، والتركية آيدين على بقدان من رومانيا بنتيجة 136- 121.

وضمن مسابقة المركب سيدات فازت الروسية أسبانيدا على التركية يوروالماز 143- 140، وحققت الهندية باليان الفوز على الروسية آنشازيا 139- 138.

توكولات يصوب بفمه

تغلب الفرنسي جلويوم توكولات (36 عاماً) على الصعوبة البدنية الكبيرة التي يواجهها منذ إصابته بقطع أوتار وأعصاب يده اليمنى بسبب الحادث الذي تعرض له قبل 10 أعوام، وذلك بتصويب السهام مستخدماً فمه في مشهد أكد على قوة إرادته وعزيمته الاستثنائية وقدرته على قهر الإصابة وما سببته له من معاناة بدنية ونفسية كبيرة، وها هو يسعى بكل قوة من أجل استثمار فرصة دولية فزاع لتحقيق الأرقام المؤهلة لطوكيو 2021.

وأكد جيليوم أن دولية فزاع جاءت في الوقت المناسب بعد فترة التوقف الطويل للمسابقات العالمية، موضحاً أن الجميع كان في انتظار انطلاقها من أجل تفجير طاقاتهم وتحقيق طموحاتهم، مشيراً إلى أن مشاركة رماة رياضة القوس والسهم من كل مكان تأكيداً على مكانة بطولة فزاع التي انطلقت رغم كل الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم.

وأضاف: «شكراً فزاع.. شكراً دبي على التنظيم الرائع والأجواء المحفزة لتحقيق الإنجازات، شخصياً معدل ثقتي في نفسي وإمكاناتي كبيرة في أفضل حالاته، وأرمي لتحقيق هدفي والهدف الذي رسمه لي مدربي الذي ظل يشجعني ويحفزني ويرفع من معدل ثقتي بنفسي وكل ذلك سيكون له ثماره الرائعة».

#بلا_حدود