السبت - 17 أبريل 2021
السبت - 17 أبريل 2021
فرحة شباب الأهلي بالفوز المثير. (من المصدر)

فرحة شباب الأهلي بالفوز المثير. (من المصدر)

شباب الأهلي ينجو من فخ خورفكان بفوز مثير

أحبط شباب الأهلي «مغامرة» ضيفه خورفكان وحقق الفوز عليه بنتيجة 4-3 في مباراة «جنونية» جمعت بينهما على استاد راشد بدبي في ختام منافسات الجولة الـ18 لدوري الخليج العربي.



وقدم الفريقان «وجبة كروية» ممتعة سعيا فيها إلى تحقيق الفوز وحصد الثلاث نقاط، ونجح «الفرسان» في تحويل تأخرهم 2-3 إلى فوز غالٍ بإحراز هدفين في الدقائق الأخيرة من اللقاء.



تقدم محمد مرزوق لشباب الأهلي في الدقيقة 20، وأدرك عمر جمعة «نجم اللقاء» التعادل لخورفكان في الدقيقة 28، ومنح يوسف جابر التقدم لـ«الفرسان» مرة أخرى في الدقيقة 30، قبل أن يعود جمعة ويمنح فريقه التعادل مرة أخرى في الدقيقة 46، وأضاف باولو ميلو الهدف التقدم الثالث لخورفكان في الدقيقة 77، لكن البديل يحيى الغساني نجح في إدراك التعادل لشباب الأهلي في الدقيقة 82، ونجح البرازيلي كارلوس إدواردو في خطف هدف الفوز الرابع في الدقيقة 89.



بهذه النتيجة رفع شباب الأهلي رصيده إلى 32 نقطة ليصل إلى المركز الخامس للمرة الأولى في الموسم الحالي، في حين توقف رصيد خورفكان «الرائع» عند 15 نقطة فقط في المركز الـ11.

من المباراة.



ويحسب لفريق خورفكان خوضه المباراة بمفهوم الندية أمام أصحاب الأرض وهو ما كان سيمنحهم الفوز وحصد النقاط الثلاث لكن شخصية «الفرسان» وتغييرات مهدي علي حرمتهم من تحقيق أهداف مغامرتهم وتحويل تأخرهم إلى فوز في الدقائق الأخيرة.

حاول شباب الأهلي فرض تفوقه مبكراً وفرض سيطرة نسبياً على منطقة وسط الملعب، في الوقت الذي حاول خورفكان الأداء المتوازن دفاعاً وهجوماً وعدم منح «أصحاب الأرض» فرصة لفرض سيطرة كاملة، والتأكيد على أنه لن يكون بمثابة منافس سهل المنال.



وترجم «الفرسان» تفوقهم بهدف عبر رأسية من «المدافع» محمد مرزوق مستغلاً عرضية كارتابيا من جهة اليسار انقض عليها مدافع شباب الأهلي وسددها بإتقان في الأرض لتجد طريقها إلى شباك محمد يوسف (ق20)، جاء رد فعل خورفكان سريعاً عبر هدف التعادل الذي أحرزه عمر جمعة بهدف مشابه لهدف شباب الأهلي، حيث توغل لوبيز من جهة اليسار ومرر عرضية انقض عليها زميله قبل ماجد ناصر محرزاً هدف التعادل في الدقيقة 28.



وقبل أن يهنأ خورفكان بتعادله فاجأ «المدافع» يوسف جابر الجميع بتسديدة قوية وجدت طريقها إلى المقص الأيمن لمرمى محمد يوسف محرزاً هدف التقدم في الدقيقة 30.

فرحة شباب الأهلي بالفوز الثمين. (من المصدر)



وكاد خورفكان أن يدرك التعادل في آخر دقيقة من الشوط الأول لكن حكم اللقاء ألغى الهدف الذي أحرزه رامون لوبيز لوجود مخالفة عليه، ولكن عمر جمعة أصر على تعديل النتيجة لفريقه في أول دقيقة مع الشوط الثاني بهدف من تسديدة صاروخية على حدود منطقة جزاء شباب الأهلي خدعت ماجد ناصر وسكنت الشباك في الدقيقة 46.

جاء هذا الهدف بمثابة إعلان تحول المباراة إلى لقاء مفتوح تماماً، مع تخلي الفريقين عن واجباتهما الدفاعية والتركيز على النواحي الهجومية فقط، وفي ظل الضغط المستمر من قبل شباب الأهلي لتعزيز كفة الفريق، ركز الفريق «الضيف» على الهجمات المرتدة من أجل تحقيق الأفضلية للمرة الأولى وهو ما تحقق بالفعل بهدف من جملة تكتيكية سريعة وصلت إلى لوبيز لعبها لغير المراقب باولو ميلو يودعها المرمى بسهولة مانحاً خورفكان التقدم الأول في الدقيقة 72.

ودفع مدرب شباب الأهلي مهدي علي بكل أوراقه الرابحة على أمل تعديل النتيجة، ونجح «البديل» يحيى الغساني في إحراز هدف التعادل لشباب الأهلي في أول لمسة بهدف مشترك بينه وبين زميله «البديل» الأوزبكي جلال الدين ماشاريبوف في الدقيقة 82، قبل أن يعود نفس اللاعب ماشاريبوف ويصنع هدف المفاجأة لزميله كارلوس إدواردو الذي انقض على عرضيته وسددها في شباك محمد يوسف محرزاً هدف التقدم الرابع لأصحاب الأرض في الدقيقة 89.

#بلا_حدود